أخبارالمميزة

مجهولون يتاجرون بتراخيص الدخول لأرض الوطن

يساومون الجالية الراغبة في الدخول إلى الجزائر

إشتكى العديد من أفراد الجالية الجزائرية الراغبين في العودة إلى الجزائر عبر رحلات الإجلاء،من تجاوزات بعض المسؤولين بالخارج الذين يطلبون مبالغ مالية من أجل إدراج أسمائهم ضمن قائمة المعنيين بالإجلاء.

وحسب الرسائل التي تلقتها جريدة “الجالية الجزائرية” فإن العديد من الجزائريين المقيمين بالخارج، خاصة ذوي الحالات المستعجلة، تعرضوا من قبل مسؤولين الى المساومة، من أجل جلب تراخيص لهم للدخول الى أرض الوطن، مقابل مبالغ مالية تفوق 1500 يورو للشخص الواحد.

وطالب المعنيون بالأمر مصالح الأمن بالتحقيق في شخصية ما أسموهم بـ”العصابة” وكشف حقيقتهم خاصة وأن الكثير ينتحل شخصيات مسؤولين بالدولة أو في القنصليات أو السفارات.

ويقول أحد المتعرضون للمساومة عبر رسالة له، أن أحد المسؤولين طلب منه أن يدفع 1500 يورو لكل فرد من عائلته من أجل الحصول على تراخيص الدخول الى أرض الوطن، وقال صاحب الرسالة أن هذه التراخيص تقدر 6500 لجميع أفراد عائلته.

المعني بالأمر رافض تماما لهذه المساومة، وقال أنه اذا دفع هذا المبلغ للحصول على التراخيص، فانه يتعدى على حقوق آخرين، في حالة وجد  عالقين ذوي الحالات الخاصة ولم يتمكنوا من دفع المبالغ، فإنهم لن يتمكنوا من السفر والعودة إلى أرض الوطن بهذا التصرف.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!