الخميس, يونيو 13, 2024
الرئيسيةفيديوهاتبالفيديو: تصريح الإقامة في فرنسا...هكذا يمكن تسوية وضعية الحراقة

بالفيديو: تصريح الإقامة في فرنسا…هكذا يمكن تسوية وضعية الحراقة

يعتبر تصريح الإقامة في فرنسا وثيقة جدّ مهمة لضمان البقاء وعدم الوقوع في إجراء مغادرة الأراضي الفرنسية، وهو ما يعاني منه الحراقة الجزائريون الذين يسعون لتسوية وضعيتهم من خلال العمل.

تصريح الإقامة في فرنسا: قانون الهجرة الجديد لا يزال يصنع الجدل

لا يزال مشروع قانون الهجرة الجديد يصنع جدلا واسعا في فرنسا، بالنظر للبنود الكثيرة التي تضمنها، والتي لا تخدم كثيرا فئة كبيرة من المهاجرين، خاصة ما تعلق بشروط جديدة للحصول على تصريح الإقامة بفرنسا.

وفي إطار مشروع قانون الهجرة الجديد، الذي قدم أمام البرلمان الفرنسي شهر فيفري 2023، فإن السلطات الفرنسية تريد إجراء تغييرات كثيرة عليه، تهدف من خلالها للسيطرة على أعداد الوافدين وتنظيم أوضاع المقيمين بشكل غير قانوني ورفع نسب عمليات الترحيل من الأراضي الفرنسية.

على الرغم من أن مشروع القانون الجديد، يتيح منح تصاريح الإقامة للعمال في قطاعات مهنية مطلوبة، من خلال تسوية وضعية العامل المقيم بطريقة غير قانونية على التراب الفرنسي، إذا تم إثبات العمل في اختصاص مهني مطلوب، إلا أن منح التصاريح لا يشمل جميع الحراقة.

تصريح الإقامة في فرنسا: المهم المعنية بتسوية الوضعية

وكان وزير العمل الفرنسي أوليفييه دوسوبت، قد أوضح أن “تصريح الإقامة في فرنسا الخاص سيكون متاحا لتسوية الوضع إذا تم إثبات العمل في اختصاص مهني مطلوب”، مشيرا أن “الهجرة الاقتصادية تبقى وسيلة فرعية لتلبية الاحتياجات”.

ومن المهن المطلوبة بفرنسا والتي تسمح للعامل المقيم بطريقة غير قانونية، المهن التي تعاني نقصا في اليد العاملة، ولعل قطاع البناء والمطاعم أهمها، كون هذين القطاعين يعتبران من القطاعات التي تشهد نقصا كبيرا في العاملين.

تابع أيضا هل سيتم الاعتماد على تصريح الإقامة بالنقاط؟

وبحسب وزير العمل، فإن السلطات الفرنسية، من خلال هذا الإجراء الجديد، ترغب في “تسهيل” الاندماج المهني للعمال الأجانب.

من خلال تصريح الإقامة الجديد للعمل، يوضح وزير العمل الفرنسي، تقدم السلطات “حلولًا” للمنظمات المهنية التي طلبت تسهيل توظيف العمال الأجانب.

وكانت نقابات العمل بفرنسا، قد طالبت بإصلاحات تخص قانون الهجرة، والسماح للعامل في وضع غير قانوني بالتقدم بطلب تسوية بنفسه، “بدون المرور بصاحب العمل”، الذي يمكن أن يكون له “مصلحة” في الاحتفاظ به مختبئا.

كما أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرلاد دارمانين أنه سيتم تجديد تصريح الإقامة في فرنسا “تلقائيًا” لفئات معينة.

تصريح الإقامة في فرنسا: 5 شروط  تضمن تسوية وضعيتك

نشرت الناشطة عبر منصة تيك توك بثينة وهي جزائرية مقيمة بفرنسا، فيديو تحدثت فيه عن قانون الهجرة الجديد في فرنسا، وإمكانية الحصول على تصريح الإقامة من خلال العمل.

وأدرجت صاحبة الفيديو 5 شروط تضمن تسوية الوضعية في فرنسا، أولها التواجد على التراب الفرنسي على الأقل لمدة ثلاث سنوات، أنك تعمل في مهنة تعاني من نقص في اليد العاملة، كما يشترط ألا تكون قد دخلت التراب الفرنسي رفقة عائلتك بطريقة غير قانونية.

وتضيف الناشطة بموقع تيك توك، أنه من بين الشروط كذلك لتسوية وضعية إقامتك في فرنسا هو إثبات مزاولتك للعمل لمدة لا تقل عن 18 شهرا، كما يجب أن تحوز على وثيقة وعد بالتوظيف من طرف رب العمل.

وأضافت صاحبة الفيديو، أن الأحزاب في فرنسا بين مؤيد ومعارض لتسوية وضعية العمال الأجانب من خلال العمل، ولهذا فإن الحكومة الفرنسية تتجه نحو فرض إجراءات خاصة فمثلا من الشروط التي ستفرضها حسب ذات المتحدثة، هو مدة التواجد على التراب الفرنسي من الممكن أن ترتفع إلى 5 أو 6 سنوات، كذلك يمكن للمقيم بطريقة غير قانونية الاستفادة من تسوية وضعيته في حالة ما حصل على عقد عمل غير محدد المدة، وهو صعب جدا بالنسبة للمهاجرين بطريقة غير شرعية، إضافة إلى بلوغ الراتب الذي يحصل عليه المهاجر نسبة 1.5 بالمائة من الحد الأدنى المضمون للأجور في فرنسا سميك.

فيما ختمت صاحبة الفيديو حديثها بالقول أنه لا يزال لحد الآن لم يتم المصادقة على هذه القرارات، وتبقى مجرد اقتراحات.

 

@boutheina_m#algerienne🇩🇿❤️___france🇫🇷 #algeriensdefrance #marocainsdefrance #dzenfrance #dz♬ son original – Boutheina

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!