الثلاثاء, يونيو 25, 2024
الرئيسيةأخبارالتجمع العائلي في فرنسا: نحو فرض المزيد من القيود

التجمع العائلي في فرنسا: نحو فرض المزيد من القيود

تتجه الحكومة الفرنسية نحو فرض إجراءات جديدة مشددة حول التجمع العائلي في فرنسا، فبعد فرض قيود جديدة لتفادي تدفق المزيد من الحراقة إلى فرنسا هاهو جيرالد دارمانان يفرض قيودا أخرى.

التجمع العائلي في فرنسا: قيود جديدة سيتضمنها قانون الهجرة الجديد

ويهدف قانون الهجرة الجديد بفرنسا، إلى تضييق الخناق على الهجرة غير النظامية إلى الأراضي الفرنسية، بتشديد العقوبات على كل من يسهّل بانتظامٍ تهريبَ أو توطين مهاجرين غير نظاميين، برفع عقوبتها إلى السجن 20 عاماً.

التجمع العائلي في فرنسا
التجمع العائلي في فرنسا

كما توعد وزير الداخلية الفرنسية جيرالد دارمانان بتنفيذ عمليات الترحيل القسري “لكل من ثبت تورُّطه في الإخلال بالنظام العامّ”، وتوفير السند القانون لحرمانهم من تجديد الإقامة أو سحبها نهائيّاً.

تابع أيضا هذا ما سيحمله قانون الهجرة الجديد

وعرض مشروع قانون الهجرة الجديد على البرلمان الفرنسي بداية فيفري الماضي، فيما ترجو الحكومة أن يتم البدء بتطبيقه في النصف الأول من عام 2023.

التجمع العائلي في فرنسا: نحو تشديد الإجراءات  

خلال جلسة برلمانية قال وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانين إنه يؤيد المزيد من القيود في دراسة ملف التجمع العائلي في فرنسا للأجانب الموجودين في البلاد، وخاصة الجزائريين.

ولا يزال مشروع قانون الهجرة الجديد يصنع الحدث في فرنسا، على الرغم من أنه لا يتوقع أي تغييرات على ما هو معتاد حاليًا، إلا أن وزير الداخلية كشف خلال جلسة الاستماع البرلمانية التي عقدت في 28 فيفري 2023  أن الحكومة لن تعارض بعض التعديلات المضافة.

قانون الهجرة الجديد
قانون الهجرة الجديد

كما أشار إلى إمكانية فرض قيود جديدة، خاصة فيما يتعلق بـ التجمع العائلي في فرنسا، وهو موضوع حساس للغاية، حيث عرض دارمانان، وجهة نظره حول الموضوع في انتظار عرضه على مجلس الشيوخ، تحضيرا للشروع في تطبيق قانون الهجرة الجديد اعتبارًا من نهاية مارس 2023.

وأضاف وزير الداخلية الفرنسية، فيما يخص موضوع التجمع العائلي في فرنسا “إذا ذهب مجلس الشيوخ إلى التعديلات  التي اقترحها، فسيبدو لي ذلك منطقيًا”.

تابع أيضا تصريح الإقامة بالنقاط في فرنسا مقترح جديد

التجمع العائلي في فرنسا: هذا ما سيتغير مع صدور قانون الهجرة الجديد

وخلال جلسة الاستماع، عاد وزير الداخلية إلى النقاط التي قد تُفرض عليها قيودًا معينة، مع العلم أن العديد من أعضاء مجلس الشيوخ يقترحون أيضًا بعض هذه القيود، وقال: “سأؤيد  الأحكام التي يمكن أن تحد من إجراءات التجمع العائلي في فرنسا، والتي لا تتعارض مع الدستور”.

وحدّد الوزير ثلاث شروط جديدة ستفرض في حالة التجمع العائلي في فرنسا، وقال  نحن نتحدث عن شروط استقبال العائلات، حيث سيكون من الأفضل طلب مساكن أكبر، ولكن أيضًا، دخل أعلى للشخص الذي يرغب في إحضار عائلته إلى فرنسا، كما يشترط مكوثه لفترة أطول.

ومن خلال ما تم تداوله من صفحات خاصة بأخبار الجالية الجزائرية في الخارج، فإن حكومة دارمانان تتجه نحو فرض شروط جديدة منها أن يكون شخص بدون أوراق مقيم بفرنسا لأكثر من  5 سنوات.

كما سيتم فرض شرط إثبات أنك مقيم مع زوجة 18 شهرا، ويجب على الزوجة أن يكون لها دخل يساوي أو أكثر من 1354 أورو .

إضافة إلى ذلك، سيشترط أن تكون مساحة السكن 22M² لشخصين بدون طفل وإضافة 10M² لكل شخص  جديد في السكن.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!