السبت, مايو 25, 2024
الرئيسيةأخبارمغتربون يسابقون الزمن للعودة قبل الدخول المدرسي

مغتربون يسابقون الزمن للعودة قبل الدخول المدرسي

مع نهاية العطلة الصيفية، بدأ أبناء الجالية المتواجدين بالجزائر بحزم حقائبهم للعودة إلى بلدان إقامتهم، خاصة الذين لهم أطفال متمدرسين فهم يسابقون الزمن لحجز رحلاتهم قبل موعد الدخول المدرسي.

ونحن مع بداية العد التنازلي من الشهر الأخير للعطلة الصيفية، يحضّر المغتربون المتواجدون بالجزائر، لمغادرة البلاد خاصة المتوجهين نحو فرنسا، الذين اصطدموا بواقع الضغط الذي تعرفه الخطوط الجوية أو البحرية، سيما ما تعلق بالشركة الوطنية للخطوط الجوية الجزائرية، وحتى الفرنسية بالنظر للعدد الكبير من طلبات الحجز عليها.

الدخول المدرسي بفرنسا مبرمج في الفاتح سبتمبر

ويعود التلاميذ لمقاعد الدراسة بـ فرنسا بتاريخ الفاتح من شهر سبتمبر الداخل، وهو ما خلق حالة من الطوارئ لدى الجالية الجزائرية المتواجدة بالجزائر لقضاء العطلة الصيفية، فبعد سنتين من الغلق جراء جائحة كوفيد 19 شهد هذا الموسم توافد معتبر لأبناء الجالية ما سبب ضغط كبير على خطوط النقل الجوي والبحري.

الدخول المدرسي

تذاكر الطائرة في المزاد

سعيد الحظ من يعثر على موعد حجز تذكرة سفر قبل نهاية شهر أوت على الخطوط الجوية الجزائرية أو حتى الفرنسية، نفس الشيء بالنسبة لمستعملي النقل البحري، بالنظر للضغط الكبير الذي تشهده، مشكل أصحاب تذاكر الذهاب فقط، وجدوا أنفسهم أمام مشكل اقتناء تذاكر العودة، فيما قرر البعض تمديد العطلة الصيفية من أصحاب تذاكر ذهاب وعودة لكنهم وقعوا في مشكل الحجوزات حيث قال “م.ب” أن الحجز عبر شركات الطيران الجزائر باريس متاح ابتداء من 18 سبتمبر..

هل سيكلّفهم التخلّف عن الدخول المدرسي؟

وتتساءل مغتربة جزائرية قدمت عبر الخط البحري بالسيارة، عن إمكانية ترك سيارتها ومغادرة أرض الوطن بالنظر لعدم وجود حجوزات على رحلات بحرية إلى غاية شهر سبتمبر، فيما يتوجب عليها التواجد بفرنسا بتاريخ الفاتح سبتمبر قبل موعد دخول أبنائها المدرسة، حيث تقول أنها لم تعثر على حجز لرحلات بحرية إلى غاية شهر سبتمبر أكتوبر، ما جعلها في ورطة حقيقية.

واختار آخرون التوجه نحو الرحلات غير المباشرة عن طريق تونس، لضمان دخولهم إلى التراب الفرنسي قبل موعد الفاتح سبتمبر.

قانون التغيّب بالمدارس الفرنسية واضح

القانون الداخلي للمؤسسات التربوية بفرنسا واضح، فالطفل من 3 سنوات إلى 16 سنة لابد له أن يكون في مقاعد الدراسة منذ بداية الموسم الدراسي، وأي تغيب غير مبرر يعتبر تعدي على القانون.

حيث يسمح للتلميذ التغيب في حالات المرض، أن يكون هو مصاب بمرض معدي أو أحد أفراد العائلة، ويستوجب استظهار شهادة مرضية تثبت ذلك.

الدخول المدرسي

كما يسمح للتلميذ بالتغيب عن الدراسة في حالات خاصة مثل المناسبات الرسمية العائلية، تغيب مؤقت لأولياء التلميذ ويكون مبرر طبعا.

وحسب جريدة la voix du nord  في حالة غياب طويل المدى فإن ولي التلميذ معرّض للعقوبة.

غياب غير مبرّر سيكلفك 100 أورو؟

وتضيف الجريدة الفرنسية، أن غياب التلميذ لمدة ثلاث أو أربع أيام بدون مبرر يستدعي ولي الأمر من طرف مدير المؤسسة التربوية، والذي بدوره يخطر الجهات القضائية التي تتحرك وتقيد المخالفة التي تصل عقوبتها إلى غرامة بقيمة 100 أورو.

ماذا يجب فعله في حالة التغيب؟

كوليّ أمر تلميذ، حاول بقدر المستطاع أن لا تتخلف عن موعد الدخول المدرسي، ولكن في حالة ما خرجت الأمور عن إرادتك وحدث التغيب، يجب عليك تقديم مبرّر غياب لمدير المؤسسة التربوية تبرر فيها سبب غياب ابنك عن مقاعد الدراسة، وتشرح له السبب الذي جعلك تتخلف عن التحاق طفلك بالمدرسة، علك تجد التفهم من طرف المدير.

كما يمكنك إرسال نسخة من مبرر الغياب لمدير الأكاديمية، في حالة ما لم يحصل التفهم من طرف مدير المدرسة على أمل أن تجد آذانا صاغية لرسالتك وتجنّبك العقوبات المذكورة سابقا.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!