الثلاثاء, يوليو 23, 2024
الرئيسيةأخبارماذا حدث بمركز لجوء ألماني...جزائريون متورطون؟

ماذا حدث بمركز لجوء ألماني…جزائريون متورطون؟

تورّط جزائريون في اشتباك استعملت فيه أسلحة من نوع مسدس، داخل مركز للجوء بمدينة البايرن بألمانيا.

ولم تتفطن عناصر الشرطة الألمانية لإدخال الأسلحة التي استعملت في اشتباك جزائريين مع أفغان داخل مركز اللجوء الذي كان تابعا للجيش الأمريكي الواقع في مدينة مزرعة الخنزير في منطقة البايرن.

اشتباك مسلح بمركز لجوء ألماني

وتقول مصادر خاصة، أن القاطنين بمركز اللجوء الألماني تمكنوا من إدخال مسدس أو مسدسين، غير أن عناصر الشرطة لم تتفطن للأمر إلا بعد انتشار الصور عبر موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك.

اشتباك مسلح

 جزائريون وأفغان يشتبكون داخل مركز لجوء ألماني

ونشب عراك داخل مركز اللجوء الألماني بمدينة البايرن، بين جزائريون وأفغان، تسبب في  إصابات من كلا الجانبين.

وفور حدوث الاشتباك الذي استعمل فيه السلاح من نوع مسدس، تدخلت أعوان الشرطة، وتنقلت إلى عين المكان، وباشرت تحقيقاتها حول الحادثة.

جزائريون متورطون في الاشتباك

وأضافت ذات المصادر أن مركز اللجوء الذي كان تابعا للجيش الأمريكي بمدينة البايرن بألمانيا، لا يزال يستقبل عشرات اللاجئين، رغم أنه ممتلئ عن آخره.

حيث لا تزال السلطات المعنية تستقبل اللاجئين السوريين والأفغان بالمركز،  رغم تجاوز العدد المسموح به لدرجة وضع 7 أشخاص في غرفة واحدة.

طالع أيضا وضع حد لشبكة  مختصة في تهربب المهاجرين

انتشار للجريمة بالمنطقة

وانتشرت بالمدينة مختلف الجرائم على رأسها بيع المهلوسات والماريخوانا، والسرقة، لدرجة أن عمل الشرطة تحول من القضايا الكبرى إلى معالجة قضايا سرقة جبن وبيسكويت؟

الشرطة تفتح تحقيقاتها

وحمّل قاطنون بالمدينة مسؤولية هذه الجرائم التي انتشرت بشكل كبير، إلى نزلاء مركز اللجوء الألماني.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!