السبت, يوليو 20, 2024
الرئيسيةالرحلاتحقيبة السفر بالطائرة: هل الأمتعة الذكية مسموح نقلها؟

حقيبة السفر بالطائرة: هل الأمتعة الذكية مسموح نقلها؟

يتساءل أي مسافر عن الأمتعة المسموح نقلها في حقيبة السفر بالطائرة، سما ما تعلق بالأمتعة الذكية التي غالبا ما يحدث فيها لبس كبير، فهل هي مسموحة أم ممنوعة؟

حقيبة السفر بالطائرة: ما هي الأمتعة الذكية؟

الأمتعة الذكية هي أي حقيبة تحتوي على إمكانيات عالية التقنية مثل:

شحن الجهاز

تتبع نظام تحديد المواقع

أقفال إلكترونية

عن بعد، وضوابط تمكين التطبيق

اتصال بلوتوث

اتصال واي فاي

موازين الكترونية

عادةً ما تكون الأمتعة الذكية شديدة التحمل ويمكن أن تحتوي على أي مجموعة من هذه الميزات، فهو يجعل السفر أسهل من خلال السماح لك بشحن أجهزتك المحمولة والتحكم في أقفال TSA المعتمدة من هاتفك الذكي، ووزن الحقيبة بمجرد التقاطها وتتبعها من خلال القرب وبموقع GPS.

الحقيبة الذكية
الحقيبة الذكية

كما تتميز بعض الحقائب بقدرات لإعادة شحن الطاقة الشمسية، وبطانات حجب RFID لمنع سرقة الهوية، والمواقع الساخنة المحمولة، في حال كنت تجد نفسك في منطقة لا يمكنك الاتصال بها.

تابع أيضا هذه الأمتعة مسموح نقلها عبر الطائرة لكن بشروط

وباختصار الأمتعة الذكية هي أي نوع من الأمتعة مع جميع الميزات والوظائف عالية التقنية التي تعمل مع البطاريات أو أجهزة تعقب GPS أو Bluetooth أو الأقفال الإلكترونية الذكية.

حقيبة السفر بالطائرة: لماذا تحضر شركات الطيران الأمتعة الذكية؟

تحظر شركات الطيران نقل الأمتعة الذكية لأنها مصممة ببطاريات الليثيوم، ومن المعروف أن هذه المواد شديدة الخطورة بسبب المواد القابلة للاشتعال. بالإضافة إلى ذلك، لن يُسمح بأي جهاز به بطارية ليثيوم غير قابلة للإزالة في الأمتعة المسجلة.

حقيبة السفر بالطائرة

حقيبة السفر بالطائرة
حقيبة السفر بالطائرة

تكمن المشكلة في أن معظم الأمتعة الذكية تعمل بواسطة بطاريات أيونات الليثيوم، المعروفة بأنها مخاطر الحريق، وخاصة على الطائرات.

ونتيجة لذلك ، فإن هيئات إدارة الطيران مثل رابطة النقل الجوي الدولية (IATA) ومنظمة الأمم المتحدة للملاحة الجوية الدولية (ICAO) توصي بعدم تخزين بطاريات الليثيوم أيون في حاوية شحن الطائرة.

هناك عدد أقل من الضوابط في منطقة الشحن، ويمكن للبطاريات غير المراقبة اشتعال النيران والتسبب في أضرار مدمرة.

حقيبة السفر بالطائرة:ذهل الأمتعة الذكية مسموح بها على الطائرات؟

بدأت شركات الطيران بعد عام 2018 في حظر الأمتعة الذكية التي تحتوي على بطاريات ليثيوم غير قابلة للإزالة على الطائرات وفي البضائع.

هذا هو المكان الذي اتخذ فيه عدد من شركات الأمتعة الذكية زمام المبادرة وقاموا بتكييف منتجاتهم لتشمل البطاريات القابلة للإزالة وأنواع أخرى من البطاريات حتى يتمكن الركاب من اصطحابها معهم.

لذلك ، تسمح جميع شركات الطيران تقريبًا الآن بوضع الأمتعة الذكية في الأمتعة المحمولة والأمتعة المسجلة بشرط أن تكون بطارية الليثيوم أو بنك الطاقة قابلين للإزالة.

الأمتعة المسموح نقلها على متن الطائرة
الأمتعة المسموح نقلها على متن الطائرة
حقيبة السفر بالطائرة:يمكنك الآن إحضار حقيبتك الذكية بدون مشاكل

يتم تفتيش جميع الحقائب بجميع أنواعها في المطار من قبل إدارة أمن النقل أو أي خدمة أمنية أخرى، ويتم البحث عن 90 بالمائة من الأمتعة يدويًا، إذا تعذر مسحها ضوئيًا.

تأكد من أنك لم تضع أشياء محظورة في غير مكانها، خاصة المواد القابلة للاشتعال، في أمتعتك الذكية، من الأفضل أيضًا إخراج البطارية وأخذها معك على متن الطائرة في حال احتجت إلى تسجيل أمتعتك.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!