الأحد, يوليو 21, 2024
الرئيسيةأخبارهذا ما قاله الوزير الأول عن المطارات والموانئ الجزائرية

هذا ما قاله الوزير الأول عن المطارات والموانئ الجزائرية

قال الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان أنه من غير المعقول أن تعمل المطارات والموانئ الجزائرية بنظام الـ8 ساعات، ودعا إلى العمل بالنظام المعمول به عالميا.

واعتبر الوزير الأول أنه يتعين على هياكل مثل الموانئ والمطارات أن تشتغل كما هو معمول به دوليا, مشيرا إلى أن الحكومة “ستمر إلى السرعة القصوى في الأيام المقبلة فيما يخص تهيئة هياكل الاقتصادية.

تهيئة موانئ بجاية مستغانم وجنجن قريبا

وكشف أين بن عبد الرحمان، خلال ندوة صحفية على هامش تدشين مقر الوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار والشباك الوحيد للمشاريع الكبرى والاستثمارات الأجنبية, أن الحكومة ستقوم في القريب العاجل بتهيئة موانئ أخرى كبجاية ومستغانم وجن جن “الذي يعتبر جوهرة لم تستغل كما يجب”.

الموانئ

وقال أن الحكومة تمر إلى السرعة القصوى في إتمام المشاريع، مشيرا أن “تسيير الشأن الاقتصادي لا يمكن أن يتم بمقاربة إدارية وإنما بمقاربة اقتصادية”.

وذكر الوزير بأن الجزائر “تتوفر على منشآت كثيرة استثمرت فيها الدولة المال الكثير ولم تستغل بالصفة اللازمة”, مضيفا أنه “قد حان الوقت لإعطاء هذا الدفع القوي”.

وأضاف : “نحن ماضون في هذه المرافقة والمساعدة حتى نسمح للمتعاملين الاقتصاديين بالولوج في هذا المسعى الذي نرجوه جميعا وأن يلجؤوا لأسواق جديدة هي متاحة لهم”, مشيرا  أن الجزائر تتوفر على مزايا غير موجودة في الكثير من البلدان.

طالع أيضا احذروا الوقوع في هذا الفخ عبر المطارات

تأكيد على دعم الاقتصاد والمشاريع الكبرى

وبعد تدشينه للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار والشباك الوحيد للمشاريع الكبرى والاستثمارات الأجنبية، اعتبر الوزير الأول هذه الأخيرة “مرفق هام في مجال دعم الاقتصاد الوطني والمستثمرين في إطار تطبيق برنامج رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون”.

الوزير الأول

وقال أن تدشين هذه الوكالة، ندرج ضمن مسار التحول من التنظير إلى التطبيق, مبرزا أن الفعل الاستثماري “ليس فقط التنظير أو بوجود هياكل تقوم بمرافقة المستثمرين, ولكن، عمليا، يجب إعطاء الدفع القوي بمرافقة هؤلاء المستثمرين ميدانيا وحلحلة كل المشاكل والعراقيل التي تصادفهم في إنجاز مشاريعهم”.

تحقيق الاكتفاء الذاتي لمختلف المنتجات هدف الحكومة

كما أكد بن عبد الرحمان على استغلال كل الفرص للتوجه بالاقتصاد الوطني نحو آفاق جديدة كتحقيق الاكتفاء الذاتي بالنسبة للكثير من المواد الاستراتيجية على غرار الزيت وإنتاج البذور الزيتية والحليب، مؤكدا أن “الجزائر ماضية في 2023 إلى تحقيق 10 مليار دولار من التصدير خارج المحروقات”.

ودشن الوزير الأول المقر الجديد للوكالة الجزائرية لترقية الاستثمار والشباك الوحيد للمشاريع الكبرى والاستثمارات الأجنبية، كما أشرف على إطلاق المنصة الرقمية للمستثمر, بحضور مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالشؤون الاقتصادية, ياسين ولد موسى, وأعضاء من الحكومة وممثلين عن الهيئات المعنية بالاستثمار.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!