الأحد, أبريل 14, 2024
الرئيسيةأحداث الجاليةلماذا تخلّف أبناء المغتربين عن الدخول المدرسي؟

لماذا تخلّف أبناء المغتربين عن الدخول المدرسي؟

وجد مئات المغتربين المتواجدين بالجزائر أنفسهم عاجزين عن الحصول على تذاكر سفر إلى بلدان إقامتهم قبل موعد الدخول المدرسي، ما كلّفهم تغيب أبنائهم عن مقاعد الدراسة.

تعيش الخطوط الجوية لمختلف شركات الطيران المحلية أو الأجنبية ببلادنا ضغطا كبيرا بالنظر للطلبات الكثيرة على الرحلات في هذه الفترة خاصة نحو فرنسا، خاصة الجوية الجزائرية، ما حرم الكثير من أبناء الجالية المتواجدين بالجزائر من دخول بلدان إقامتهم قبل الفاتح سبتمبر.

بداية سبتمبر موعد الدخول المدرسي

وتعتبر بداية شهر سبتمبر فترة الدخول المدرسي بأغلب الدول الأوروبية، لذا وجب على المغتربين المتواجدين ببلادنا الإسراع لحجز تذاكر العودة قبل ذلك الموعد، إلا أن المئات منهم فشلوا في ذلك، كونهم غامروا بحجز تذاكر ذهاب فقط، أو أنهم اشتروا تذاكر ذهاب بتاريخ مفتوح للعودة فوقعوا في الفخ.

المئات من التلاميذ تخلّفوا عن الدخول المدرسي

وعبر أحد المغتربين عن أسفه لعدم تمكن المئات من أبناء الجالية المتواجدين بالجزائر من الالتحاق ببلدان إقامتهم، وبالتالي عدم التحاق أبنائهم بمقاعد الدراسة كون أن الدخول المدرسي بأغلب الدول الأوروبية مع بداية شهر سبتمبر.

وأضاف المغترب في منشور له عبر الفايسبوك، أن تخلف أطفالهم عن الالتحاق بمقاعد الدراسة مرده قلة الرحلات الجوية المبرمجة نحو فرنسا، وعدم تمكنهم من عملية الحجز.

الدخول المدرسي
الدخول المدرسي

ودعا المغترب في منشوره السلطات العليا في البلاد إلى النظر في القضية وتخصيص رحلات إضافية للسماح لأطفال الجالية بالالتحاق بمدارسهم في القريب العاجل.

الرحلات كلّها محجوزة إلى غاية أكتوبر

وأكد الكثير من المغتربين من خلال تعليقاتهم على المنشور أن الرحلات الجوية محجوزة إلى غاية شهر أكتوبر، حيث قالت إحدى المغتربات أنها لم تتمكن من حجز تذكرة العودة قبل تاريخ 15  سبتمبر، وتحدثت مع مديرة مدرسة ابنها لكنها أكدت لها أنها ستتخذ الإجراءات اللازمة في حقه.

الدخول المدرسي
الدخول المدرسي

أما “ح.ي” فكانت أكثر حظا من البقية بتمكنها من اقتناء تذكرة سفر بتاريخ 2 سبتمبر لكنها اقتنت التذكرة شهر جوان الماضي ولم تجد أقرب من هذا التاريخ، وقالت أن يومين من التخلف عن الدخول المدرسي لا يضر كثيرا.

الدخول المدرسي
الدخول المدرسي

وقال البعض بوجود رحلات على متن الخطوط الجوية الفرنسية ASL لكن الأيعار ملتهبة، تبدأ من 900 أورو فما فوق.

الأولياء يتحمّلون المسؤولية

وحمل البعض المسؤولية للأولياء ووصفوهم بالمستهترين، كون أن الأمر يتعلق بمصير أطفالهم، وكان عليهم اقتناء تذاكر ذهاب وعودة مع الأخذ بعين الاعتبار موعد الدخول المدرسي.

الدخول المدرسي
الدخول المدرسي

حيث قالت إحدى المعلقات أنها قبل أن تصل الجزائر اقتنت تذاكر سفر ذاب وعودة حتى تضمن العودة قبل تاريخ الدخول المدرسي، ورغم أنها كانت تود البقاء أكثر إلا أنها لم تتمكن من تغيير تاريخ التذكرة، فما كان عليها سوى العودة إلى بلد إقامتها.

طالع أيضا جديد منحة الدخول المدرسي بفرنسا

فيما قالت “ل.أ” أن من له أطفال متمدرسين ينبغي أن يخطط جيدا لتاريخ العودة، والحجز لا يكون في آخر لحظة، “للأسف يوجد بعض الأولياء مستهترين، الله يهديهم”.

رحلة ذهاب وعودة أضمن

ووضعت إحدى المعلقات اللوم على الأولياء كونهم لا يأخذون العبرة، ويشترون تذاكر رحلات للذهاب فقط، مشيرة “بلادنا الدخول سهل لكن الخروج صعب، نفس السيناريو من سنوات يتكرر، نبهت عليكم بعدم المغامرة واقتناء تذاكر الذهاب والعودة ولكن لا تأخذون العبر”.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!