الإثنين, يونيو 24, 2024
الرئيسيةأخباراستيراد السيارات المستعملة 2023: الجمارك تحدّد قيمة الرسوم الجمركية

استيراد السيارات المستعملة 2023: الجمارك تحدّد قيمة الرسوم الجمركية

أكدت  الجمارك الجزائرية أنه وبعد صدور المرسوم التنفيذي رقم 23 /74 المؤرخ في 20 فيفري 2023، المتعلق بـ استيراد السيارات المستعملة 2023، والذي يحدد شروط وكيفيات جمركة ومراقبة مطابقة السيارات السياحية والنفعية المستعملة المقتناة من طرف الأفراد المقيمين، فإنه يمكن لهؤلاء الشروع في عملية اقتناء وجمركة المركبات المعنية.ص

استيراد السيارات المستعملة 2023: الجمارك تصدر بيانا هاما

وقال بيان صادر عن المديرية العامة للجمارك، أن الأشخاص المعنيين، هم كل شخص طبيعي مقيم في الجزائر، وعن السيارات المعنية فالمرسوم يخص كل سيارة سياحية أو نفعية مستعملة لا تتجاوز 3 سنوات من تاريخ أول وضعها للسير إلى تاريخ التصريح بوضعها للاستهلاك.

وتخضع عملية استيراد السيارات المستعملة 2023، للجمركة على مستوىص مكتب الجمارك للدخول، أو مكتب الجمارك المختص إقليميا حسب مكان إقامة الفرد.

تابع أيضا هذه شروط استيراد السيارات أقل من 3 سنوات

ويتم القبول المؤقت لدخول السيارات المستعملة المستوردة إلى التراب الوطني، عن طريق إصدار “سند عبور لدى الجمارك، صالح لمدة شهر واحد غير قابل للتجديد”.

ويعني هذا حسب البيان، أن الفرد المقيم الذي قام بعملية الاستيراد “ملزم بجمركة السيارة، وتسديد الحقوق والرسوم المفروضة قبل انقضاء شهر من تاريخ إدخالها إلى التراب الوطني”.

استيراد السيارات المستعملة 2023: الشروط المتعلقة بالمركبة

وحدد المرسوم الشروط الخاصة للسيارات المستعملة المستوردة وهي :

– في حالة جيدة للسير

– أن لا تتضمن أي عيوب كبيرة أو فادحة، تستجيب للمقتضيات التنظيمية في المجال الأمني والبيئي، وعند الاقتضاء لمعايير المصنع.

– في حالة معاينة عدم مطابقة السيارة من قبل الخبير المعتمد من الوزارة المكلفة بالمناجم، فإنه يجب إعادة تصدير السيارة على نفقة الفرد المقيم المستورد، وعند الإقتضاء يتم التكفل بها طبقا للتشريع والتنظيم الجمركيين.

يتم القبول المؤقت للسيارات المستعملة المستوردة على التراب الوطني عن طريق إصدار سند عبور لدى الجمارك، صالح لمدة 1 شهر واحد غير قابل للتجديد.

استيراد السيارات المستعملة 2023
استيراد السيارات المستعملة 2023

الوثائق المطلوبة لجمركة المركبة المستوردة

من جهة أخرى حدد المرسوم، الوثائق التي تتم بها جمركة السيارات المستعملة المستوردة من قبل الأفراد المقيمين، من أجل وضعها للإستهلاك وهي:

– نسخة من بطاقة هوية الفرد المقيم أو نسخة من بطاقة المقيم بالنسبة للأجانب.

– شهادة إقامة الفرد المقيم

تابع أيضا هذا جديد ملف استيراد السيارات

– شهادة ترقيم السيارة في الخارج أو أي وثيقة أخرى معادلة

– وثيقة تثبت تحويل ملكية السيارة ، فاتورة شراء أو عقد بيع.

– وثيقة مؤرخة بأقل من 3 أشهر تثبت الحالة الجيدة للسير للسيارة، تعدها هيئة مؤهلة في بلد ترقيمها.

– تقرير خبرة المطابقة يعده الخبير المعتمد من الوزارة المكلفة بالمناجم.

صدور المرسوم التنفيذي لاستيراد السيارات
صدور المرسوم التنفيذي لاستيراد السيارات
استيراد السيارات المستعملة 2023: هذه قيمة الرسوم

وأكدت المديرية العامة للجمارك في بيانها عن إقرار تخفيضات معتبرة في الرسوم المستحقة على استيراد السيارات المستعملة 2023  بالشكل التالي:

بالنسبة للسيارات الكهربائية: تخفيض بنسبة 80 % من مبلغ الحقوق والرسوم.

بالنسبة لسيارات البنزين والسيارات الهجينة التي تساوي أو تقل سعة أسطوانتها عن 1800 سم3:  تخفيض بنسبة 50 % من مبلغ الحقوق والرسوم.

بالنسبة لسيارات البنزين والسيارات الهجينة التي تفوق سعة أسطوانتها 1800 سم3: تخفيض بنسبة 20 % من مبلغ الحقوق والرسوم.

وبخصوص شرط استيراد سيارة مستعملة واحدة كل 3 سنوات، أوضح بيان الجمارك أن ذلك “لا يعني أن السيارة التي تتم جمركتها لا يمكن التنازل عنها، وإنما المقصود أن الفرد المقيم لا يمكنه اقتناء أو استيراد سيارة مستعملة إلا مرة واحدة كل 3 سنوات”.

استيراد السيارات المستعملة 2023: صدور المرسوم التنفيذي

ووقّع الوزير الأول أيمن بن عبد الرحمان مرسوما تنفيذيا يحدّد شروط وكيفيات جمركة ومراقبة مطابقة السيارات السياحية والنفعية المستعملة، التي يتمّ اقتناؤها من طرف الأفراد المقيمين في الجزائر.

ويتعلّق المرسوم المؤرخ في 20 فيفري 2023، والصادر في العدد الأخير من الجريدة الرسمية (العدد 11)، باستيراد المركبات المستعملة لأقل من 3 سنوات.

وبموجب هذا المرسوم، يرخّص للفرد المقيم في الجزائر باقتناء سيارة مستعملة سياحية أو نفعية، لدى الأشخاص الطبيعيين أو المعنويين، مرة واحدة كل 3 سنوات.

وتشمل السيارات المستعملة التي يرخّص باستيرادها من قبل الأفراد، سيارات البنزين، والسيارات الكهربائية، والسيارات الهجينة أيضا.

وكان رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، قد أمر بتاريخ 09 أكتوبر 2022 خلال الاجتماع الاستثنائي لمجلس الوزراء، بفتح المجال أمام المواطنين لاستيراد المركبات أقل من 3 سنوات، بإمكاناتهم المادية ولاحتياجاتهم الخاصة وليس لأغراض تجارية.

كما أمر الرئيس بفتح المجال أمام الشركات الأجنبية المصنعة، لاستيراد المركبات، لبيعها في الجزائر، بالموازاة مع المتابعة الحثيثة والميدانية لسيرورة إقامة صناعة حقيقية للسيارات، في الجزائر في أقرب الآجال.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!