الثلاثاء, مايو 21, 2024
الرئيسيةالمميزةهذا جديد قضية الطفلة التونسية "الحراڨة" إلى إيطاليا

هذا جديد قضية الطفلة التونسية “الحراڨة” إلى إيطاليا

من منا لا يتذكر قصة الطفلة التونسية ذات الـ4 سنوات، التي هاجرت بطريقة غير شرعية إلى إيطاليا، تفاصيل جديدة مثيرة في قصتها.

الطفلة التونسية عالقة بإيطاليا

لا تزال الطفلة التونسية ليندا عالقة بإيطاليا بعيدة عن عائلتها، بعد وصولها إلى جزيرة لامبيدوزا بمفردها، بعد رفض إيطاليا تسليمها لتونس.

ودخلت تونس في صراع قضائي مع إيطاليا لاسترجاع الطفلة، وإعادتها إلى حضن عائلتها الصغيرة، فيما رفضت إيطاليا تسليمها وكلّفت وصيّة على البنت لتمثيلها أمام القضاء، مطالبة ببقائها على أراضيها والتحاق والديها بها.

وقامت وزارة الأسرة والمرأة والطفولة بتونس، بإرسال فريق إلى مدينة باليرمو الإيطالية لزيارة الطفلة، نهاية الأسبوع في المركز الذي تقطن به بإيطاليا.

الطفلة ليندا

وقالت الوزارة المعنية، أن الطفلة كانت ضحية لعملية هجرة غير شرعية، وأنها ستعمل ما بوسعها لإعادة الطفلة إلى عائلتها في تونس في أقرب وقت.

إيطاليا رفضت تسليمها

كما أرسلت السلطات التونسية الأسبوع الماضي، مندوب حماية الطفولة لاستعادة الصغيرة، لكن المتحدث باسم المحكمة الابتدائية بالمنستير فريد بن جحا، أكدّ في تصريحات إعلامية أن “السلطات الإيطالية رفضت تسليم الطفلة”.

الطفلة التونسية

وقال ذات المسؤول “إن مندوب حماية الطفولة سيحضر الجمعة لدى القضاء الإيطالي لتقديم ما يفيد بصدور حكم من السلطات القضائية في تونس يقضي بضرورة إرجاع الطفلة باعتبار أن مصلحة البنت في محيطها الأسري”.

وأكد على تنفيذ قرار القضاء التونسي في إطار التعاون القضائي مع إيطاليا، خاصة وأن الحكم يدخل في إطار السيادة الوطنية”.

تونس رفضت سفر واليدي الطفلة

أمام رفض السلطات الإيطالية تسليم الطفلة، رفضت تونس هي الأخرى السماح بسفر والدي الطفلة إلي إيطاليا، وذلك لضمان حسن سير البحث باعتبارهما الطرفين الوحيدين القادرين على التعرّف على منظّم عمليّة الهجرة غير الشرعية.

شبهة تورط والد الطفلة بالمتاجرة بالبشر

وتحقق السلطات القضائية التونسية مع والدي الطفلة ليندا، فيما ألمحت إلى تورط والدها بشبهة اتجار بالبشر.

ووجه القضاء التونسي للوالد تهمة “تكوين وفاق يهدف إلى اجتياز الحدود خلسة وتضرر قاصر”.

وقال المتحدث الرسمي باسم الحرس الوطني حسام الجبابلي أن الأبحاث كشفت أن والد الطفلة سلمها لأحد منظمي رحلات الهجرة السرية لإرسالها لإيطاليا بمقابل مالي يبلغ 24 ألف دينار تونسي (نحو 7.5 ألف دولار) وعاد إلى منزله حتى يتمكّن في ما بعد باللحاق بها برفقة والدتها.

طالع أيضا إحباط محاولة هجرة غير شرعية لـ414 شخصا

الطفلة التونسية تصل إلى جزيرة لامبيدوزا بمفردها

ووصلت الطفلة التونسية الأسبوع الماضي إلى الضفة الأخرى، بمفردها من دون أهلها، بالضبط إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية على متن قارب مع مهاجرين غير شرعيين.

وقالت وسائل إعلامية إن عائلة الطفلة كانت تخطط للهجرة غير الشرعية، متمثلة في الوالدين وطفلين لكنهم لم يتمكنوا من مغادرة الأراضي التونسية ونجحت فقط ابنتهم ذات الـ4 سنوات.

25 ساعة قضتها في قارب الموت رفقة 70 آخرين

ونجح 70 شخصا كانوا على متن قارب في الوصول إلى جزيرة لامبيدوزا بإيطاليا، حيث قضوا 25 ساعة بين يومي الأحد والاثنين الماضيين، فيما بقي والداها وأخوها في شاطئ المهدية.

الطفلة هاجرت على متن قارب

ولقيت الطفلة معاملة حسنة من طرف أحد المرافقين لها في الرحلة، على متن القارب، الذي يبلغ طوله 13 مترا، في محاولة للتقليل من شعورها بالعزلة التي أبعدتها عن أسرتها، فيما تسلمتها السلطات الإيطالية رافضة إعادتها لبلدها، في انتظار تطورات جديدة لقضيتها.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!