الجمعة, يونيو 21, 2024
الرئيسيةأخبارالدراسة في كندا 2024:احذروا خطابات القبول المزوّرة !

الدراسة في كندا 2024:احذروا خطابات القبول المزوّرة !

يحلم الكثير من الطلبة الجزائريين في إكمال الدراسة في كندا 2024، لكن يبدو أن الأمور لم تعد تبشر بالخير بالنظر لتسجيل حالات نصب واحتيال على الطلبة من خلال منحهم خطابات قبول مزورة في الجامعات الكندية، كيف ذلك؟

الدراسة في كندا 2024: 700 طالب وقع ضحية نصب واحتيال

وأعلنت وكالة خدمات الحدود الكندية مؤخرا عن إشعار ترحيل أكثر من 700 طالب هندي بسبب تزوير وثائق قبول الدراسة في كندا.

وحسب وسائل إعلام هندية فإن الوثائق المزورة ظهرت عندما بدأ الطلاب في التقدم للحصول على الإقامة الدائمة في كندا، حيث تم التحقيق في القضية ومراجعة الوثائق ليتبين أنها مزورة.

وكان معظم الطلاب الذين يواجهون الترحيل قد أنهوا تعليمهم وتقدموا للحصول على تصاريح عمل وحصلوا عليه، وكانوا أيضا قد حققوا خبر العمل المطلوبة للتقدم للحصول على إقامة دائمة.

تابع أيضا هذا ما حدث مع هؤلاء الطلبة الجزائريين في جامعات كندية

حيث تعامل الطلاب مع شركة هندية tie، وهي خدمة استشارية للهجرة مقابل ما يقرب 20 ألف دولار، لكل طالب لتغطية النفقات المتعلقة بالهجرة بما في ذلك القبول في كلية هامبر، ولم تشمل هذه التكلفة أجرة الرحلة، والتي يمكن أن تكلف كحد أدنى 1600 دولار، إضافة إلى مصاريف تأمين الرحلة.

الدراسة في كندا 2024: الطلبة يواجهون مصير الترحيل

حيث تم بالفعل منح تأشيرة الدراسة في كندا بين عامي 2028 و2019، بناء على خطاب قبول مزور في الكلية المذكورة، فيما أخبر الطلبة فجأة أنهم سيغيرون الكلية من هامبر إلى مؤسسة أقل شهرة عند وصولهم إلى كندا.

ودرس الطلبة في الكلية الأخرى للحصول على شهادة بعد عامين، وعند تخرجهم وبداية التقدم للحصول على إقامة دائمة، كانت الصدمة كبيرة بعد اكتشاف أن كل رسائل القبول التي تلقوها كانت مزورة.

وحسب تفاصيل القضية فإن المسؤول على كل شيء وهي شركة هندية tie، لم توقع على أي وثائق، بما في ذلك طلب التأشيرة، يعني أن الطلبة متورطون في قيامهم بالتزوير بأنفسهم، حيث صدر في حق الطلبة المعنيين قرارا بالترحيل، من دون أي غرامات مالية.

الدراسة في كندا 2024: هذا ما حدث مع طالب صيدلة

وصل فيناي سالي إلى كندا في عام 2018 كطالب دولي “غير مدرك أن خطاب القبول المقدم من وكيل الهجرة الخاص به كان مزورا”، حسبما أفاد موقع الأخبار الكندي Press Progress تُرِك طالب الصيدلة الهندي هذا ليلتحق بمؤسسة مختلفة عن تلك التي اختارها، لكنه خسر مبلغ الرسوم الدراسية الذي دفعه للوكيل.

ويقول الطالب الذي وع ضحية نصب واحتيال: “فجأة، في العام الماضي، تلقيت رسالة من وكالة خدمات الحدود الكندية تشير إلى أنه غير مسموح لي بالبقاء”.

وفي السياق تقول ساروم رو، من منظمة حقوق المهاجرين، أن مئات الطلاب الأجانب يواجهون نفس الوضع، “إن الطلاب هم الذين يعاقبون، وهم الذين يتعرضون لخطر الترحيل والطرد من الأراضي الكندية.”

الدراسة في كندا 2024

وتؤكد رو لصحيفة Le Devoir اليومية أن “الكليات السرية” تتمكن في بعض الأحيان من الارتباط بالمؤسسات العامة، وأنه حتى هذه يمكن أن تشكل مكانًا لاستغلال الطلاب الأجانب.

حيث أن الجامعات ليست محصنة ضد ظاهرة النصب والاحتيال، حيث كتب راديو كندا أن بعض الوكالات الاحتيالية قد اخترقت العملية من خلال إصدار أوراق قبول مزورة من جامعة مونكتون، في نيو برونزويك، “مما يسمح لهم بسرقة الأموال من ضحاياهم”.

الدراسة في كندا 2024:تدابير جديدة لمكافحة الاحتيال

نقلاً عن صحيفة Le Devoir ، أعلن مارك ميلر، وزير الهجرة الكندي، أن برنامج المدارس الدولية قد ولّد نظامًا بيئيًا “مليئًا بالحوافز الضارة”، مربحًا للمؤسسات، وأن بعضها يجب أن يغلق أبوابه.

وبعد أن أجرت خدماته تحقيقًا في حوالي مائة حالة تتضمن خطابات قبول مزورة، أعلن مارك ميلر أنه اعتبارًا من الفاتح ديسمبر 2023، سيتعين على الكليات والجامعات تأكيد خطاب القبول لكل متقدم مباشرة مع وزارته، التي ستقوم بعد ذلك بإصدار تصاريح الدراسة.

الدراسة في كندا 2024:منح 800 ألف تصريح دراسة للأجانب في 2022

ستتبنى إدارة الهجرة الكندية، في دورة الخريف القادمة، إطارًا محددًا للكليات “التي تضع معايير أعلى من حيث الخدمات والدعم والنتائج” للطلاب الدوليين، يجب أن يتيح النظام تسريع عملية معالجة تصاريح الدراسة.

ومنحت الوزارة المعنية 800 ألف تصريح دراسة للأجانب مع نهاية عام 2022، “أي بزيادة قدرها 170% خلال العقد الماضي”.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!