الأربعاء, يوليو 24, 2024
الرئيسيةأخبارتقليص كوطة فيزا 2024 لهذه الفئة

تقليص كوطة فيزا 2024 لهذه الفئة

فرضت الجزائر مؤخرا قيود جديدة على منح التأشيرات لأفراد من الأقدام السوداء كانوا بصدد تنظيم رحلة إلى القطاع الوهراني أو ما يعرف في أورانيا، وتكون الجزائر بذلك قد قلصت كوطة فيزا 2024 المخصصة لهذه الفئة.

فيزا 2024: من هم الأقدام السوداء؟

يطلق اسم”الأقدام السود” على المستوطنين الفرنسيين وغيرهم من الأوروبيين المولودين أو الذين عاشوا في الجزائر مثل الإيطاليين والإسبان والمالطيين واليهود خلال فترة الاستعمار الفرنسي.

حيث ترجع تسمية “الأقدام السوداء” إلى لون أحذية الجنود الفرنسيين الذين دخلوا الجزائر للمرة الأولى عام 1830، والتي كانت سوداء، لكن البعض يربط هذا الاسم بالمزارعين من المستوطنين الذين كانوا يعصرون العنب بأقدام حافية لإنتاج العصير والخمور.

وتقول الإحصائيات أن عدد الأقدام السوداء في الجزائر قد وصل عام 1960 لنحو مليون نسمة.

ونصت اتفاقيات إيفيان لإنهاء الاحتلال الفرنسي في الجزائر، والموقعة بين الحكومة الجزائرية المؤقتة ونظيرتها الفرنسية يوم 18 مارس 1962 على اختيار الأقدام السوداء خلال 3 سنوات بين نيل الجنسية الجزائرية أو الاحتفاظ بالفرنسية واعتبارهم أجانب، وكان قادة جبهة التحرير يرفضون الجنسية المزدوجة للأقدام السوداء.

يوجد في فرنسا حاليا نحو مليون شخص من الأقدام السوداء، يعيش أغلبهم في جنوب فرنسا، خاصة في مرسيليا.

في حين يقدر عدد الأقدام السوداء الذين أرادوا الاستقرار نهائيا بالجزائر 300 ألف شخص.

تابع أيضا هذا جديد التأشيرة السياحية 2024

فيما تشير وزارة المجاهدين إلى ان عددهم تراجع من 200 ألف عام 1963 إلى 100 ألف في سنة 1965، ثم إلى 50 ألف في نهاية الستينات وبضعة آلاف في التسعيناتـ ولم يبقى منهم سوى بعض المئات اليوم.

فيزا 2024:ما هي أورانيا أو القطاع الوهراني؟

الغرب الجزائري أو القطاع الوهراني (باللاتينية: Oranie، الوهراني) هي منطقة اجتماعية-ثقافية غرب الجزائر تضم كل الشمال الغربي للجزائر وتتوافق تقريبا مع الولايات التالية: وهران – عين تموشنت – معسكر – مستغانم – غليزان – سعيدة – بلعباس – تلمسان – تيارت وعاصمة القطاع الرمزية هي مدينة وهران.

فيزا 2024:الجزائر ترفض منح التأشيرات لـ 57 رعية فرنسية من الأقدام السوداء

رفضت الجزائر مؤخرا منح التأشيرات(فيزا 2024) لـ 57 رعية فرنسية من عائلات الأقدام السوداء، مانعة إياهم من دخول التراب الوطني تحت غطاء جمعيات خاضعة للقانون الفرنسي.

حيث تقدم المعنيون بطلب الدخول إلى منطقة أورانيا أو القطاع الوهراني، تحت غطاء جمعية CSCO وهي جمعية حماية وتجهيز مقابر منطقة أورانيا، لكن طلباتهم قوبلت بالرفض.

وتضم جمعية CSCO  400 رعية فرنسية من الأقدام السوداء، والتي تنظم منذ عام 2004 أعمال إعادة التأهيل في مقابر هذه المنطقة من الجزائر التي يرقد بها الآلاف من الفرنسيين.

بالإضافة إلى مشاريع التجديد، يقوم هؤلاء المتطوعون بتسجيل الأسماء والمواقع لمساعدة العائلات في معرفة مكان دفن أفراد عائلاتهم.

فيزا 2024: وفد مكون من 90 رعية فرنسية كانوا قادمين في رحلة إلى أورانيا  

وكان من المقرر أن يتوجه 90 عضوا قادمين من عديد أنحاء فرنسا إلى أورانيا في الفترة من 22 إلى 27 سبتمبر 2023، معظمهم من المتقاعدين الذين تتراوح أعمارهم بين 70 و 90 عاما، والمولودين في الجزائر.

ومن بين هؤلاء كان مقررا أن يشارك “بول”، البالغ من العمر 86 عامًا، في هذه الرحلة مع ابنه وزوجة ابنه، “رحلة كانت قريبة إلى قلوبنا”، هذا ما قاله “بول” وهو معلم سابق، حيث رفض طلبه للحصول على التأشيرة على مستوى القنصلية الجزائرية في ميتز، حيث أنه وقبل يوم من حلول موعد الرحلة أدرك “بول” أن الرحلة لن تتم، فذهب لاستلام جوازات السفر.

وفي قنصلية مرسيليا، تم رفض جميع جوازات السفر الـ19 التي قدمتها الجمعية، ولم تكن رحلة “غاي”، التي كان من المقرر أن يغادر مع ولديه، هي رحلته الأولى، لكنه فوجئ بالوثائق الإدارية الجديدة التي طلبت منه والتي عرقلت رحلته هذه المرة.

فبالإضافة إلى وثيقة إثبات الإقامة، كان على أبنائه تقديم شهادة من صاحب العمل وكان عليه هو نفسه تقديم قسيمة معاش التقاعد، وهي الوثائق التي حرمت الرعايا الفرنسيين من الأقدام السوداء من زيارة الجزائر مجددا.

وجاء رد الجزائر على تساؤلات الرعايا الفرنسيين الذين رفضت طلباتهم في منح فيزا 2024 حاسما، حيث أكد مسؤولو القنصليات التي استلمت ملفاتهم “أن الشعب الجزائري سيد، ويملك وحده سيادة القرار بشأن من يسمح  لهم بالدخول إلى بلاده”.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!