الثلاثاء, يوليو 23, 2024
الرئيسيةالرحلاتهل تم حجز أمتعة البزناسة بـ رحلة ألميريا وهران؟

هل تم حجز أمتعة البزناسة بـ رحلة ألميريا وهران؟

يبدو أن صور أمتعة البزناسة بـ رحلة ألميريا وهران، التي صنعت الحدث عبر مواقع التواصل الاجتماعي لم تمر مرور الكرام على أصحابها فبمجرد وصول الباخرة إلى ميناء وهران هذا ما حدث.

رحلة ألميريا وهران: تجار الكابة يغرقون باخرة Algerie ferries بأمتعتهم

وانتشرت صور لحقائب وأمتعة كثيرة كانت على متن باخرة الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين في رحلة ألميريا وهران، حيث شكلت جدلا كبيرا عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث اعتبر الكثيرون أن ظاهرة تجارة الكابة تحرم الكثيرين من حقهم في السفر عبر النقل البحري، كون أن هؤلاء البزناسة باتوا يحتكرون سفن الشركة الوطنية بدون حسيب ولا رقيب.

ولقيت تلك الصور تفاعلا كبيرا عبر صفحات مستعملي النقل البحري، وصفحات الجالية الجزائرية، حيث استنكر الكثيرون مثل هذه التجاوزات التي تحدث عبر سفننا، ودعوا إلى محاربة هذا النوع من التجارة غير الشرعية.

مطالب بسفن خاصة بنقل السلع والبضائع؟
مطالب بسفن خاصة بنقل السلع والبضائع؟

ونشرت عديد الصفحات الخاصة بالجالية الجزائرية، تحت عنوان “بدون تعليق” صور عشرات الحقائب والأمتعة المغلفة بإحكام، والتي كانت منتشرة عبر كامل أرجاء السفينة القادمة من ألميريا نحو وهران.

رحلة ألميريا وهران: تعاطف من قبل بعض المسافرين

وفي الوقت الذي استنكر الكثير من المسافرين هذه التجاوزات من خلال نقل أمتعة البزناسة عبر سفن النقل البحري للمسافرين، وحرمان أبناء الجالية الجزائرية من حقهم في استعمال الشركة الوطنية للنقل البحري، راح آخرون يعبرون عن تعاطفهم مع هذا النوع من التجار .

حيث راح البعض يدافع على هؤلاء البزناسة، واعتبروا أنهم يدفعون ثمن التذاكر، ويشترون البضاعة بمالهم الخاص، فلماذا كل هذا الحقد ضدهم، حيث قال أحد المعلقين ” خلوهم يخدمو على رواحهم”، وهو ما لم يشاطره فيه الرأي الكثيرين الذين اعتبروا أن هذه التجارة غير شرعية وهي عملية تهريب مكتملة الأركان، وعلى الدولة الضرب بيد من حديد.

تابع أيضا عودة تجارة الكابة بقوة مع العيد

هل تم حجز الأمتعة بـ رحلة ألميريا وهران؟

وحسب تعليق لأحد أعضاء مجموعة خاصة بمستعملي النقل البحري على صور أمتعة البزناسة التي انتشرت في مختلف الصفحات، فإن هذا الأخير أكد أن الأمتعة قد تم حجزها على مستوى ميناء وهران.

أمتعة البزناسة بـ رحلة ألميريا وهران
أمتعة البزناسة بـ رحلة ألميريا وهران

وقال في تعليق له على الصور المنتشرة عبر مختلف الصفحات، “قسما بالله غير البابور راح سيزي غير من هذه الصورة”.

وأضاف صاحب التعليق الذي يبدو تاجر كابة، أو أحد أقرباءه، أو ربّما ممّن ينتظر وصول سلعته “حسبي الله ونعم الوكيل فيكم وفلي صور البابور من الداخل”.

وحسب منطق هذا البزناسي فإنه ينبغي السكوت عنهم وعدم فضحهم في مواقع التواصل الاجتماعي، وأن من حجز سلعتهم ظلم الكثير من هؤلاء التجار الذين يسترزقون بمفهومهم.

بزناسة يفترشون الأرض؟
بزناسة يفترشون الأرض؟

لكن وعلى الرغم من تساهل السلطات المعنية في أحيان كثيرة مع هؤلاء التجار غير الشرعيين، إلا أن الدولة وضعت تعليمات تلو الأخرى، لكن لم تفلح في عملية الردع، كون العملية تتم بتواطأ البعض، فمتى ينتهي مسلسل تجارة الكابة من أوروبا عبر سفن النقل البحري؟.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!