الأحد, مايو 19, 2024
الرئيسيةالنقل البحريتجار الكابة:إجراء جديد تفرضه الجمارك بداية من اليوم

تجار الكابة:إجراء جديد تفرضه الجمارك بداية من اليوم

لطالما اشتكى مسافرو الشركة الوطنية للنقل البحري من سلوكيات تجار الكابة،

حيث وصل الأمر بهم إلى احتكار تذاكر الشركة، لكن يبدو أن إجراء جديدا سيضع حدا لممارسات هؤلاء كيف ذلك؟.

 البزناسة ممنوعون من اقتناء تذاكر السفر من وكالات جديدة

وقامت الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين بتاريخ  25 فيفري 2024 بفتح وكالتين تجاريتين لبيع التذاكر،.

وتقع الوكالة الأولى بالعاصمة والثانية بوهران.

وقالت الشركة أن “الوكالتين الجديدتين موجهتان خصيصا لفئة العائلات”.

كما أن “الدفع فيهما الكترونيا”.

وجاء فتح هذه الوكالتين الجديدتين تحضيرا لموسم الاصطياف أين يكثر الطلب على الرحلات البحرية.

ويبدو أن انتقاد زبائن الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، في كل مرة سلوكيات تجارة الكابة، جاء بثماره.

حيث حول هؤلاء بواخر الشركة إلى ملكية خاصة.

فيما يحرم الكثير من المغتربين من حقهم في اقتناء التذاكر بسبب البزناسة.

وباتخاذ المؤسسة الوطنية لمثل هذه القرارات بفتح وكالات خاصة بالعائلات من شأنه أن يضع حدا لنشاط هؤلاء التجار غير الشرعيين.

تعليمة أخرى موجهة للبزناسة

أصدرت المؤسسة الوطنية للنقل البحري تعليمة هامة للمسافرين، المتجهين نحو ميناء مرسيليا.

وخصت الشركة بالذكر المسافرين الذين يقومون بعمليات تجارية على متن بواخرها.

وقال بيان Algerie ferries  الصادر اليوم الخميس 14 مارس 2024، “تنهي المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين إلى علم جميع ركابها المتوجهين نحو ميناء مرسيليا،

ممن يحوزون سلعا في إطار ممارسة نشاط تجاري أنه يتوجب عليهم، ابتداء من تاريخ 14 مارس 2024 تقديم بيان جمركي كتابي يحدد نوع السلع المحملة قبل الوصول إلى ميناء مرسيليا”.

تضييق الخناق على تجار الكابة

وبصدور تعليمة الشركة الوطنية للنقل البحري، يكون البزناسة مجبرون على تقديم بيان جمركي عن كامل السلع التي يحوزونها، وإلا فإنهم سيمنعون من المغادرة.

كما يمكن لسائق المركبة المحملة بالبضائع كذلك، التوجه لممثل الجمارك المعتمد من أجل استكمال الإجراءات اللازمة، لأن عدم وجود مكان تخزين جمركي، قد يؤدي إلى إعادة إرجاع السلع على متن السفن نفسها.

وأضاف بيان الشركة أن “استمارة ملئ البيانات الجمركية تجدونها على مستوى جميع محطاتنا البحرية”.

وتصب هذه الإجراءات التي أقرتها الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، لصالح المغتربين الذين يفضلون التنقل بحرا بمركباتهم سيما ما تعلق بموسم الاصطياف، حيث طالما حرموا من حقهم في السفر بسبب هؤلاء المسافرين غير العاديين.

تابع أيضا

هذا ما أحدثه البزناسة بميناء أليكانتي؟

هكذا رد تجار الكابة

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!