الرئيسيةأخبارسكنات للمغتربين:لهذا السبب برنامج LPP و LPL خارج اهتمامات أبناء الجالية

سكنات للمغتربين:لهذا السبب برنامج LPP و LPL خارج اهتمامات أبناء الجالية

ترغب فئة كبيرة من أبناء الجالية الجزائرية في امتلاك سكن في الجزائر، لكن يبدو أن بعض الصيغ السكنية المتاحة غير ملائمة تماما، فيما يبقى حلم الحصول على سكنات للمغتربين قائما في حال ما استحدثت صيغ جديدة وبشروط تناسب قدرة المواطن الجزائري المقيم بالخارج.

سكنات للمغتربين:الصيغة السكنية LPL متاحة للجالية ولكن؟

فتحت المؤسسة الوطنية للترقية العقارية شهر فيفري 2023 التسجيلات في البرنامج السكني الترقوي الحر LPL، حيث فتح الموقع الالكتروني للمؤسسة الوطنية للتسجيل في ولاية الجزائر العاصمة .

تابعنا على فيسبوك

وبإمكان المغتربين الجزائريين، الترشح لاقتناء سكنات برنامج الترقوي الحرّ، وهذه المرة فتحت المؤسسة الوطنية للترقية العقارية، مشروع  48/108  مسكن ترقوي حرّ بدرقانة.

ودعت المؤسسة الوطنية للترقية العقارية آنذاك المواطنين الراغبين في الترشح لاقتناء سكنات في هذا البرنامج، سواء المقيمين في الجزائر أو المغتربين الجزائريين، أن يسجلوا عبر الموقع الإلكتروني للمؤسسة، www.enpi.dz أو عبر الرابط التالي مباشرة : https://www.enpi-net.dz/LPL/.

لكن يبدو أن هذا البرنامج السكني لم يلقى اهتمام أبناء الجالية الجزائرية بالخارج، كون أسعار السكنات لم يكن في متناولهم سيما وأنهم قارنوا الأسعار المعروضة والتي تصل إلى أزيد من مليار سنتيم بأسعار العقار في بلدان إقامتهم.

سكنات للمغتربين: LPPهو الآخر خارج الاهتمام

كما يعتبر برنامج السكن الترقوي العمومي LPP متاحا لأبناء الجالية للتسجيل فيه، لكن حتى هذه الصيغة السكنية لم تلقى إقبالا كبيرا من طرف الجزائريين المقيمين بالخارج، وذلك كون أسعار الشقق عبر هذه الصيغة هي الأخرى غير ملائمة.

حيث تصل أسعار شقق من ثلاثة غرف بصيغة LPP إلى حدود المليار هي الأخرى، وهو الأمر الذي جعل أبناء الجالية يرفضون التسجيل عبر هذه الصيغة السكنية.

سكنات للمغتربين: هذه الشروط اللازمة للتسجيل

ويشترط التسجيل في السكن الترقوي العمومي LPP، أن لا يملك أو لا يسبق له أن ملك هو أو زوجه ملكية تامة عقارا ذا استعمال سكني أو قطعة أرض صالحة للبناء.

كما يشترط عدم استفادة طالب السكن هو وزوجه من مساعدة مالية من الدولة لبناء سكن أو شرائه.

وعلى طالب السكن الترقوي العمومي إكمال الملف التالي:

 طلب اقتناء سكن مصادق عليه على مستوى قنصلية بلد الإقامة

( النموذج يمكن تحميله عبر الموقع المخصص www.enpi.dz/espace-téléchargements)

نسخة من بطاقة التعريف الوطنية و شهادة اقامة بالخارج.

تصريح شرفي موقع من الطالب و مصادق عليه على مستوى قنصلية بلد الإقامة يثبت أنه لم يستفد لا هو ولا زوجه من سكن عمومي أو قطعة ارض أو مساعدة مالية من الدولة الجزائرية لاقتناء مسكن أو في إطار البناء الذاتي للسكن.

سكنات للمغتربين: سعر شقة في الجزائر يعادل فيلا صغيرة في إسبانيا !

ولعل العائق الأكبر لعدم نجاح هذه البرامج السكنية المذكورة سابقا هو تكلفتها، حيث يقارن المغتربون الجزائريون أسعار الشقق التي تعرض عبر مختلف الصيغ السكنية في الجزائر مع أسعار العقار في بلدان إقامتهم، حيث قال أحد المعلقين أنه بسعر أكثر من مليار سنتيم يمكنه اقتناء فيلا بثلاث طوابق مع حديقة في إيطاليا ويبقى معه القليل من المال.

أما آخر فقال أنه بهذا السعر يمكنه شراء فيلا صغيرة في إسبانيا على شاطئ البحر، وهو ما شاطره فيه الرأي الكثير من المعلقين أين يرى أحدهم أنه بهذا المبلغ يمكنه شراء قطعة أرض مطلة على البحر وبناء منزل سيكلفه أقل.

فيما فتح الكثيرون المجال للتهكّم على هذه المشاريع السكنية أين اعتبر الكثيرون الأسعار مبالغ فيها، حيث قال أحد المعلقين، الأسعار مرتفعة جدا، هل تعتقدون أن المغتربين الجزائريين يحفرون ويجدون المال؟، وقالت أخرى “احترموا عقول المغتربين، لا المساحة عقلانية ولا السعر كذلك…”.

سكنات للمغتربين:ماذا عن أسعار العقار في أوروبا؟

من خلال مجموعة خاصة ببيع وشراء العقار في إسبانيا تبين لنا أن متوسط سعر سكن في أليكانتي يتراوح بين 35 ألف و 40 ألف أورو.

فيما توجد شقق ابتداء من 10 آلاف أورو، إذا كانت الشقة في منطقة بعيدة عن المدينة وبنايات قديمة.

فيما يرتفع سعر العقار في  مدينة فالنسيا مقارنة بأليكانت، فأسعار شقق صغيرة بداية من 40 ألف أورو.

تابع أيضا

فتح التسجيلات في هذه الصيغة السكنية

تعديلات جديدة لتمكين أبناء الجالية الجزائرية من الاستفادة من هذه السكنات

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!