السبت, أبريل 20, 2024
الرئيسيةأخبارمساعدات CAF: خبر غير سار للمستفيدين من هذه المنحة

مساعدات CAF: خبر غير سار للمستفيدين من هذه المنحة

تعتبر منحة AAH  أو منحة البالغين من ذوي الإعاقة، واحدة من مساعدات CAF، الموجهة للأشخاص الذين يعانون من إعاقات مختلفة، لكن خبرا غير سار ينتظر هؤلاء.

مساعدات CAF: إجراء جديد مسّ منحة AAH أكتوبر الماضي

استفاد أخيرا منذ شهر أكتوبر 2023، حوالي 40 ألف شخص من ذوي الإعاقة في فرنسا من  إجراء جديد لطالما ناضلت الجمعيات من أجله.

وهو حق المعوق في كامل المنحة المخصصة لهذه الفئة، بغض النظر عن راتب الزوج بالنسبة للأشخاص المرتبطين.

حيث تمت الاستجابة لمطالب هذه الفئة من المستفيدين من منحة AAH ، فمع هذا الإجراء الجديد، لن يتم أخذ دخل زوج الشخص المعوق بعين الاعتبار لحساب بدله، وهو الوضع الذي ساهم في زيادة دخل حوالي 40.000 شخص.

ودخل إجراء “إلغاء الزواج” من مخصصات البالغين المعوقين  (AAH)، حيز التنفيذ بداية من 01 أكتوبر 2023، وهو إجراء طالبت به الجمعيات منذ فترة طويلة.

ويعني هذا الإجراء أن دخل الزوج لم يعد يؤخذ في الاعتبار عند حساب مخصص الشخص المعاق البالغ، مما يضع حدا للحالات التي قد يرى فيها الشخص المعاق أن بدله قد انخفض، أو حتى تم إلغاؤه، بسبب وضع زوجه.

خبر غير سارّ للمستفيدين من AAH

ويبدو أن المستفيدين من منحة الإعاقة بفرنسا لم يسلموا من التحقيقات التي يقوم بها CAF بشأن الاستمرار في منح المستفيدين من هذه الإعانة.

ولمكافحة الاحتيال في المساعدات الاجتماعية والأسرية، يستخدم CAF تقنية تسمى “استخراج البيانات”.

ويقوم هذا النظام، بناءً على معايير مختلفة، بتقييم كل مستفيد ومنحه درجة.

وبفضل ما يقرب من 50 معيارًا، مثل كونك والدًا وحيدًا، أو الاستفادة من بدل الإعاقة للبالغين، أو وجود مراهق في المنزل أو حتى الحصول على دخل منخفض،

يقوم صندوق (CAF) بتحديد النتيجة، من خلال مذكرة تحدد من خلالها المستفيدين الذين من المرجح أنهم استفادوا بشكل غير مبرر من المساعدة بعد حدوث أخطاء، طوعية أو غير طوعية، في إقراراتهم الضريبية.

المستفيدون من AAH الذين يعملون تحت مجهر CAF

وحسب ما ورد في موقع econostrum قد تم تمييز هذه التكنولوجيا لأنها تستهدف الأشخاص غير المستقرين على وجه الخصوص.

ويضيف ذات المصدر، أنه بعد الحصول على الصيغة التفصيلية لنسختين قديمتين من الخوارزمية المستخدمة على التوالي بين عامي 2010 و2014 وبين عامي 2014 و2018 للتحكم في المستفيدين،

ونددت جمعية الدفاع عن الحريات الرقمية La Quadrature du Net، بتقنية “التنقيب عن البيانات” هذه من خلال منسقتها ميريام ميشيل.

“هذا هو بالضبط ما كنا نخشاه: خوارزمية CAF تستهدف عمدا الأشخاص الأكثر خطورة”. ونددت بأن عوامل الخطر هذه هي في الواقع عوامل عدم الاستقرار.

وأوضحت أن المستفيدين من AAH الذين يمارسون أيضًا نشاطًا مهنيًا مستهدفون بشكل خاص.

تابع أيضا

هذه شروط الاستفادة من هذه المنحة في فرنسا

هذا موعد صب هذه الإعانة

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!