الأحد, يونيو 16, 2024
الرئيسيةأخبارالمساعدات الاجتماعية في فرنسا 2024 : لهذا السبب لا تستفيد هذه الفئة...

المساعدات الاجتماعية في فرنسا 2024 : لهذا السبب لا تستفيد هذه الفئة من أي مساعدة

تعتبر المساعدات الاجتماعية في فرنسا 2024 منحا تقرّها حكومة ماكرون للأسر ذات الدخل المتدني، وأمام ارتفاع نسبة التضخم بات الجميع تقريباً يحتاجون إلى هذه المساعدات.

المساعدات الاجتماعية في فرنسا 2024: نسبة التضخم في تزايد

تتواصل نسبة التضخم في فرنسا في الارتفاع ما يهدد القدرة الشرائية للكثير من الأسر الفرنسية، أمام ارتفاع تكاليف المعيشة، حيث تستفيد الطبقات ذات الدخل الأدنى من مختلف المساعدات التي تخفف عنهم عناء ارتفاع الأسعار، فيما تبقى الطبقات المتوسطة محرومة منها وتواجه غلاء الأسعار.

ومع ارتفاع الدخل بدرجة لا تسمح بالحصول على المساعدة الاجتماعية، ولكنه منخفض للغاية بحيث لا يدعم ارتفاع تكاليف المعيشة، تعاني الطبقات الوسطى، كما تقول la depeche.fr .

هذه الفئة من الشعب الفرنسي، التي تأثرت بشدة بالتضخم في فرنسا، تكافح من أجل تغطية نفقاتها.

تابع أيضا قيود جديدة ستفرض على المستفيدين من هذه المساعدة الاجتماعية بداية من 2024

ويقول مدير قسم التحليل والتنبؤ في المرصد الفرنسي للأوضاع الاقتصادية OFCE إريك هاير، أن الطبقة المتوسطة تمر بأوقات جد صعبة في مكافحة مخلفات ارتفاع نسب التضخم، وهي لا تستفيد من المساعدات الاجتماعية في فرنسا 2024.

المساعدات الاجتماعية في فرنسا 2024: الطبقة المتوسطة محرومة

ويصنف وزير الحسابات العامة السابق غابرييل أتال، في مقابلة أجرتها معه صحيفة لوموند في ماي الماضي، الطبقة الوسطى “بين الشريحتين العشرية الرابعة والثامنة”، أي فئة الفرنسيين الذين يكسبون ما بين 20 ألف إلى 30 ألف يورو سنويا، وفقا لتصنيف الدخل الذي وضعته الحكومة.

وتتواجد هذه الفئة بين 30% من الأسر الأكثر حرمانًا و20% من الأسر الأعلى أجرًا، وبالتالي، يمكن اعتبار الشخص الأعزب منتميًا إلى الطبقة المتوسطة إذا كان دخله الصافي يتراوح بين 1495 يورو و2693 يورو شهريًا، والأسرة ذات الوالد الوحيد إذا كان دخلهما الصافي يتراوح بين 1944 و3501 يورو شهريًا، وزوجين بدون أطفال إذا كان دخلهما الصافي يتراوح بين 1944 و3501 يورو شهريًا. وتكسب الأسرة ما بين 2243 و4040 يورو.

يقول غابرييل أتال إن الكثير من الأشخاص يمولون خدماتنا العامة من خلال ضرائبهم، دون الاستفادة من المساعدات الاجتماعية أو المعاشات التقاعدية.

ويضيف إريك هاير: “خلافاً للشعب الفرنسي الأكثر تواضعاً، لم تستفد الطبقات الوسطى حقاً من تدابير الدعم خلال الأزمات الاقتصادية الأخيرة”.

ويتابع “نحن لا نقول إن الأسر ذات الدخل الأدنى لا تتأثر بالتضخم، ولكنها كانت على الأقل قادرة على الاعتماد على بعض تدابير الحماية، مثل حقيقة ربط الحد الأدنى الاجتماعي أو الحد الأدنى للأجور بالتضخم في فرنسا.”

المساعدات الاجتماعية في فرنسا 2024 :الأسعار ارتفعت بنسبة 4.8 بالمائة

وبحسب المعهد الوطني للإحصاءات، فإن ارتفاع الأسعار يشهد ارتفاعا كبيرا، ليصل إلى 4.8% في أوت 2023 في فرنسا، بعدما كان 4.3% في جويلية 2023.

حيث تتأثر الطبقى الوسطى بشكل مباشر بهذا الارتفاع بالنظر لعدم دعمها من أي جهاز للمساعدات الاجتماعية عكس الطبقة ذات الدخل الأدنى التي تستفيد من مختلف المساعدات الاجتماعية.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!