السبت, مايو 18, 2024
الرئيسيةالنقل البحري(بالفيديو) وكالات Algerie Ferries بفرنسا: هذا ما يفعله موظفو الشركة في ساعات...

(بالفيديو) وكالات Algerie Ferries بفرنسا: هذا ما يفعله موظفو الشركة في ساعات العمل!

 

يبدو أن معاناة المسافرين الجزائريين متواصلة، وهذه المرة مع وكالات Algerie Ferries بفرنسا، حيث يجد هؤلاء صعوبة كبيرة في اتمام عملية الحجز.

فتح باب الحجز لفصل الصيف

عند الكشف عن برنامج الرحلات الصيفي لنقل المسافرين من موانئ أوروبا نحو الجزائر.

أعلنت الشركة الوطنية عن برمجة 126 رحلة نحو أليكانت في إسبانيا انطلاقا من الجزائر العاصمة ووهران وكذا 26 رحلة نحو برشلونة انطلاقا من وهران والجزائر العاصمة

كما تم برمجة 171 رحلة على خط الجزائر.  و16 رحلة على خط سكيكدة جنوى (إيطاليا).

وعلى الرغم مما سبق إلا أن الواقع يقول عكس ذلك.

وهذا في ظل الصعوبات التي يوجهها المواطنون للحجز ، يضاف إليها إلغاء الرحلات المتكرر .

لكن الملاحخظ أم مشاكل المسافرين الجزائرية من أبناء الجالية بالخارج لا تتوقف عند هذا الحد.

منصة رقمية للحجز ولكن..

ولتسهيل عملية الحجز، قامت الشركة الوطنية للنقل البحري عن إطلاق منصة إلكترونية جديدة للحجز والدفع الإلكتروني.

وهي الخطوة التي قال مسؤولو الشركة في وقت سابق أنها جاءت كجزء من التحضيرات المكثفة لموسم الاصطياف 2024.

ورغم التأكيد على أن المسافرين يمكن أن يجدوا بالموقع كل الخطوط البحرية التي تضمنها المؤسسة من وإلى الجزائر نحو كل من فرنسا،إسبانيا، وإيطاليا.

إلا أن التفكير في الحجز على الموقع لم يكن بالأمر السهل بشهادة عدد كبير من المسافرين.

حيث أكد هؤلاء عجوهم في اتمام العملية أو صعوبة تلقي التذكرة في حال اعتقادهم انهم نجحوا في عملية الحجز.

لذا يضطر الكثيرون الى التنقل الى الوكالات التجارية للشركة الوطنية للنقل البحري على قلتها.

حيث يجد كثيرون أنفسهم مضطرين إلى التنقل  عشرات الكيلومترات للحجز او تسوية اي مشكل يواجههم.

هذا ما يعانيه مغتربونا

عند الاطلاع على المجموعات التي تنقل انشغالات مستعملي رحلات الشركة الوطنية للنقل البحري، تصدم من كم الشكاوىوالعراقيل التي يعاني هؤلاء.

وعلى الرغم من ذلك يصرون على السفر مع الشركة الوطنية ، وتجاهل الاغراءات التي تقدمها

الشركات المنافسة خاصة الفرنسية.

ولنقل فصل واحدمن فصول معاناة المسافرين الجزائرين مع مسؤولي وموظفي الشركة الوطنية

قام احد المسافرين بتصوير فيديو أمام واحدة من الوطكالات التجارية للشركة الوطنية للنقل البحري بفرنسا.

الفيديو ينقل معاناة عدد من المسافرين أمام أحدى وكالات الشركة في انتظار بداية استقبالهم وقضاء حاجتهم التي تنقوا من أجلها من الصباح الباكر.

موظفون غائبون

قام عملاء الشركة الوطنية Algérie Ferries الذين مروا عبر وكالات Algerie Ferries بفرنسا بنشر شهاداتهم على شبكات التواصل الاجتماعي.

وقبل أسابيع من بداية موسم الصيف، تزيد وتيرة الاقبال على هذه الوكالات، وهو ما يعني بالضرورة بذل مجهود أكبر لتلبية ما يحتاج إليه هؤلاء.

لكن الأمر مختلف مع وكالات الشركة الوطنية، حيث عبر كثير من المسافرين المقيمين بالخارج عن احباطهم بسبب سوء المعاملة.

وإذا كانت وكالة الشركة في باريس مغلقة لأكثر من عام بسبب “إعادة الترميم” التي لم تبدأ أصلا.

فقد تبين أن باقي الوكالات تعمل حسب رغبة موظفيها.

وهو ما يؤكده أحد المسافرين الذي زار وكالة شركة Algérie Ferries في ليون، وشارك معاناته في مجموعة على الفيسبوك مخصصة للسفر.

وقال المغترب في الفيديو :”إن الموظفين قاموا في البداية بعمل قائمة تضم 60 شخصا”.

وهو ما يعني أنه إذا وصلت بعد هذا الرقم فلن تتمكن من المرور لقضاء حاجتك”.

وأضاف المواطن أن الموظفين قرروا الخروج للغذاء على الساعة 11.00 صاحا، ووضعوا إعلانا عن أنهم سيعودون الا اننا وجدنا انهم

سيعودون للعمل على الساعة 13.45 بعد الزوال .

وعليه لم يجد هؤلاء المسافرون إلا الانتظار كل هذا الوقت بغض النظر عن الوقت الضائع.

ويضيف: “الأكثر من ذلك أن الموظفين بدؤوا العمل بعد الساعة التاسعة صباحا، كما أن موعد الغلق على الساعة 16.00 مساء”.

وفي فيديو آخر نشر مواطن آخر اضطر زوجان ذهبا إلى وكالة مرسيليا، العودة دون اتمام عملية الحجز .

وأوضحا أن موظفي الوكالة طلبوا منهما المغادرة على الرغم من أنهما وصلا منذ الساعة السابعة صباحا عندما كان عدد الحاضرين حوالي 10 أشخاص.

ويضيفا ان ما فعله موظف الأمن، انه شرع في وضع القائمة بعد التاسعة صباحا، وكان عدد المواطنين يفوق 80 شخصا مما تسبب في الفوضى.

وعندما جاء دورهما اكتشفا أن الموظفين يغادرون المكتب، وطلب منهما المغادرة.

لذا تساءل المواطن في الفيديو ” لماذا يريدون منا أن نكره بلادنا؟ “.

اقرأ أيضا:

لهذا يطالب المسافرون بالتحقيق في استمرار غلق الوكالة البحرية بباريس

هل يمكن تغيير موعد الرحلة ونوعها مع الشركة الوطنية للنقل البحري

 

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!