الخميس, يونيو 20, 2024
الرئيسيةأخباراستيراد السيارات 2024 :35 ألف سيارة دخلت السوق الجزائرية في ظرف 6...

استيراد السيارات 2024 :35 ألف سيارة دخلت السوق الجزائرية في ظرف 6 أشهر

لا يزال موضوع استيراد السيارات 2024 في الجزائر يسيل الكثير من الحبر، حيث استقبلت السوق الجزائرية 35 ألف سيارة في ظرف 6 أشهر فقط.

استيراد السيارات 2024: هذا عدد المركبات التي دخلت السوق

وتقول الإحصائيات أن السوق الجزائرية استقبلت في الفترة الممتدة بين شهري مارس وأوت 2023 ما يعادل 35 ألف سيارة جديدة.

وبطبيعة الحال فإن الإقبال على تأمين المركبات خاصة الجديدة سيكون كبيرا، لكن تقول الإحصائيات أنه وبالرغم من إبرام أصحاب هذه السيارات عقودا جديدة لتأمين مركباتهم لدى مختلف المتعاملين العموميين والخواص، إلا أن رقم أعمال تأمين السيارات تراجع بنسبة 5.1 بالمائة بمعدل 140 مليار سنتيم.

استيراد السيارات 2024: رقم أعمال تأمين المركبات تراجع بنسبة 5.1 بالمائة

وبحسب ما ورد في جريدة “الشروق ” التي اطلعت على حصيلة المجلس الوطني للتأمينات، فإنه وبحصة تعادل 49.3 بالمائة من رقم الأعمال الإجمالي للتأمينات عن الأخطار، حقّقت شعبة السيارات تراجعا خفيفا بنسبة 0.9 بالمائة، متدحرجة من رقم أعمال 34.2 مليار دينار بتاريخ 30 جوان 2022، إلى 33.9 مليار دينار خلال نفس الفترة من سنة 2023.

استيراد السيارات 2024، ويرجع سبب هذا الانخفاض حسب ذات المجلس، إلى تأخر أصحاب عقود تأمين السيارات في تجديدها، رغم أن عدد السيارات الجديدة المستوردة عادلت 35 ألف سيارة إلى غاية شهر أوت الماضي، وخسرت الشعبة 5.1 بالمائة من رقم أعمالها بقيمة 1.4 مليار دينار أو 140 مليار سنتيم.

تابع أيضا هذه شروط استيراد السيارات أقل من 3 سنوات

حيث بلغ رقم أعمال قطاع التأمين ككل 82.1 مليار دينار بنسبة نمو عادلت 4.3 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2022 واستحوذ فرع التأمين عن المخاطر على 84 بالمائة من محفظة متبوعا بالتأمين عن الأشخاص بنسبة 11.2 بالمائة، وارتفع عدد الأضرار المسجّلة إلى 865 ألف و50 ملفا مصرحا يمثل 95 بالمائة منه تأمين عن المخاطر، وبلغ عدد الملفات المسوّاة 607 ألف و728 بقيمة تعادل 31.3 مليار دينار، بارتفاع معتبر من الحجم النسبة بلغ 25.7 بالمائة والمبلغ قدر بـ0.3 بالمائة، كما ينتظر 1.682 ملف التسوية بقيمة 108.8 مليار دينار.

استيراد السيارات 2024:شركات التأمين تخسر الكثير

وفي السياق يقول نائب رئيس الاتحادية الوطنية لشركات التأمين وصاحب شركة أليانس للتأمينات حسان خليفاتي في تصريح لـ”الشروق” أن شركات التأمين خسرت رقما مهما من أعمالها في السابق بسبب وقف استيراد السيارات، إلا أن العودة إلى الاستيراد اليوم لم يمكن أن يعوض تلك الخسائر وهذا بسبب تدني أسعار تأمين السيارات مقارنة مع ارتفاع نسبة حوادث المرور وغلاء أسعار السيارات وبالتالي ارتفاع تكلفة إصلاحها في حال تسجيل أي حادث.

ويوضح خليفاتي أن عددا كبيرا من المواطنين المجددين لعقود تأمين السيارات انتقلوا من التأمين الشامل، قبل سنوات إلى الاكتفاء بمجرّد عقد تأمين إجباري يشمل المسؤولية المدنية وهو ما أدى إلى تراجع أرباح شركات التأمين التي سجلت أيضا ارتفاعا حادا في حوادث المرور خلال السنوات الأخيرة.

ويقول ذات المتحدث أن التقديرات المتوفرة لديهم تؤكد أن شركات التأمين تخسر سنويا 11 ألفا و100 مليار لتعويض السيارات مقابل مداخيل خاصة بالمسؤولية المدنية لا تزيد عن 1000 مليار سنتيم.

استيراد السيارات 2024:نحو رفع أسعار تأمين المركبات

وبهدف إنقاذ قطاع التامين على السيارات قال خليفاتي أنه تم تقديم طلبات إلى وزير المالية بخصوص معالجة اختلالات سوق التأمين في الجزائر حتى لا تصطدم الشركات الناشطة في القطاع سواء العمومية أو الخاصة بأي أزمة مستقبلية.

واقترح ذات المتحدث من الحكومة اتخاذ قرار برفع أسعار التأمين، إضافة إلى تسقيف التعريفات الأدنى المعتمدة لدى الشركات لمختلف القطاعات مثل النقل والهندسة وضبط المنافسة.

وشدد رئيس الاتحادية الوطنية لشركات التأمين، على ضرورة النظر في مطالبهم المقدمة والتي تم تحديدها في 15 محورا على أمل لقاء الوزير الأول لطرح انشغالاتهم.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!