الأحد, أبريل 14, 2024
الرئيسيةغير مصنفضياع الأمتعة مسلسل متكرّر بمطاراتنا

ضياع الأمتعة مسلسل متكرّر بمطاراتنا

لا يزال موضوع ضياع الأمتعة بالمطارات يصنع الحدث، ويؤرق المسافرين الذين فقدوا حقائبهم ولم يسترجعوها رغم مرور أسابيع بل أشهر من ضياعها وإيداعهم للشكاوي.

طالبة جامعية ضيّعت جميع حقائبها بمطار هواري بومدين

وحسب “م.ب” الذي نشر شكواه في مجموعة خاصة بالرحلات الجوية نحو الجزائر عبر موقع فايسبوك، فإن الضحية هذه المرة طالبة جامعية، كانت متجهة من مطار هواري بومدين نحو باريس، بتاريخ 17 سبتمبر 2022 منتصف النهار.

طالبة جامعية تضيع حقائبها بالمطار
طالبة جامعية تضيع حقائبها بالمطار

وقال صاحب المنشور وهو والد الطالبة التي ضيعّت أمتعتها، أن ابنته تسافر لأول مرة، كانت على متن رحلة من الجزائر العاصمة إلى باريس، يوم أمس السبت، على الساعة الـ12.00، تفاجأت لدى وصولها إلى مطار باريس باختفاء كامل أغراضها.

الطالبة فقدت جميع لوازمها الدراسية

وأضاف صاحب الشكوى أن ابنته على موعد مع الدخول الجامعي اليوم بفرنسا، لكنها فقدت كامل أغراضها المتعلقة بالدراسة، كونها سافرت من أجل الدراسة.

طالع أيضا ضياع متعة المسافرين

وتمحورت جلّ التعليقات على ضرورة الإسراع في إيداع شكوى لدى مصلحة الأمتعة على مستوى المطار، وانتظار النتيجة، حيث قالت “ن.ح” أنه عليها الاحتفاظ برقم التذكرة، والذي يحوي الرقم التسلسلي الذي يمكن من العثور على أمتعتها، حيث من الممكن أن يحدث خلط بين الأمتعة عند السفر، وإذا لم يتم العثور عليها يجب عليها إيداع شكوى.

ضياع الامتعة
ضياع الامتعة

ضرورة الاحتفاظ بالأغراض المهمة في حقبيبة اليد

من جهتها وجهت “ل.و” نصيحتها لمستعملي النقل الجوي، بضرورة الاحتفاظ بالأغراض المهمة في حقيبة اليد، وعدم المغامرة بوضعها مع الحقائب الأخرى.

ضياع الامتعة
الأغراض المهة توضع في حقيبة اليد

فيما بدت إحدى المعلّقات أكثر إيجابية من البقية وقالت أنها ستحصل على حقائبها الضائعة على أقصى تقدير يوم الإثنين أو الثلاثاء، وإلا عليها اقتناء لوازم دراسية أخرى وعدم إضاعة الوقت في الانتظار مثلما ترى معلقة أخرى.

ضياع الأمتعة
ضياع الأمتعة

طالع أيضا من يسرق امتعة مسافري الجوية الجزائرية

ضياع الأمتعة مسلسل متكرّر

وبالعودة إلى موضوع ضياع حقائب المسافرين بالمطارات فإن هذا المسلسل يبدو أن حلقاته لن تنتهي، فحسب “س.ل” التي تمنت أن تحصل الطالبة الجامعية على أغراضها الضائعة، إلا أن رسالتها اتسمت بنوع من التشاؤم كونها حدث معها نفس الشيء منذ مارس الماضي أين ضيعت حقائبها ولحد الساعة لم تتمكن من إعادته، رغم إيداعها لعشرات الشكاوي على حد قولها “وضعت 10 آلاف شكوى لكن لحد الساعة لا شيء يذكر”.

مسلسل متكرر
مسلسل متكرر

إيداع شكوى والانتظار طويلا

وقال مسافر آخر أنها عليه إيداع شكوى ضياع أمتعتها والانتظار علها تجدهم، في حين قالت “ب.ف” أنه حصل معها نفس المشكل وأودعت شكوى ضياع حقائبها بتاريخ 05 سبتمبر الجاري، لكنها لم تحصل على أغراضها لحد الساعة.

رغم إيداع الشكاوي الحقائب الضائعة لا تعود
رغم إيداع الشكاوي الحقائب الضائعة لا تعود

أما “م.ك” فقال أنه عليها الانتظار، سيقولون لها أن حقائبها ذهبت إلى وجهة أخرى عن طريق الخطأ كالعادة.

الأمتعة الضائعة ذهبت إلى وجهة اخرى
الأمتعة الضائعة ذهبت إلى وجهة اخرى
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!