الأحد, يوليو 21, 2024
الرئيسيةأخبارأسعار العقار في فرنسا 2024 :لهذا السبب الأسعار ستنخفض

أسعار العقار في فرنسا 2024 :لهذا السبب الأسعار ستنخفض

إذا كنت تتساءل عن أسعار العقار في فرنسا 2024، فإن خبرا سارا سيزفّ إليك، هل كنت تفتش عن سكن؟ إنها حقيقة فرصتك المواتية للظفر بمنزل وبالسعر الذي يناسبك.

أسعار العقار في فرنسا 2024 :5 سنوات الأخيرة التهبت الأسعار

ارتفع أسعار العقار في فرنسا خلال الخمس سنوات الأخيرة بنسبة قاربت 30 بالمائة، وبلغ متوسط سعر المتر المربع 3202 أورو، ما جعل حلم اقتناء سكن ضرب من الخيال.

فيما لجأ الكثير من الراغبين في امتلاك سكن إلى السكنات القديمة أو تلك المتواجدة في مناطق ريفية، أمام ارتفاع أسعار العقار في فرنسا 2024.

أول شيء يجب معرفته هو أن هذه العقارات تتطلب، في معظم الحالات، الكثير من العمل، وحتى التجديد الكامل لبعضها، لأنه من النادر جدًا العثور على منزل جاهز بسعر أقل عن 50 ألف أورو.

تابع أيضا هذه تفاصيل السكنات الموجهة للمغتربين الجزائريين

حيث يمكنك اقتناء سكنات بأقل من 50 ألف أورو في مولهاوس، اما في سانت ايتيان فإن السعر سيرتفع ليفوق 100 ألف أورو.

أسعار العقار في فرنسا 2024: ارتفاع نسبة الفوائد ستخفض الأسعار

يبدو أن ارتفاع نسب الفوائد على امتلاك سكنات، جعل من الأسر أكثر ترددا في شراء العقارات، وهذا يدفع البائعين إلى خفض أسعارهم لجذبهم.

ولهذا فإن النتيجة عكسية كلما ارتفعت نسبة الفوائد، سيكون هناك  انخفاض في أسعار العقارات، حيث يؤكد تشارلز ماريناكيس، رئيس ـCentury 21، في أعمدة صحيفة لوفيغارو، يوم الاثنين 2 أكتوبر 2023، والواقع أن ارتفاع نسب الفوائد أدى إلى إضعاف المشترين المحتملين، الذين يفضلون الآن انتظار انخفاض نسب الفوائد قبل شراء العقارات.

وأضاف ذات المتحدث أنه أمام عزوف الأسر على شراء العقارات، فإنه تتزايد الإعلانات العقارية ويضطر البائعون إلى خفض أسعارهم إذا كانوا يريدون جذب العملاء.

وكما تشير صحيفة لوفيغارو، وفقا لـCentury 21، انخفضت أسعار الشقق بنسبة 4.1% في الثلاثي الأخير من كل سنة، وانخفضت أسعار المنازل بنسبة 2%..

أسعار العقار في فرنسا 2024: انخفاض الأسعار متواصل

وأمام ارتفاع الفوائد استمر عدد مبيعات في سوق العقار في الانخفاض لعدة أشهر، وبذلك يتوقع الاتحاد الفرنسي العقاري (FNAIM) ما يقرب من 900 ألف صفقة هذا العام، بينما وصل في عام 2021 إلى أرقام قياسية بـ 1.17 مليون وحدة و 1.13 مليون في عام 2022.

وسجل انخفاضًا حادًا في حجم المبيعات في سوق العقارات في فرنسا خلال عام واحد حيث بلغ -27% للشقق و-22.7% للمنازل في جميع أنحاء فرنسا، وفي باريس، انخفضت قيمة الشقق بنسبة 8.9%، وقيمة المنازل بنسبة 10.5%. وفي بوردو (-13.1%)، ونانت (-5.4%) وليون (4.9%)، انخفضت الأسعار أيضاً.

لكن في بيزانسون (-9%)، وليموج (-10%) وأميان (-15%)، كانت الانخفاضات قوية جدًا أيضًا.

ويضيف ذات المصدر لصجيفة لوفيغارو، أن بعض المدن تسير عكس اتجاه هذه الظاهرة، حيث أنه في نيس أو مرسيليا، تستمر الأسعار في الارتفاع بنسبة 9.2٪، كما هو الحال في ستراسبورغ (+6.3٪) ورين (+8.2٪).

وبحسب ذات الصحيفة فمن غير المرجح أن يتوقف تراجع الأسعار عند هذا الحد، خاصة مع استمرار ارتفاع نسبة الفوائد، كما أن البنوك، التي كانت أكثر تردداً في إقراض الأسر، تعود إلى العمل بقوة مع ارتفاع تكاليف القروض بشكل حاد.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!