الأحد, يوليو 21, 2024
الرئيسيةالرحلاتهذا ما سيتغير بـ ميناء الجزائر هذا الصيف

هذا ما سيتغير بـ ميناء الجزائر هذا الصيف

ونحن على بعد يوم واحد من عيد الفطر المبارك، يشهد ميناء الجزائر توافد كبير لأبناء الجالية الجزائرية الذين تنقلوا لقضاء هذه المناسبة الدينية الخاصة رفقة العائلة.

ميناء الجزائر: مغتربون يتنقلون لقضاء العيد رفقة العائلة

ولمس أبناء الجالية الذين قصدوا البلاد بحرا لقضاء بعض الأيام من الشهر الفضيل رفقة العائلة، وبعده عيد الفطر، إجراءات خاصة على مستوى ميناء الجزائر.

وحسب شهادات مسافرين من أبناء الجالية، في تقرير لقناة “النهار” فإن الأمور كلها كانت على ما يرام، منذ وصولهم إلى الميناء قادمين من مرسيليا.

حيث قال أحد المغتربين الذي قدم للجزائر  لقضاء العيد وبعض الأيام من الشهر الفضيل رفقة عائلته، مستغلا العطلة المدرسية،  أنه لم يستغرق أكثر من 10 دقائق منذ وصوله للميناء قبل المغادرة، وقال أن كامل الإجراءات تمت بسلاسة كبيرة.

فيما قال مسافر آخر أنهم لم يتوقعوا مطلقا أن تتم عملية مغادرتهم الميناء بهذه السهولة، مشيرا أن أعوان الجمارك قدموا لهم كامل التسهيلات لضمان مغادرتهم الميناء في ظرف وجيز.

ميناء الجزائر
ميناء الجزائر

تابع أيضا ميناء الجزائر: هذا ما تم حجزه برحلة مرسيليا الجزائر 

ميناء الجزائر: تسهيلات جمركية

وفي إطار التسهيلات التي اعتمدها ميناء العاصمة، أوضح عمر حسيني مفتش رئيسي لمصلحة المسافرين بالنيابة بميناء الجزائر العاصمة، أنه تم تخصيص ممر أخضر خاص بالعائلات وذوي الإعاقة والطلبة، والدبلوماسيين، بغية تسهيل مرورهم.

وأضاف أنه تم فتح مكتب دائم على مستوى باخرة باجي مختار 3 لضمان  استخراج  سند العبور للسيارات، وسلاسة خروج المسافرين من الميناء.

بالإضافة إلى تكثيف التعداد الخاص بالأعوان والضباط المكلفين بفحص المسافرين على مستوى الميناء، وذلك تحسبا للتوافد الكبير لأبناء الجالية أيام عيد الفطر المبارك، وفي موسم الاصطياف الذي لم يعد يفصلنا عنه الكثير.

تسهيلات جديدة على مستوى مطار الجزائر الدولي

ووقف وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية ابراهيم مراد، رفقة والي ولاية الجزائر محمد عبد النور رابحي، مؤخرا على السير الحسن لتوافد الجالية الجزائرية عبر مطار الجزائر الدولي.

مطار الجزائر
مطار الجزائر

حيث تفقد وزير الداخلية رفقة والي الجزائر العاصمة، مصالح شرطة الحدود بمطار هواري بومدين الدولي، ووقف على مدى استعداد هذا الجهاز لموسم الذروة وهو الأعياد وموسم الاصطياف الذي هو على الأبواب والذي يشهد توافد أبناء الجالية لقضاء العطلة في البلاد.

ووجه الوزير جملة من التوجيهات قصد تسهيل حركة تنقل المواطنين على مستوى المعابر الجوية خلال فترات الذروة، الخاصة بمواسم العيد، وموسم الاصطياف، بالإضافة إلى موسم الحج.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!