الإثنين, يونيو 17, 2024
الرئيسيةالنقل البحريوكالة بيع التذاكر البحرية بباريس تعود للخدمة

وكالة بيع التذاكر البحرية بباريس تعود للخدمة

كشفت الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين عن استكمال الأشغال على مستوى وكالة بيع التذاكر البحرية بباريس،

فيما وضعت الشركة وكالتها تحت تصرف زبائنها الكرام بعد انتظار طويل.

الشركة الوطنية للنقل البحري تطلق عرض “وطني”

وأطلقت الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين الأربعاء 22 ماي 2024،

عرض “وطني” قصد السماح لأبناء الجالية من قضاء موسم الاصطياف في الجزائر.

وأقرت المؤسسة الوطنية للنقل البحري تخفيضات تصل إلى غاية 60% من ثمن التذاكر الأصلي .

فيما قالت الشركة الوطنية أن العرض سار المفعول إبتداء من تاريخ 10 أوت إلى غاية 23 سبتمبر 2024.

وتزامنا مع إطلاق الشركة لعرضها الجديد يبدو أنها فكرت في أبناء الجالية بفرنسا،

وتحديدا بباريس الذين طالما عانوا من التنقل إلى وكالات تجارية للشركة مثل ليل لاقتناء تذاكرهم.

وكالة بيع التذاكر البحرية بباريس تعود للخدمة

وكشفت المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين الأربعاء 22 ماي 2024،

عن استكمال عملية إعادة التهيئة والتجديد الذي خضعت لها وكالتها التجارية بباريس.

وأعلنت الشركة ذلك في بيان لها نشر عبر صفحتها الرسمية بموقع فيسبوك.

وجاء إعادة فتح وكالة باريس في إطار تحضيرات الشركة الوطنية للنقل البحري لإنجاح موسم اصطياف 2024،

وقال البيان “وحرصا منها على توفير أفضل ظروف الاستقبال لأفراد جاليتنا المقيمة بالخارج تطبيقا لتعليمات السلطات العليا للبلاد”،

وأضاف “يسر المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين أن تضع تحت تصرف زبائنها الكرام وكالتها التجارية بباريس بعد استكمال عملية إعادة التهيئة والتجديد بها “.

فيما نشرت الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين صور لوكالتها التجارية بباريس بعد انتهاء الأشغال بها، (الصور أسفل).

وكالة باريس
وكالة باريس
وكالة باريس
وكالة باريس
وكالة باريس
وكالة باريس

السلطات العليا تستجيب…

وعلى ما يبدو أن السلطات العليا في البلاد قد استمعت لانشغالات أبناء الجالية بفرنسا،

وقامت بالإسراع في إعادة تهيئة وكالة بيع التذاكر البحرية بباريس،

بعد جملة من الشكاوي والانتقادات التي تعرضت لها الشركة الوطنية للنقل البحري.

ومن بين الشكاوي التي لقيت صدى كبير عبر وسائل التواصل الاجتماعي،

فيديو بمواطن مغترب وجه فيه رسالته لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون يطالبه فيه بالتدخل العاجل من خلال فتح تحقيق فيما يخص وكالة باريس.

انتهاء المعاناة

وأظهر صاحب الفيديو الوكالة التجارية بباريس وهي في حالة مزرية،

وقال “هذه وكالة باريس عامين وهي مغلقة ومخربة عن آخرها”.

فيما قال مواطن آخر كان أمام الوكالة أنه لا يمكنهم حجز تذاكرهم من وكالة باريس،

وحتى لدى اتصالهم بالأرقام الهاتفية فلا يجدون أي ردّ .

ودعا صاحب الفيديو الرئيس عبد المجيد تبون، بضرورة فتح تحقيق فيما يحدث مع وكالة باريس.

وقال أنهم يضطرون للتنقل إلى وكالة ليل لحجز تذاكرهم البحرية، في كل مرة،

متسائلا “لماذا علي قطع كل تلك المسافة إلى وكالة ليل لحجز تذكرة بحرية؟”.

تابع أيضا

هل غلقت الشركة الوطنية للنقل البحري وكالة مرسيليا؟

احجز رحلتك الآن بتخفيضات بنسبة 60 بالمائة

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!