الثلاثاء, يونيو 18, 2024
الرئيسيةالرحلاتإضرابات جديدة هذا الثلاثاء:هل ستتأثر الرحلات من فرنسا إلى الجزائر؟

إضرابات جديدة هذا الثلاثاء:هل ستتأثر الرحلات من فرنسا إلى الجزائر؟

دعت النقابات الفرنسية إلى إضرابات جديدة يومي 7 و 11 فيفري، احتجاجا على مشروع قانون إصلاح التقاعد، فهل ستتأثر الرحلات من فرنسا إلى الجزائر؟

ما مصير الرحلات من فرنسا إلى الجزائر؟

أمام إعلان النقابات العمالية في فرنسا عن استمرار الاحتجاجات، في مظاهرات تشارك فيها أغلب النقابات، فإن قطاع النقل سيتأثر بشكل مباشر، فما مصير الرحلات من فرنسا إلى الجزائر.

فإضافة إلى قطاع السكك الحديدية، فإن قطاع الطيران هو الآخر سيتأثر بهذه الحركة الاحتجاجية، أمام انضمام مراقبي الحركة الجوية إلى الإضراب.

تابع أيضا إضراب الثلاثاء، هل سيشل الرحلات البحرية إلى الجزائر؟

إضافة إلى تأثر النقل البحري، لانضمام عمال الموانئ وأرصفة السفن إلى الإضراب، ما سيؤثر بالفعل على الرحلات من فرنسا إلى الجزائر.

وستضطر شركات النقل البحري هي الأخرى إلى إعادة برمجة رحلاتها البحرية من فرنسا إلى الجزائر، أو تقديمها إن امكن ذلك، تفاديا ليوم الإضراب المقرر في 7 و11 فيفري الجاري.

وكانت الشركة الفرنسية للنقل البحري للمسافرين كورسيكا لينيا، قد قدّمت موعد رحلتها البحرية المبرمجة بتاريخ 31 جانفي من مرسيليا نحو الجزائر العاصمة، وأعلمت مسافريها بحدوث تغيير في موعد الرحلات من فرنسا إلى الجزائر، تزامنا وإضراب الثلاثاء.

DGAC تعلن عن إشعارا بالإضراب

وأمام الدعوة إلى الإضراب استجابت أغلب النقابات التي كانت قد نظمت احتجاجات الثلاثاء الماضي، من بينها نقابة الطيران المدني DGAC، التي سارعت لتقديم إشعار بالإضراب، بتاريخ  1 فيفري، حتى تترك المجال لشركات الطيران في إعادة برمجة رحلاتها الجوية.

إلغاء 20 بالمائة من الرحلات بمطار أورلي بباريس

وكانت مديرية الطيران المدني الفرنسي DGAC، قد كشفت عن تعطل الحركة الجوية ابتداء من مساء الاثنين 30 جانفي حتى الأربعاء 1 فيفري الساعة 6 صباحا من وإلى مطار باريس أورلي بسبب إضراب العمال، وقالت انه من المحتمل تأخير العديد من الرحلات وإلغاء أخرى.

الرحلات من فرنسا إلى الجزائر
الرحلات من فرنسا إلى الجزائر

وهو ما أكدته وسائل إعلام فرنسية بعد الدعوة لإلغاء رحلة واحدة من كل 5 رحلات في مطار أورلي في باريس، بسبب إضراب مراقبي الحركة الجوية، لذا دعت مديرية الطيران، المسافرين تأجيل رحلاتهم والاقتراب من شركة الطيران الخاصة بهم.

ومن المنتظر أن تتأثر الرحلات من فرنسا إلى الجزائر، حيث أعلن  مطار أورلي عن تقليص في عدد الرحلات المبرمجة من 6 إلى 7 صباحا، من 25 رحلة على الأقل، إلى 20 رحلة فقط.

نصف مليون شخص تظاهروا الثلاثاء الماضي

وتظاهر مئات آلاف الأشخاص الثلاثاء 31 جانفي في باريس احتجاجا على إصلاح نظام التقاعد, وتقدم المسيرة رؤساء النقابات الرئيسية رافعين لافتة كتب عليها “إصلاح نظام التقاعد: العمل لفترة أطولي كلا”.

إضرابات في فرنسا احتجاجا على نظام التقاعد
إضرابات في فرنسا احتجاجا على نظام التقاعد

تابع أيضا مطار أورلي بباريس يعلن عن تقليص عدد رحلاته

في وقت أعلن وزير الداخلية, جيرالد دارمانين, أنه تم نشر 11 ألفا من قوات الأمن والدرك, من بينهم 4 آلاف في العاصمة الفرنسية.

وقال الاتحاد العمالي العام إن نصف مليون شخص تظاهروا في العاصمة الفرنسية. وجرت الإضرابات في 200 مدينة بحسب النقابات العمالية التي أكدت أنها نجحت إلى جانب الأحزاب اليسارية في حشد عدد كبير من المتظاهرين.

وأشادت بمشاركة أكبر  من تلك التي سجلت في أول يوم تعبئة في 19 جانفي الماضي، في انتظار يوم الإضراب الثالث والرابع في 7 و11 فيفري.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!