الرئيسيةأخبارالمدفأة في سكنات HML في فرنسا: كل ما يجب معرفته

المدفأة في سكنات HML في فرنسا: كل ما يجب معرفته

شرع هذه الأيام في تشغيل المدفأة في سكنات HML في فرنسا، فإذا كنت تقطن في شقة ومصدر الحرارة الخاص بك مشترك في المبنى بأكمله؟ تعرّف في المقال التالي على كل ما يتعلق بمواعيد البدء والتوقف للتدفئة الجماعية لشتاء 2024.

كيفية تشغيل المدفأة في سكنات HML في فرنسا

التدفئة الجماعية HML هي نظام واحد يولد الحرارة لمبنى كامل أو مجموعة من المباني، سواء كان نظام التدفئة يعمل بالغاز الطبيعي أو زيت الوقود أو الخشب أو حتى مضخة حرارية، فإن مصدر الطاقة يأتي من نفس الجهاز ويتم توزيعه في جميع المنازل، حيث يتولى عامل في البناية بتشغيل التدفئة الجماعية والتحكم كذلك في درجة الحرارة الموزعة على كامل الشقق.

المدفأة في سكنات HML في فرنسا:متى يتم تشغيلها؟

حسب ما ورد في مقال لموقع lefigaro فإن التشريع المعمول به لا يحدد يومًا محددًا لتاريخ تشغيل التدفئة في المباني الجماعية، يمكن تحديد هذا التاريخ في لوائح الملكية المشتركة، التي يتخذها مجلس الاتحاد أو يتم تحديدها بعد تصويت المالكين المشاركين في اجتماع عام.

ومع ذلك، غالبًا ما يتم تحديد موعد بدء التدفئة الجماعية في 15 أكتوبر من كل عام، ولكن يمكن تشغيل التدفئة الجماعية مبكرًا أو لاحقًا حسب المنطقة الجغرافية التي يقع فيها سكنك.

والقواعد المتعلقة بتاريخ تشغيل التدفئة الجماعية في HLM هي نفسها المطبقة على أي مبنى، تبدأ فترة التسخين عمومًا في 15 أكتوبر، حيث يسمح قانون إيلان -حسب ذات المصدر – الذي تم إقراره في عام 2018، بتوزيع تكاليف التدفئة بشكل أفضل في الوحدات السكنية.

ويمكن الآن تركيب عداد فردي – أو جهاز آخر إذا كان تركيب العدادات الفردية مستحيلًا أو مكلفًا للغاية – في كل مسكن، من أجل قياس وتنظيم توليد الحرارة الذي يوفره المسكن، يتيح هذا النوع من الأجهزة توفير الطاقة وفصل تكاليف الطاقة حسب الاستهلاك الفعلي لكل منزل.

المدفأة في سكنات HML في فرنسا:هذا موعد تشغيلها في باريس

إذا كنت تقطن في باريس فيجب أن تعلم أن نظام التدفئة في 88 بالمائة من السكنات الباريسية هو جماعي، ووفقًا لـ CPCU، مندوب خدمة التدفئة العامة في باريس، فإن الطاقة المستخدمة في التدفئة في باريس هي الكهرباء بنسبة 39% منها، مقابل 36% للتدفئة بالغاز.

وحسب ذات المصدر فإن تشغيل نظام التدفئة الجماعي في باريس كان بداية من 15 أكتوبر 2023، وعلى القاطنين الجدد الذين لا يملكون معلومات عن نظام التدفئة المذكور ومواعيد تشغيلها وإطفائها يمكنك أن تطلب من المسؤول على المبنى.

هذا موعد إيقاف المدفأة في سكنات HML في فرنسا

حسب ما نقله ذات المصدر فإنه لا توجد لوائح وطنية تحدد موعدًا لقطع التدفئة الجماعية، كما هو الحال مع بدء التشغيل، يتم تحديد إيقافه من خلال الملكية المشتركة.

وعموما تنتهي فترة تدفئة المساكن في فرنسا في 15 أفريل من كل سنة، فيما يخضع ذلك للمنطقة التي تعيش فيها أو شدة فصل الشتاء، قد يتم تعديل هذا التاريخ.

