الرئيسيةأخبارالهجرة إلى كندا 2024:قيود جديدة تفرضها كيبك

الهجرة إلى كندا 2024:قيود جديدة تفرضها كيبك

إذا كنت تخطط لـ الهجرة إلى كندا 2024، فينبغي عليك معرفة كل صغيرة وكبيرة عن الإجراءات الجديدة التي يفرضها هذا البلد، أكمل قراءة المقال التالي لمعرفة القيود الجديدة التي ستفرضها كيبك على المهاجرين قريبا.

الهجرة إلى كندا 2024 : 100 ألف جزائري هاجر في 2022

تعتبر كندا البلد رقم واحد في استقطاب المهاجرين من مختلف دول العالم، والجزائر واحدة من الدول التي تمتلك عدد كبير من أفراد الجالية الجزائرية هناك، فيما يبقى عدد أكبر يرغب في الحصول على الفيزا إلى كندا للجزائريين.

وتريد الحكومة الكندية الاحتفاظ بلقب بلد الهجرة، من خلال إطلاقها لبرامج عديدة لاستقطاب العمال الأجانب، حيث ترغب كندا في منح المزيد من التسهيلات، لا سيما في سياق الحصول على تأشيرات مؤقتة.

وتقول الإحصائيات أن الذين حصلوا على  فيزا كندا من الجزائريين بلغ 100 ألف شخص، العام الماضي، فيما أكدت سفيرة كندا بالجزائر سابقا، أن بلدها يسعى إلى استقطاب أكبر عدد من المواطنين الجزائريين ضمن سياسة كندا المتعلقة بالهجرة.

وقالت السفيرة أن عدد المهاجرين من دولة الجزائر وحدها يصل إلى 100 ألف، وهذا الرقم رغم ضخامته، فإن السلطات الكندية لا زالت تريد استقطاب مهاجرين جزائريين آخرين بسبب سهولة اندماج المواطن الجزائري بسرعة في المجتمع الكندي وبسبب اللغة الفرنسية التي يتقنها الجزائريون بشكل جيد سيما الذين يفضلون الاستقرار بمقاطعة كيبيك.

تابع أيضا هذا جديد فيزا كندا للجزائريين

الهجرة إلى كندا 2024 : أوتاوا تخطط لاستقبال نصف مليون مهاجر في 2025

وحسب إحصائيات رسمية فإن كندا استقبلت أكثر من 405 آلاف مهاجر سنة 2021، وهو أكبر رقم على الإطلاق في عام واحد.

كما تخطط كندا في إطار الهجرة، إلى باستقبال ما يصل إلى 500 ألف مهاجر بحلول العام 2025.

وأعلن وزير الهجرة الكندي، شون فريزر، شهر نوفمبر الماضي أن كندا ستعزز أهدافها المتعلقة بالهجرة.

وأشار فريزر إلى أن الحكومة تأمل أن يصل العدد هذا العام إلى 431 ألف مهاجر، كما قامت الحكومة الكندية بتعديل أهدافها لعام 2023 برفع الزيادة المتوقعة من الوافدين إلى 465 ألف مهاجر، و485 ألف مهاجر عام 2024، و500 ألف عام 2025.

الهجرة إلى كندا 2024: معالجة طلبات التأشيرة في غضون 68 يوما فقط

ومن بين التسهيلات الجديدة التي ستخلص الجزائريين من طالبي التأشيرة الكندية، في إطار تسهيل تدفق المهاجرين إلى كندا، تقليص الوقت اللازم لمعالجة الطلبات المقدمة من طرف الجزائريين بشكل كبير.

تجدر الإشارة إلى أنه بالنسبة لبعض الملفات، تستغرق الخدمات القنصلية الكندية أكثر من عام ونصف لمعالجة طلبات تأشيرة الزيارة.

وكان الأفارقة هم من عانوا أكثر من غيرهم، حيث تجاوز تأخير الحصول على التأشيرة لكندا في بعض الأحيان 700 يوم، وفقًا لبيانات من مركز الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية  IRCC، ولعل تأخر دراسة طلبات التأشيرة مرده السيطرة على منع الهجرة غير الشرعية.

حيث قام الموقع الرسمي لمركز الهجرة واللاجئين والمواطنة الكندية IRCC مؤخرا بتحديث أوقات معالجة طلبات التأشيرة بالنسبة للمواطنين الجزائريين، وذلك بتاريخ 28 سبتمبر 2023 الماضي.

وعلى ضوء ذلك سيتمكن المواطنون الجزائريون الذين يرغبون في زيارة كندا مؤقتا من الحصول على رد على طلبهم في غضون 68 يوما فقط.

الهجرة إلى كندا 2024: كيبك تفرض قيود جديدة على العمال المؤقتين

تحدثت وزيرة الهجرة في كيبيك كريستين فريشيت خلال مؤتمر صحفي حول الهجرة واللغة الفرنسية، بتاريخ 1نوفمبر 2023، في الجمعية التشريعية لكيبيك، وكشفت عن قيود جديدة ستفرض مستقبلا على الراغبين في الهجرة إلى كيبك.

وقالت الوزيرة أنه سيتعين على العمال المؤقتين إثبات أن لديهم معرفة كافية باللغة الفرنسية من خلال اجتياز اختبار المستوى الرابع عند تجديد تصريحهم بعد ثلاث سنوات، ويستثنى من هذا الإجراء العمال الزراعيون، وبررت الوزيرة استثناء هذه الفئة بـ “الأمن الغذائي في كيبيك”.

وأضافت أنه سيُطلب التزام من أصحاب العمل “بحيث يدعمون جهود تعليم اللغة الفرنيسة للعمال الأجانب المؤقتين، على سبيل المثال، من خلال تخصيص فترات لهم لتعلم اللغة الفرنسية خلال ساعات العمل العادية”.

الهجرة إلى كندا 2024:ماذا عن الطلبة؟

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه يجب الحفاظ على التوازن بين الاحتياجات الاقتصادية وضرورة كبح تراجع الفرنسيين، “الأمر الحاسم هو اندماج المهاجرين في اللغة الفرنسية، وهذا هو الأهم إذا أردنا عكس اتجاه تراجع اللغة الفرنسية”.

نفس الشيء بالنسبة للطلبة الراغبين في إكمال دراستهم في كيبك، والهجرة إلى كندا 2024، يقول الوزير الأول “بالنسبة لكل من الطلاب والعمال، ستكون الرسالة واضحة للغاية: في المستقبل، إذا كنت تريد القدوم إلى كيبيك لأكثر من ثلاث سنوات، وإذا كنت تريد أن يتم قبولك كمهاجر دائم، فسيتعين عليك التحدث باللغة الفرنسية”.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!