الأحد, مايو 19, 2024
الرئيسيةالنقل الجويوزير النقل يوضح بخصوص تأخر الرحلات مع الجوية الجزائرية

وزير النقل يوضح بخصوص تأخر الرحلات مع الجوية الجزائرية

 

كثيرا ما يشتكي المسافرون خاصة من أبناء الجالية الجزائرية بالخارج من تكرار تأخر الرحلات مع الجوية الجزائرية. وهو السيناريو الذي مازال يؤرق عملاء الشركة، ليتحول هذاالموضوع إلى محور نقاش بالمجلس الشعبي الوطني للحصول على توضيحات من قبل وزير النقل.

تواصل تأخر الرحلات مع الجوية الجزائرية

واجهت شركة الطيران الوطنية الخطوط الجوية الجزائرية في الأيام الأخيرة العديد من الحوادث، بما في ذلك تكرار حالات تأخر الرحلات مع الجوية الجزائرية.

ومن بين هذه الحوادث نجد الرحلة التي كانت متجهة من الجزائر العاصمة إلى باريس أورلي، والتي تأخرت لأكثر من ست ساعات.

والرحلة AH 1092 على خط مرسيليا- تلمسان وتسجيل تأخر لأكثر من ساعتين و 30 دقيقة.

وكذا الرحلة AH1000 بين الجزائر العاصمة وباريس والتي تم تحويلها إلى مطار مرسيليا. مما تسبب في تأخير لمدة ساعة واحدة.

في حين عادت طائرة أخرى بعد إقلاعها من الجزائر العاصمة متجهة إلى مونتريال بكندا.

وبالإضافة إلى ذلك، وقوع حادثتين أخريتين على الأقل، حيث تم التخلي عن حجاج جزائريين في جدة بالمملكة العربية السعودية بسبب مشاكل في الطائرة، مما منعهم من العودة إلى ديارهم.

هذا السبب وراء أغلب حالات التأخير

وبعد تسجيل سلسلة من التأخيرات على رحلات الخطوط الجوية الجزائرية في السنوات الأخيرة.

أثارت هذه المشكلة شكاوى عملاء الشركة الذين بدأوا يتساءلون عن سبب هذا التأخير، خاصة أن الخطوط الجوية الجزائرية لم تكن تبلغ المسافرين بالتغييرات التي تجريها على رحلاتها.

ولازالت هذه المشكلة تثير قلق عملاء الشركة الوطنية خاصة مع اقتراب موسم الصيف، وهي الفترة التي يرتفع فيها الطلب على تذاكر الخطوط الجوية الجزائرية.

لذا تطرق وزير النقل محمد الحبيب زهانة إلى موضوع هذه التأخيرات، في جلسة عامة لمجلس الأمة كانت مخصصة للأسئلة الشفهية.

وأوضح محمد الحبيب زهانة أن الأعطال هي السبب وراء معظم حالات التأخير المسجلة.

كما أشار الوزير إلى أن العمل جار في هذا المجال للامتثال للمعايير الدولية وتقليل حالات التأخير.

وبسؤاله عن صيانة أسطول الخطوط الجوية الجزائرية، كشف الوزير أن العمل جار للامتثال للمعايير الدولية، ولا سيما الحد من حالات التأخير.

تعزيز أسطول الجوية الجزائرية

بالإضافة إلى ما سبق، ناقش وزير النقل، خلال هذه الجلسة تعزيز أسطول الشركة باقتناء طائرات جديدة.

وأشار إلى أنه سيتم استلام الحصة الأولى في عام 2025. بالإضافة إلى تأجير أخرى لتغطية الطلب في موسم الحج وموسم الصيف.

وأشار وزير النقل في هذا السياق، إلى أن القطاع الجوي في مرحلة الإعداد لتلبية تطلعات المسافرين خلال الأشهر المقبلة، ويعمل على تعزيز خطوطه الجوية وتحديث جدول رحلاته.

كما أبرز المسؤول وجود 47 وكالة في الجنوب متعاونة مع الخطوط الجوية الجزائرية، أي 9% من إجمالي الوكالات على المستوى الوطني.

وتهدف هذه الأرقام إلى طمأنة عملاء الخطوط الجوية الجزائرية بشأن احتمال زيادة طلبات تذاكر الطيران خلال فصل الصيف.

اقرأ أيضا:

تسهيلات جديدة بخصوص الأمتعة مع الجوية الجزائرية

تذاكر بداية من 59 أورو لشهر رمضان مع هذه الشركة

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!