الخميس, يونيو 20, 2024
الرئيسيةأخباربالفيديو البق في الرحلات البحرية:هل دخلت أول شحنة إلى الجزائر؟

بالفيديو البق في الرحلات البحرية:هل دخلت أول شحنة إلى الجزائر؟

لا تزال حشرة البق في الرحلات البحرية تقلق سكان المدن الكبرى، في الوقت الذي يشكل انتشار هذه الطفيليات خطرا قادما نحو باقي البلدان، فهل حقيقة سجلت الجزائر دخول هذه الطفيليات عبر حاويات التصدير القادمة من الخارج؟

البق في الرحلات البحرية:الحشرات تغزو الأماكن العامة

انتشرت مؤخرا حشرات البق في مختلف الأماكن العامة بباريس والمدن الكبرى بفرنسا، ما شكل قلقا حقيقيا للسكان،  حيث تداولت فيديوهات في الأسابيع الأخيرة تصور انتشار حشرة البق في ميترو فرنسا …. غير أن الواقع اليوم يقول أن الأمر بات مقلقا للمواطنين وللمسؤولين على حدّ سواء، أمام تضاعف أعداد هذه الطفيليات في مختلف الأماكن العمومية.

وغزت هذه الحشرات، التي لا يزيد حجمها عن بذور التفاح، الآن شوارع العاصمة الفرنسية، ولا تزال مقاطع الفيديو والصور على وسائل التواصل الاجتماعي، تظهر هذه الطفيليات الصغيرة التي تمتص الدم في العديد من الأماكن العامة، وهي موجودة في كل مكان، سواء داخل المنازل أو في غرف الفنادق أو المستشفيات، وسيارات الأجرة، ووسائل النقل العام، والمطاعم، وكذلك دور السينما وقاعات العرض.

وستشهد باريس تنظيم دورة الألعاب الأولمبية في 2024، وهو الأمر الذي يشكل مشكلا حقيقيا للمنظمين في حال استمر الوضع على حاله ولم يتم السيطرة على هذه الحشرة، في الوقت الذي تقول وسائل إعلام فرنسية أن حكومة ماكرون تلقت تنبيهاً بالغ الأهمية، ويتعلق الأمر بانتشار البق في عدة أماكن عمومية بباريس، ما أثار قلق المسؤولين واستدعى تحركا واسعا لوقف انتشار هذه الحشرات.

تابع أيضا الحشرات والديدان غذاء الأوروبيين؟

البق في الرحلات البحرية: قلق كبير

ويبدو أن الانتشار المقلق لهذه الحشرات، اضطر المسؤولون إلى الإسراع في اتخاذ التدابير اللازمة،  حيث تحول الأمر إلى مشكلة صحية عامة كبرى.

وأبلغ مستخدمو العديد من الأماكن العامة في منطقة باريس عن وجود هذا الطفيل في الأسابيع الأخيرة، وتدفقت الشهادات فيما يتعلق بتواجده في القطارات ودور السينما والمكتبات، وحث مجلس مدينة باريس الدولة على التعبئة العامة، حسب ما ورد في صحيفة “لو باريزيان”، خاصة قبل وصول ملايين السياح لحضور الألعاب الأولمبية في 2024.

ودعا النائب الأول لعمدة باريس، إيمانويل غريغوار، إلى تنظيم اجتماعات بشكل عاجل بين جميع المصالح المعنية من أجل نشر خطة عمل تتناسب مع هذه الآفة.

وقال وزير النقل، كليمنت بيون، يوم الخميس الماضي “سألتقي الأسبوع المقبل مع مشغلي النقل لإبلاغهم بالإجراءات التي تم اتخاذها وكذا اتخاذ المزيد من الإجراءات لخدمة الركاب للطمأنينة والحماية”.

البق في فرنسا 2024: تخوّف من وصول هذه الحشرات إلى الجزائر

وتعد الجزائر من الدول التي تربطها اتصالات جوية وبحرية عديدة من مختلف الموانئ والمطارات الفرنسية، الأمر الذي يزيد احتمال تنقل هذه الحشرة عبر البواخر والطائرات، ما يستدعي أخذ الاحتياطات اللازمة وهذا ما طالب به رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين دعوا حكومة تبون إلى الإسراع في أخذ التدابير الوقائية لتفادي تنقل هذه الطفيليات.

فيما طرح البعض فكرة تعليق الرحلات الجوية والبحرية على الأقل هذه الأيام التي تشكل تكاثرا كبيرا للبق وزيادة احتمال تنقله إلى البلاد.

وكان التخوف سرعة تنقل البق إلى الجزائر جوا عبر الطائرات التي تتنقل بشكل يومي من مختلف المطارات الفرنسية نحو بلادنا، لكن يبدو أن هذه الحشرة قد فضلت التنقل بحرا؟

البق في الرحلات البحرية:هل تنقلت هذه الحشرات إلى الجزائر عبر حاويات التصدير؟

انتشر في الساعات الأخيرة فيديو عبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي يصور فيه صاحبه تنقل أولى الحشرات الطفيلية من البق عبر حاويات التصدير القادمة من الخارج.

ويظهر الفيديو الذي انتشر عبر موقع “تيك توك”، شحنات من مواد مصدرة قادمة من الخارج تحوي حشرات البق التي كانت منتشرة بكثرة على حواف الغلاف البلاستيكي الذي كان يلف الشحنة التي يبدو أنها قدمت عبر حاوية تصدير بأحد موانئ الجزائر.

ويقول صاحب الفيديو أن حشرات البق فعلا وصلت إلى الجزائر عبر هذه الشحنات التي كتب عليها أنها مصنوعة في إيطاليا، ولم يوضح ما إذا كانت هذه الحاويات قد قدمت من فرنسا أم لا.

وأضاف أن هذه الحشرات حية وهي تتكاثر، وأنها فعلا وصلت إلى الجزائر، وواصل صاحب الفيديو تصوير شحنات قال أنها هي الأخرى تحوي حشرات البق، فيما كان يخاطب هذه الطفيليات ممازحا “استيقظ إنك الآن في الجزائر”.

@fethicossovi#capcut #fouryoupage #fouryou #beautyful #explore🔥 #ولادالبهجة #loveyou #진격의거인 #البق @Fethi 16🇩🇿🇵🇸🇹🇷♬ son original – Fethi 16🇩🇿🇵🇸🇹🇷

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!