الرئيسيةمهاجرون بدون إقامةتصريح الإقامة في فرنسا 2024: تجنب الوقوع في هذا الخطأ

تصريح الإقامة في فرنسا 2024: تجنب الوقوع في هذا الخطأ

يخشى الكثير من الجزائريين المغتربين من عدم تجديد تصريح الإقامة في فرنسا 2024، فلا يواجههم مشكل التأخير في تقديم التصاريح فقط، بل قد ترفض بعض المحافظات تجديدها ما يعرضهم لخطر لمغادرة التراب الفرنسي.

تصريح الإقامة في فرنسا 2024

حتى يضمن الأجانب الاستقرار بشكل قانوني في فرنسا يجب الحصول على تصريح الإقامة، حيث تسمح هذه الوثيقة التي تقدمها المحافظات لهم بالبقاء والحصول على الرعاية الطبية والعمل والسفر بشكل قانوني.

غير أن الحكومة الفرنسية تريد تضييق الخناق على الأجانب المقيمين على ترابها، حيث لم يعد من السهل في السنوات الأخيرة الحصول على التصريح، حيث يفشل الكثيرون في افتكاك موعد في الوقت المناسب، ما يهدّدهم بفقدان السكن والوظائف، وخطرهم الأكبر هو الترحيل نحو بلدانهم.

وضع يتقاسمه الكثير من الجزائريين المغتربين بفرنسا الذين يلهثون وراء الحصول على تصريح الإقامة المؤقت الذي تمنحه البريفاكتير، ويستنكر الكثير من المغتربين التأخير الكبير في حصولهم عليه، حيث يجدون صعوبات كبيرة في إيجاد موعد لتجديد تصاريح إقامتهم، فيما يشتكون بطء معالجة طلباتهم.

تصريح الإقامة في فرنسا 2024:أخطاء لا يجب أن ترتكبها

وجّه ألكسيس توردو وهو محامي متخصص في قانون الأجانب نصائح جد مهمة للأجانب المقيمين في فرنسا لضمان حصولهم على تصريح الإقامة.

وقال المحامي عبر قناته على تيك توك، أن هناك أمور يجب على المتقدمين للحصول على تصاريح الإقامة معرفتهما لتفادي رفض طلباتهم، تتعلق أساسا بأخطاء يجب عدم ارتكابها لتفادي الرفض.

لا يجب تغيير الإقامة أثناء معالجة طلبك

يؤكد الأستاذ ألكسيس توردو، أن “الخطأ الذي لا ينبغي ارتكابه بعد تقديم طلب الحصول على تصريح الإقامة، هو التحرك بينما لا يزال الملف قيد التحقيق، موضحا “لا ينبغي عليك التحرك أثناء معالجة طلب تصريح الإقامة الخاص بك لأن المحافظة ستستغل ذلك لتعتبرك غير كفؤ ويرفض طلبك”.

وهنا ينصح ذات المحامي “بالاحتفاظ بنفس الإقامة خلال فترة معالجة الطلب”، أما إذا كان تغيير مقدم الطلب لإقامته في تلطك الفترة إلزامية فينبغي عليه تزويد المحافظة بالعنوان القديم لتجنب إغلاق الطلب دون اتخاذ أي إجراء آخر.

هذا ما حدث مع أجنبي تقدم بطلب للحصول على تصريح الإقامة

نشر المحامي ألكسيس توردو رسالة أرسلتها محافظة فال دواز إلى أحد موكليه، لإبلاغه فيها بإغلاق طلب تجديد تصريح إقامته، حيث كان مبرر المحافظة أن المعني يقيم خارج نطاق المحافظة المذكورة.

وأضاف أن موكله أثناء إقامته في باريس، تقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة في محافظة فال دواز، وكان مقدم الطلب يقيم، وقت تقديم طلبه الأول، في مقاطعة فال دواز. ومع ذلك، عند تجديد إيصاله، أرسل نفس إثبات عنوان المحافظة الذي يشير إلى أنه يعيش الآن في باريس.

فيما دعت محافظة فال دواز مقدم طلب تصريح الإقامة إلى “الاتصال بمقر شرطة باريس، الذي يتمتع بالولاية القضائية الإقليمية، من أجل تغيير العنوان”.

تابع أيضا

هل يمكنك فقدان تصريح الإقامة بعد فقدان الوظيفة في فرنسا؟

بعد 44 سنة إقامة في فرنسا يجد نفسه بدون وثائق؟

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!