الخميس, مايو 23, 2024
الرئيسيةأخبارتصريح الإقامة في فرنسا: لهذا السبب جزائرية تفقد وظيفتها بعد 10 سنوات...

تصريح الإقامة في فرنسا: لهذا السبب جزائرية تفقد وظيفتها بعد 10 سنوات كاملة

الحصول على تصريح الإقامة في فرنسا وعدم الوقوع في إجراء مغادرة الأراضي الفرنسية هو أحد اهتمامات المغتربين المقيمين بهذا البلد، وأمام التأخير الذي يحصل للكثيرين في الحصول على التصريح، يواجهون مصيرا مجهولا.

صعوبات لـ الحصول على تصريح الإقامة في فرنسا

استنكر الكثير من أبناء الجالية الجزائرية المقيمين بفرنسا، من التأخير الكبير في حصولهم على تصريح الإقامة في فرنسا، حيث يجدون صعوبات كبيرة في إيجاد موعد لتجديد تصاريح إقامتهم، فيما يشتكي المعنيين بطء معالجة طلباتهم ما يعرضهم لخطر الطرد من التراب الفرنسي.

وهو فعلا ما حدث مع فاطمة  وهي جزائرية مقيمة في فرنسا،  فبعد أن فشلت في تجديد تصريح إقامتها في فرنسا، وجدت نفسها تعيش معاناة حقيقية بعد أن قلبت حياتها رأسا على عقب.

بسبب تصريح الإقامة في فرنسا،  فاطمة تفقد وظيفتها ومنزلها

حسب ما أورده موقع la Voix du Nord فإن فاطمة دخلت التراب الفرنسي سنة 2009، وحصلت على تصريح الإقامة في فرنسا لمدة 10 سنوات، كل شيء كان على ما يرام طيلة تلك السنوات، حصلت فيها على وظيفة وتمكنت من الحصول على مسكن.

تصريح الإقامة بفرنسا
تصريح الإقامة في فرنسا

لكن تهب الرياح بما لا تشتهي السفن، فعقب ب انتهاء تصريح إقامتها في عام 2019، لم تتمكن فاطمة من تجديده مجددا رغم كل الجهود المبذولة، فمنذ خمس سنوات كاملة ومعاناة هذه المواطنة الجزائرية تتضاعف يوما بعد يوم في ديار الغربة.

تابع أيضا هذا ما سيتغير في تصريح الإقامة في فرنسا 2023

وتقول فاطمة إنها ناشدت محافظة ليل عدة مرات لتجديد الوثيقة التي تسمح لها بالبقاء في فرنسا، لكنها تقول أنها لم تتلقى أي  ردّ من المحافظة المعنية، ولا حتى وثيقة تسمح لها بالعودة لوظيفتها وإيجاد سكن جديد.

فبعد 10 سنوات كاملة في فرنسا، تحولت فاطمة إلى مقيمة بطريقة غير قانونية على التراب الفرنسي، ففي البداية فقدت وظيفتها وظيفتها ومن ثم منزلها، ما جعلها معرضة في أي لحظة للطرد من فرنسا.

وتأمل فاطمة اليوم الحصول على وثيقة على الأقل يسمح لها بالعثور على تسوية “مؤقتة” في فرنسا.

جمعيات تستنكر التأخير في الحصول على تصاريح الإقامة في فرنسا

التقى نحو مائة شخص في بداية شهر فيفري الجاري، أمام محافظات إيل دو فرانس للتنديد بالبطء في الإجراءات والتأخير في الحصول على تصاريح الإقامة في فرنسا.

تصريح الإقامة في فرنسا
تصريح الإقامة في فرنسا

وتقول إحدى الجمعيات التي تدافع عن حقوق الأجانب أن الأمر بات مقلق جدا، بالنسبة للأجانب الذين يمرون بهذه المحنة لتجديد تصاريح إقامتهم.

تابع أيضا هذه أفضل المهن في فرنسا

واستنكرت ذات الجمعية، البطء في معالجة طلبات الحصول على تصريح الإقامة في فرنسا، بسبب رقمنة الإجراءات الإدارية في فرنسا، مضيفة أن بعض المستندات “تنتهي صلاحيتها” أمام طول الإجراءات، بالإضافة إلى ذلك ، يؤدي عدم توفر المواعيد على مستوى المحافظة إلا تفاقم الوضع.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!