الرئيسيةالمميزةهل يمكنها سحب تصريح الإقامة في فرنسا 2024 من طليقها؟

هل يمكنها سحب تصريح الإقامة في فرنسا 2024 من طليقها؟

يعد الحصول على تصريح الإقامة في فرنسا 2024، معركة يومية يخوضها المئات من أبناء الجالية الجزائرية، ومختلف الجاليات الأخرى بهذا البلد، لضمان بقائهم، وعدم تعرضهم للطرد، ويعتبر الزواج المختلط واحد من الحلول التي يلجأ إليها البعض لكن ماذا يحدث في حالة الطلاق؟

تصريح الإقامة في فرنسا 2024:ماذا يجب أن تعرفه

ويجب على الأجانب الراغبين في الاستقرار بشكل قانوني في فرنسا الحصول على تصريح الإقامة، حيث أنه من المفترض أن تسمح هذه الوثيقة التي تقدمها المحافظات لهم بالبقاء والحصول على الرعاية الطبية والعمل والسفر بشكل قانوني.

لكن لم يعد من السهل في السنوات الأخيرة الحصول على هذه الوثيقة المهمة، حيث يفشل الكثيرون في الحصول على موعد في الوقت المناسب، ما يهددهم بفقدان السكن والوظائف، وخطرهم الأكبر هو الترحيل نحو بلدانهم.

وضع يعيشه الكثير من الجزائريين المغتربين بفرنسا الذين يلهثون وراء الحصول على تصريح الإقامة المؤقت الذي تمنحه البريفاكتير، فيما يضطر البعض للزواج المختلط من حاملي الجنسية أو الإقامة الفرنسية لضمان الحصول على التصريح، فعلى الرغم من أن القانون الفرنسي يعتبرها في كثير من الأحياء عملية احتيالية من أجل الحصول على الوثائق لكن ليس من السهل إثبات ذلك.

تابع أيضا

تصريح الإقامة في فرنسا 2024: الطلاق عن طريق الزواج المختلط في ارتفاع

وتقول الأرقام أن نسبة الطلاق في صفوف المتزوجين عن طريق الزواج المختلط بفرنسا، ارتفعت بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة، وحسب مصادر على صلة بالموضوع فإن الحالات في ارتفاع مستمر والضحية دائما هم الأطفال.

حيث سجل ارتفاع في حالات الطلاق عن طريق الزواج المختلط بفرنسا، سواء زواج جزائريات بفرنسيين، أو فرنسيات بجزائريين، من أصحاب الجنسية الفرنسية أو الحائزين على الإقامة الدائمة.

فيما يقول البعض أن المصالح الإدارية في فرنسا ترفض تجديد الإقامة المؤقتة للمطلقين الذين حصلوا على إقامة بعد زواج مختلط إن عن طريق امتلاك الزوج أو الزوجة لإقامة دائمة، أو امتلاكه للجنسية الفرنسية.

تصريح الإقامة في فرنسا 2024: هل يمكن تجديد الإقامة بعد الطلاق؟

تساءلت إحدى السيدات عبر مجموعة مختصة في حقوق الأجانب في فرنسا، عن إمكانية سحبها لتصريح الإقامة لطليقها بعد طلاق منذ عامين من الزمن.

وتقول صاحبة المنشور أنها كانت متزوجة من مواطن أجنبي تمكن بفضل هذا الزواج، من الحصول على تصريح الإقامة في فرنسا 2024 لمدة 10 سنوات.

تابع أيضا الزواج المختلط في فرنسا لأجل الحصول على الإقامة…هذا هو مصيره

حيث أنه ولتسهيل تسوية وضعهم الإداري، لا يتردد بعض الأجانب الراغبين في الاستقرار القانوني في فرنسا في تجربة الزواج المختلط.

وتشير صاحبة المنشور وهي مواطنة فرنسية، إلى أن طليقها السابق “يعيش في فرنسا منذ 8 سنوات ونحن مطلقون منذ عامين”، مضيفة أنها كانت ضحية للعنف لذا باشرت بإجراءات الطلاق ساعتها.

سحب تصريح الإقامة في فرنسا 2024:محامي يجيب “لقد فات الأوان”

ووجهت صاحبة المنشور تساؤلها للمحامين الموجودين في المجموعة، واعتبرت أن العنف الذي مارسه عليها، يدل أن زواجه منها كان غرضه المصلحة فقط للحصول على تصريح الإقامة، فهل بإمكانها سحب  الإقامة منه، لكن هذا بعد عامين من الالطلاق.

وردا على أسئلتها، لم يبذل أحد المحامين جهدا ليعلمها أنها لم تعد قادرة على حرمان طليقها من حقه في الإقامة القانونية في فرنسا، لأن “الوقت قد فات، وكان بإمكانها ساعتها أثناء تعرضها للعنف إيداع شكواها زوجها السابق”.

وحسب ما يقول موقع Darmon Avocats فإن الحصول على تصريح إقامة لمدة 10 سنوات بفرنسا يحمل عبارة “الحياة الخاصة والعائلية” بعد الزواج من مواطن فرنسي، يجب عليك إثبات أنكما تعيشان معًا لأكثر من 3 سنوات وأن تصريح إقامتك قد تم تجديده مؤقتًا ، صالحة لمدة سنة واحدة، ثم لمدة 3 سنوات.

وبمجرد مرور 4 سنوات من عيش الزوجين معا، لم يعد من الممكن سحب تصريح الإقامة لمدة 10 سنوات، القابل للتجديد تلقائيًا، في الخارج، ما لم يتم تقديم دليل على أن الأخير غير مندمج في المجتمع الفرنسي، وهنا لا يمكنه تجديد تصريح الإقامة في فرنسا 2024.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!