الثلاثاء, يونيو 18, 2024
الرئيسيةالرحلاتهكذا ردّ تجار الكابة على من يقولون "يجيبونا خردة فرنسا"

هكذا ردّ تجار الكابة على من يقولون “يجيبونا خردة فرنسا”

أثارت قضية حجز الأمتعة ومنع المركبات النفعية في الرحلات البحرية جدلا كبيرا، ففي وقت استحسن الأمر المسافرين العاديين، لم يتقبل تجار الكابة القرار الذي وضع حدا لتجارتهم غير القانونية، وهكذا كان رد أحد هؤلاء التجار.

تجار الكابة مستاؤون من قرار منع السيارات النفعية في الرحلات البحرية

لا تزال قضية منع المركبات النفعية في الرحلات البحرية، تصنع الحدث، بالنظر لتأثيرها الكبير على فئات عدة من المجتمع، بداية من تجار الكابة الذين يستغلون النقل البحري لممارسة تجارة نقل الأمتعة والبضائع.

وتعليمات منع صعود السيارات كبيرة الحجم المخصصة للتجارة على متن بواخر النقل البحري، وما تلاها من قرارات بمنع حمل الأمتعة على أسطح المركبات وغيرها، وضعت حدا لتجارة غير قانونية يمتهنها الكثير من أصحاب مركبات نقل السلع والبضائع.

حجز الأمتعة ومنع المركبات النفعية
حجز الأمتعة ومنع المركبات النفعية

كما أن فئة أخرى تضررت من قرار منع تجارة نقل السلع والبضائع عبر بواخر الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، وحتى شركات النقل البحري الأخرى، وهي فئة المغتربين الذين يرسلون أغراضا وأمتعة لعائلاتهم في البلاد، كما أن عائلات المغتربين هي الأخرى ترسل أغراض وسلع من الجزائر.

حيث اعتبر الكثيرون أن منع تجار الكابة من ممارسة تجارتهم سيحرمهم من نقل أغراض لعائلاتهم، وسيضطرون للانتظار إلى غاية قدومهم في عطلة الصيف.

 Algerie ferries تصدر إجراءا جديدا

وبالنظر لاستمرار تجار نقل الأمتعة والبضائع في ممارسة نشاطهم، عبر بواخر الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، كان ضروري على هذه الأخيرة التحرك من جديد وفرض مزيد من الإجراءات.

ومن خلال بيان نشر عبر الصفحة الرسمية للشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين Algerie ferries  ، وجهت الشركة بتاريخ 23 فيفري 203 تعليمة شديدة اللهجة، لمستعملي النقل البحري حول المركبات المسموحة في الرحلات البحرية.

وقال بيان الشركة “بعد عودة ظاهرة نقل وإعادة شحن البضائع على مستوى مرائب السفن، تعلم المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، أنه ابتداء من تاريخ اليوم يمنع منعا باتا ركوب الشاحنات الصغيرة ذات الحمولة على السطح على مستوى خط : أليكانتي/ وهران”.

وبصدور هذا القرار شديد اللهجة فيما يخص سفن ميناء وهران، فمن المنتظر جدا أن ينتقل إلى باقي موانئ الوطن، حيث سيتم منع الأمتعة على سطح المركبات من جديد،  ومنع المركبات التي تحمل أمتعة على سطحها من الصعود عبر بواخر Algerie ferries.

منع السيارات النفعية في الرحلات البحرية بداية من 30 جانفي 2023

حيث باشرت مصالح الجمارك في تطبيق تعليمة حجز الأمتعة ومنع المركبات النفعية في الرحلات البحرية، بتاريخ 30 جانفي 2023، حيث تفاجأ مسافرون كانوا على متن رحلة مرسيليا الجزائر مع الشركة الفرنسية للنقل البحري كورسيكا لينيا، بمنع مرور مركباتهم النفعية.

وقامت آنذاك مصالح ميناء الجزائر بحجز كل الأمتعة والسلع التي كانت على متن مركبات نفعية، كما تم حجز المركبات كذلك.

تجار الكابة يتحدّون التعليمات
تجار الكابة يتحدّون التعليمات

تابع أيضا بيان هام من Algerie ferries حول حظر الأمتعة على سطح المركبات النفعية

تجار الكابة يخرجون عن صمتهم

وجهت أصابع الاتهام في كل ما حصل من قرارات تمنع المركبات النفعية في الرحلات البحرية، وما انجر عنه من تعليمات أخرى، إلى تجار الكابة وممتهني نقل السلع والبضائع، حيث حمل الكثير من المسافرين هؤلاء مسؤولية منع هذا النوع من المركبات على جميع الركاب.

كما أن البعض اعتبر أن ممتهني هذه التجارة غير الشرعية، تمادوا كثيرا في نقل سلع وأمتعة تتجاوز حجم مركباتهم، فيما حمّلهم البعض مسؤولية عدم تمكنهم من حجز مقاعد لهم ولعائلاتهم ببواخر الشركة الوطنية للنقل البحري، في موسم الصيف للقدوم إلى البلاد، بالنظر لاحتكارهم للرحلات  وتحولها إلى ملكية خاصة.

تابع أيضا تجارة الكابة …النهاية

فيما انتقد البعض البضاعة التي يجلبونها من فرنسا، وقالوا إنهم يجلبون “لابوبال والخردة تاع فرنسا”.

هذا ما قاله هذا التاجر ردا على المنتقدين

ووجه أحد تجار الكابة رسالة قوية إلى منتقديهم، خاصة للذين يتهمونهم بجلب “لابوبال” و”الخردة” من فرنسا، وقال “ر.ه” من خلال فيديو نشره عبر مجموعة مستعملي الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين وكورسيكا لينيا، أنه يتوجه إلى فئة معينة من الناس ممن يقولون أنكم تجلبون خردة فرنسا.

ومن خلال الفيديو عرض تاجر الكابة، حذاء رياضي بماركة فرنسية وقال أنهم كلما ينهضون صباحا يجدون عشرات الأحذية مثل هذا الحذاء الرياضي، مرمية في القمامة، وهذا الحذاء بالذات عثر عليه مرميا في قمامة بمرسيليا.

لمشاهدة الفيديو اضغط هنا

وواصل في نفس الفيديو تصوير عدد كبير من الأحذية الرياضية التي تبدو من ماركات عالمية وقال أنها كلها من قمامة فرنسا.

تجار الكابة يخرجون عن صمتهم
تجار الكابة يخرجون عن صمتهم

وعرج “ر.ه”  في الزاوية الأخرى من محله المخصص لبيع منتجات عدة، على النظارات الشمسية والتي تبدو هي الأخرى من ماركات عالمية مثل بوس وكاريرا…، وقال أنه حتى هذه النظارات عثر عليها في القمامة بفرنسا، واضعا اللوم على الذين لا يذهبون لجلب خردة مثل هذه.

ثم انتقل صاحب الفيديو، إلى زاوية اخرى من محله والمخصصة للعطور ومواد الكوسميتيك، وقال “حتى العطر كلهم تجدهم مرميين في القمامة، هكذا بهذا الشكل لا زالوا مغلفين في علبهم، وتجدهم مرميين في القمامة، بعضها من قمامة فرنسا وأخرى من قمامة ألمانيا.

كما عرض من خلال الفيديو صورا لأدوات كهرومنزلية عديدة، وقال أن حتى هذه الأدوات الكهرومنزلية ويرميها الفرنسيون؟ ليختم رسالته بالقول كل هذا للذين يتهموننا بجلب خردة فرنسا.

 

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!