الرئيسيةالمميزةفيزا شنغن 2024: بعد 7 سنوات من الرفض جاءت الأخبار السارة

فيزا شنغن 2024: بعد 7 سنوات من الرفض جاءت الأخبار السارة

يعتبر الحصول على فيزا شنغن 2024 حلم للكثيرين في زيارة إحدى الدول الأوربية سيما ما تعلق بفرنسا، إسبانيا، إيطاليا، ألمانيا…وبالمقابل قد ترفض طلبات البعض لسبب أو لآخر فتخيب آمالهم، غير أن آخرين لا يفقدون الأمل، في المقال التالي قصة تبعث الأمل للحصول على هذه الوثيقة المهمة.

فيزا شنغن 2024: نظام جديد للدخول والخروج إلى المنطقة

وافقت مؤخرا المفوضية الأوروبية على العمل بنظام الدخول والخروج في منطقة شنغن، حيث يجري إعداد النظامين اللذين سيعملان على تحديث الإجراء، حيث يتعلق الأمر بنظام الدخول/الخروج (EES) والنظام الأوروبي لمعلومات السفر والترخيص (ETIAS)، حيث أنهما يحملان عدة مزايا ستحدث تغييرات جذرية فيما يتعلق بتأشيرة شنغن.

ويعتبر EES نظاما آليا جديد لتسجيل بيانات مواطني الدول غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي المسافرين في منطقة شنغن، وهو نظاما آليا جديدا للتجميع الرقمي للبيانات الشخصية للمواطنين من دول ثالثة إلى الاتحاد الأوروبي، سواء كانوا خاضعين للتأشيرة أم لا، حيث سيتم الاعتماد عليه عند الدخول والخروج من منطقة شنغن.

تابع أيضا انضمام هاتين الدولتين إلى منطقة شنغن قريبا

كما سيتم العمل بنظام ETIAS أو النظام الأوروبي لمعلومات السفر والترخيص بحلول عامي 2024 و2025، وسيشكل شرطًا مسبقًا جديدًا للدخول إلى الأراضي الأوروبية للأفراد المعفيين من تأشيرات الإقامة القصيرة.

حيث يهدف هذا النظام الإلكتروني إلى تحسين كفاءة وموثوقية الضوابط على الحدود الخارجية لمنطقة شنغن، من خلال السماح للدول الأعضاء والوكالات المختصة في الاتحاد الأوروبي (EU) بتبادل معلومات المسافرين بشكل أفضل بهدف مكافحة الإرهاب والجريمة، وإدارة الحدود بشكل أفضل، إلى جانب احترام الحقوق الأساسية والتشريعات الأوروبية المعمول بها.

فيزا شنغن 2024: 3 دول تصدر أكبر عدد من التأشيرات

تقول إحصائيات موقع شنغن الأخيرة أن سلوفاكيا واليونان وسويسرا، تصدر أكبر عدد من التأشيرات لمختلف الجنسيات عبر العالم.

وحسب ذات الإحصائيات وبشكل أكثر تحديدًا، كان لدى سلوفاكيا معدل رفض منخفض لعشر جنسيات، واليونان لتسع، في حين تلقت ست جنسيات طلب تأشيرة إيجابي بعد تقديم طلبها في سويسرا.

ومقارنة بالجنسيات السابقة، يتمتع الجزائريون بمعدل طلبات أعلى، وبالتالي معدل رفض أعلى.

وكانت السلطات البولندية أكثر احتمالا لإصدار تأشيرات للجزائريين في عام 2022، حيث تم رفض 35 في المائة من الطلبات، وهو ما يمثل 797 طلبا مرفوضا.

تابع أيضا هذا جديد فيزا شنغن الرقمية

وتم رفض طلبات فيزا شنغن 2024 المقدمة إلى القنصليات الإسبانية بشكل أقل بكثير من القنصليات الأخرى، حيث بلغ معدل الرفض لـ 102.656 طلبًا حوالي 38.9 في المائة. مما يعني رفض 39.944 طلبًا، فنلندا هي الدولة الثالثة التي رفضت أقل عدد من الطلبات المقدمة من الجزائر – 39.2 في المائة أو 205 من أصل 522 طلبًا.

فيزا شنغن 2024: 7 سنوات من رفض طلبات الحصول على التأشيرة

وفي الوقت الذي يكون رفض منح فيزا شنغن 2024 للبعض مخيب للأمل ويثنيهم عن المحاولة مرة أخرى، فإن حالات أخرى تواصل المحاولة للوصول إلى الهدف، حيث أن هذان الزوجان لم يملا من المحاولة طيلة 7 سنوات كاملة، تابع ما يلي لمعرفة تفاصيل أكثر.

وأخيرا وبعد محاولاتها لطيلة 7 سنوات حصلت أخيرا سيدة رفضت الكشف عن هويتها على تأشيرة شنغن، وكان الأمر بالنسبة لها بمثابة الخبر السار الذي انتظرته طويلا بعد سلسلة من الرفض المستمر من قبل العديد من الدول الأعضاء في منطقة شنغن.

ويأتي هذا الانتظار الذي طال بعد رفض أربع طلبات تأشيرة إلى فرنسا وواحدة إلى إسبانيا وأخرى إلى فنلندا.

وحسب ما ورد في موقع schengenvisainfo الصادر بتاريخ 10 نوفمبر 2023، فإن المعنية حصلت على تأشيرة شنغن لمدة 30 يوما، حيث شاركت فرحتها بعد حصلها عل التأشيرة متذكرة خيبات الأمل الماضية، والمصاريف الكبيرة التي دفعتها جراء الرفض المستمر لطلبات الحصول على الفيزا.

فيزا شنغن 2024: وأخيرا الحصول على تأشيرة إلى هولندا

وتقول المعنية أنها طلبت المساعدة من وسطاء للحصول على التأشيرة لكن محاولاتها باءت بالفشل، وأخيرا وبعد صراع شاق دام سبع سنوات تمكنت هي وزوجها من الحصول على تأشيرة دخول إلى هولندا.

وتضيف أنها للحظة ظنت أن حلمها في الحصول على التأشيرة قد تبخّر، بعد إخطار زوجها بشأن جواز سفرها، وكان لكلاهما المخاوف بشأن نتيجة العملية.

ولحسن الحظ تم قبول جوازي السفر بالإضافة إلى مفاجآت سارة تأشيرة دخول لمدة 30 يوما للسيدة وشريكها المقيم في الهند، بعد طلبهما لتأشيرة مدتها 14 يوما فقط.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!