إذا لم تكن درجات الحرارة منخفضة جدًا، يمكنك طلب تأخير التدفئة الجماعية لتقليل فاتورة الطاقة، سواء كنت مالكًا أو مستأجرًا، أو إيقاف تشغيلها مبكرًا في نهاية فصل الشتاء.

هل المدفأة في سكنات HML في فرنسا كافية لمواجهة برد الشتاء؟

ومع تشغيل المدفأة في سكنات HML في فرنسا في أغلب السكنات المشتركة، ومع التدابير التي تتبناها فرنسا للتخفيض من فاتورة استهلاك الطاقة، فإن تشغيل أجهزة التسخين لا يجب أن تتعدى معدلا معينا، فهل يا ترى هذا النوع من أنظمة التسخين يفي بالغرض ويقاوم برد الشتاء في هذا البلد؟

تساءلت صفحة تعنى بجديد الجالية الجزائرية بفرنسا في منشور لها عبر موقع فيسبوك، عن موعد تشغيل التدفئة الجماعية في سكناتHML  في فرنسا، فكانت الإجابات مختلفة حول موعد تشغيلها، حيث قال أحد المقيمين بباريس أنه تم تشغيلها  منذ 20 أكتوبر 2023، فيما قال آخر أنه تنم تشغيلها منذ 3 نوفمبر 2023 أي منذ 4 أيام فقط.

وقال آخر أن نظام التدفئة مشغل وعلى الرغم من تشغيله لمدفأتين في المنزل إلا أن البرد قارص، فعلى حد تعبير أحد المعلقين أنه نظام التدفئة مشغل لكنه شبه متوقف.

المدفأة في سكناتHML في فرنسا
المدفأة في سكناتHML في فرنسا

المدفأة في سكنات HML في فرنسا: لا يجب أن تتعدى 19 درجة مئوية

ومن خلال التعليقات على منشور صفحة الجالية الجزائرية بفرنسا فإن مستعملي نظام التدفئة المشتركة لا يجب أن يتعدوا حد معين من التسخين، وقالت إحداهم “من ناحية التدفئة موجودة لكنك لا تحس بالدفء لأنهم يفرضون أن لا تتعدى درجة التسخين 19 درجة مئوية”.

تابع أيضا تدابير جديد لاستهلاك الطاقة في شتاء 2024 في فرنسا

فيما قال أحد المعلقين وهو من أبناء الجالية الجزائرية بفرنسا أن نظام التدفئة المشتركة يشغل من 23.30 حتى 4 صباحا ودرجة الحرارة 14 درجة فقط وكأنه غير مشغّل، أما أخرى فقالت أنهم يفرضون درجة حرارة 19 درجة في النهار و16 درجة في الليل.

المدفأة في سكناتHML في فرنسا
المدفأة في سكناتHML في فرنسا

فيما تبقى بعض المناطق من فرنسا بدون تدفئة حتى الآن، فحسب إحدى المعلقات على المنشور فإنه لم يتم تشغيل المدفأة في سكناتHML  في فرنسا بعد، وبحكم أنها تقطن في الطابق الـ 14 فإن درجة الحرارة جدّ منخفضة والبرد قارص.

المدفأة في سكنات HML في فرنسا:ماذا عن التدفئة بالحطب؟

وتعتبر المدافئ الحجرية التي تعمل بحرق الحطب حل للكثير من أصحاب السكنات الفردية في فرنسا بالنظر لارتفاع تكاليف وسائل الطاقة الأخرى.

وكانت فرنسا قد خصصت الشتاء الماضي 230 مليون يورو لمساعدة الأسر التي تستخدم الخشب في التدفئة، وذلك بعد ارتفاع سعره، مع زيادة الإقبال عليه لتفادي استخدام الغاز أو الكهرباء والأكثر تكلفة.

وتقدم فرنسا مساعدات تتراوح بين 50 و200 يورو لكل منزل يستخدم الحطب في التدفئة، بناء على دخل الأسرة.

فيما يبقى سعر الحطب مرتفع هذه السنة  حيث بلغ سعر 120 كلغ من حطب التدفئة الشتوية 131.90،  أورو، فيما يتراوح على العموم بين 99 إلى 130 أورو حسب نوعيته.

أسعار حطب التدفئة في فرنسا
أسعار حطب التدفئة في فرنسا
Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!