الأحد, يوليو 21, 2024
الرئيسيةأخباربالفيديو هذا الفرق بين منحة AEH و AEEH بفرنسا

بالفيديو هذا الفرق بين منحة AEH و AEEH بفرنسا

تعتبر المساعدات الاجتماعية مهمة للغاية لمواجهة تكاليف المعيشة في الغربة، ولعل منحة AEH  و AEEH بفرنسا واحدة من المساعدات الموجهة للأطفال من ذوي الإعاقة فإذا كنت والدا لطفل من ذوي الاحتياجات الخاصة فالمقال التالي يهمك.

منحة AEH  و AEEH بفرنسا

منحة AEH في فرنسا أو منحة الأطفال من ذوي الإعاقة، واحدة من الإعانات التي تقدمها الدولة للأطفال الذين يعانون من إعاقات مختلفة، تختلف قيمتها من شخص لآخر حسب نسبة الإعاقة.

بداية يجب إيداع ملف طفلك على مستوى هيئة خاصة بالأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة MDPH.

وعلى مستوى هذه الهيئة هناك لجنة خاصة تعنى بحقوق الأطفال من ذوي الإعاقة، وتتكفل بتقييم إعاقة الشخص المتقدم بإيداع الطلب.

ما هو الفرق بين منحةAEH  و AEEH بفرنسا

وبناء على عرض طفلك الذي يعاني من إعاقة على مختصين على مستوى اللجنة المذكورة سابقا على مستوى MDPH ، فإنه سيتم تحديد نسبة إعاقة طفلك.

تابع أيضا  قيود جديدة على هذه المساعدة الاجتماعية في فرنسا بداية من هذا التاريخ

فإذا كانت النسبة المئوية لإعاقة طفلك أكتر من 80 بالمائة فإنه سيستفيد من منحة AEH أما إذا كانت نسبة الإعاقة تتراوح بين 50 إلى 73 بالمائة حسب تقدير ذات اللجنة فإن طفلك سيستفيد من منحة AEEH.

 منحةAEH  و AEEH بفرنسا: هل لها علاقة براتب الوالدين؟

تحديد قيمة منحة AEH و AEEH بفرنسا للأطفال من ذوي الإعاقة، لا علاقة له براتب الوالدين ولا بما يتلقيانه من مساعدات اجتماعية أخرى، بل الأمر يتعلق فقط بنسبة الإعاقة فقيمة المنحة يتوقف على تقديرات MDPH التي تقرر ما إن كان سيستفيد من المساعدة الأولى لأكثر من 80 بالمائة إعاقة، أم سيستفيد من المساعدة الثانية.

حيث تبقى منحة AEH متعلقة بنسبة الإعاقة وحالة الطفل ونوع إعاقته، ولا يمكن تحديد قيمة المساعدة التي تتلقاها هذه الفئة فكل شخص والمنحة التي يستفيد منها.

هذه قيمة منحة AEEH بفرنسا

وتبدأ منحة AEEH بفرنسا بداية من 142.70 أورو، ويمكن أن تكون أكثر حسب إعاقة الطفل.

كما أنها سترتفع في حال ما طلب والد الطفل من ذوي الإعاقة، حيث يتقدم بوثائق أخرى تدعم ملفه الأول للرفع من قيمة المنحة.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!