الإثنين, يونيو 24, 2024
الرئيسيةالرحلاتتجارة الكابة من إسبانيا:هذا ما حدث برحلة أليكانتي وهران

تجارة الكابة من إسبانيا:هذا ما حدث برحلة أليكانتي وهران

أمام تشديد الخناق على تجارة الكابة من إسبانيا ومنع صعود المركبات النفعية بالرحلات البحرية للشركة الوطنية للنقل البحري، يبدو أن أمورا كثيرة قد تغيرت وهذا ما حصل برحلة أليكانتي وهران.

عودة تجارة الكابة من إسبانيا مع العيد

وعلى الرغم من صدور تعليمات تمنع صعود المركبات النفعية على مستوى سفن النقل البحري، إلا البزناسة او تجار الكابة من إسبانيا أو فرنسا لا زالوا يفرضون منطقهم، حيث باشرت الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، منذ 28 ديسمبر الماضي تطبيق قرار حظر صعود بعض المركبات النفعية على متن سفنها.

وأوضحت الشركة، في بيان سابق لها صدر بتاريخ 28 جانفي 2023، أن القرار يخص السيارات النفعية من نوع  fourgons، j5، partner.

وجاء هذا الإجراء من أجل الحد من حالة الازدحام وعرقلة السير الحسن لعميلة التسجيل والتفتيش التي تتسبب فيها هذه المركبات عند تسجيل ركوب المسافرين.

تجارة الكابة من إسبانيا:السفر بدون مركبة ولكن؟

حيث يرى الكثيرون أن منع المركبات النفعية في الرحلات البحرية جعل هؤلاء البزناسة يسافرون بدون مركبة، لكن مع الكثير من الأمتعة مستغلين نقص عدد المسافرين ليحولوا الباخرة إلى ملكية خاصة بحمل كل ما يريدون بدون حسيب ولا رقيب وهو ما حدث بإحدى رحلات ألميريا وهران.

تجارة الكابة من إسبانيا
تجارة الكابة من إسبانيا

حيث شكّلت صور لحقائب وأمتعة كثيرة كانت على متن باخرة الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين في رحلة ألميريا وهران الشهر الفارط، جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

واعتبر الكثيرون أن ظاهرة تجارة الكابة تحرم الكثيرين من حقهم في السفر عبر النقل البحري، كون أن هؤلاء البزناسة باتوا يحتكرون سفن الشركة الوطنية بدون حسيب ولا رقيب.

تجارة الكابة من إسبانيا:الأولوية لخروج المسافرين ثم البزناسة

يعتبر البزناسة أو تجار الكابة كما يحلو للكثيرين تسميتهم مسافرون من نوع خاص على متن سفن النقل البحري، سواء من مرسيليا إلى الجزائر أو من إسبانيا، حيث يتنقلون في كل مرة بهدف التجارة وليس للسفر أو رؤية الأهل والأحباب، لكنهم اصطدموا بواقع منع المركبات النفعية غير أنهم في كل مرة يغيرون خططهم المهم أنهم ينقلون سلعهم.

لن نتحدث اليوم عن خطة جديدة ابتكرها هؤلاء البزناسة، وإنما سنتحدث عن نقطة مهمة في صالح باقي المسافرين، وهو ما حدث برحلة أليكانتي وهران.

ومن خلال منشور له عبر مجموعة مستعملي الشركة الوطنية للنقل البحر للمسافرين وكورسيكا لينيا بموقع فيسبوك، قال أحد المسافرين الذي كان على متن باخرة الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين بتاريخ 08 ماي 2023 برحلة أليكانتي وهران، أنه سافر في أفضل رحلة بحرية على الإطلاق.

تجارة الكابة من إسبانيا
تجارة الكابة من إسبانيا

ولطالما كان تجار الكابة مصدر قلق لباقي الركاب على مستوى النقل البحري، بالنظر لمركباتهم المحملة بالسلع التي لا تعد ولا تحصى، ويتسببون في تأخر مغادرة المسافرين، لكن رحلة أليكانتي وهران جعلت الأولوية للمسافرين للخروج أولا.

تجارة الكابة من إسبانيا:المسافرون غادروا الباخرة في أقل من نصف ساعة

ويوضح الراكب أن المسافرين، عند وصولهم إلى ميناء وهران، تمكنوا من النزول “في أقل من نصف ساعة” لأنه، حيث قال أن أولوية النزول كانت للمسافرين العاديين، فيما ترك البزناسة من أصحاب المركبات المحملة بالأمتعة آخرا.

تابع أيضا لهذا السبب منع مسافرون من الصعود بباخرة رحلة مرسيليا الجزائر

واستحسن المسافر من خلال منشوره هذا الإجراء الذي مكنهم من مغادرة الباخرة في وقت وجيز، فعادة ما كان البزناسة يريدون النزول أولا وطالما دخلوا في صراعات مع باقي الركاب الأمر الذي دفع القائمين على ميناء وهران إجبار هؤلاء على النزول في الأخير حتى لا يعطلون باقي المسافرين من خلال الإجراءات التفتيشية لأمتعتهم.

رحلة أليكانتي وهران
رحلة أليكانتي وهران

وقال أحد المعلقين أنه أفضل حل لضمان سير مغادرة المسافرين للباخرة، في وقت كانوا يمضون ساعات طويلة، فيما قال أحد المعلقين أن تدافع الركاب يحدث مع أو بدون البزناسة،  مشيرا “حتى الركاب الآخرون يحتاجون إلى مزيد من التربية”.

فيما جاءت تعليقات أخرى في صف تجار الكابة، حيث قال أحدهم دعوهم وشأنهم “خليو الناس تخدم”.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!