الجمعة, أبريل 19, 2024
الرئيسيةالرحلاتماذا حدث بطائرة الجوية الفرنسية القادمة إلى الجزائر؟

ماذا حدث بطائرة الجوية الفرنسية القادمة إلى الجزائر؟

عاش أمس مسافرون كانوا على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية الفرنسية، حالة من الرعب الشديد بعد مغادرتهم لمطار شارل ديغول باتجاه الجزائر.

رياح قوية كادت تحدث كارثة بطائرة الجوية الفرنسية

وحسب ما نقله مسافرون كانوا على متن طائرة الجوية الفرنسية، فإنهم لم يصدقوا أن الحادثة مرت بسلام وأن أقدامهم قد وطأت الأرض أخيرا بعد تجربة مميزة في السماء.

وقالت صاحبة المنشور التي كانت ضمن المسافرون على متن الرحلة المذكورة، فإنهم عاشوا لحظات من الرعب والخوف لا مثيل لها، حيث وأنهم فجأة أحسوا باهتزاز شديد للطائرة بسبب رياح قوية.

وتضيف أنهم لحظتها لم يفكروا في النجاة كون الطائرة فقدت توازنها وصارت تهتز بشدة كبيرة، جعلهم كما تقول “يشهّدون خوفا من موت محقق”، لكن بمشيئة الخالق تمكنوا أخيرا من النجاة.

ووجهت المسافرة المرعوبة من رحلة أمس، سؤالها للمسافرين الذين كانوا على متن نفس الطائرة، وقالت “هل تخلّصتهم من الرعب الذي عشتموه البارحة، أم أن الخوف لا يزال يتملككم إلى غاية اللحظة؟”.

مسافرون يعتبرونها مغامرة جميلة في السماء !

وجاءت ردود فعل المسافرين الذين عاشوا هذه التجربة الصعبة على متن طائرة الجوية الفرنسية، مختلفة فبين من اعتبرها مغامرة جميلة في السماء لا تتكرر دائما، حيث قال أحد المعلقين مجيبا على سؤال صاحبة المنشور أنه بخير بعد الحادثة التي عاشها امس، وقال أنها مغامرة جميلة في السماء.

طائرة الجوية الفرنسية

أما آخرون فاعتبروا الحادثة لحظة للرعب والخوف لم يشهدوا مثلها من قبل، ولا يتمنونها لأحد كونهم عاشوا دقائق من الهلع والخوف لم يجربوه من قبل جعلهم يفكرون فقط في موت محقق.

رعب حقيقي على متن طائرة

كما علق مسافرون آخرون لم يعيشوا هذه التجربة، بأن مثل هذه الحوادث تحدث دائما خاصة في فترة الاضطرابات الجوية، أين تهتز الطائرة بشدة، حيث قالت إحدى المعلقات أن الحادث عادي جدا، والذي أحس برعب شديد فهو لم يركب الطائرة من قبل.

وأضافت المسافرة، أن هذه الحوادث تتكرر بكثرة مع الجوية الجزائرية فإنهم يعرفون جيدا معنى هذه الحوادث خاصة إذا كانت الطائرة صغيرة فالاهتزاز يكون شديدا في حالة هبوب رياح قوية.

حوادث الطائرات

وعبر الكثير من المسافرين من خلا منشور المسافرة المرعوبة من تجربة أمس، عن خوفهم الشديد من ركوب الطائرة ففي كل مرة يستعملون فيها النقل الجوي يشعرون بنفس الشعور وهو القلق والخوف.

فيما قالت إحداهن أنها أخيرا تخلصت من فوبيا الطائرة بعدما اكتشفت النقل البحري، وباتت كل رحلاتها عبر الباخرة.

السفر بالباخرة لتفادي رعب الطائرة

أما أخرى فقالت أنها تعاني فوبيا كبيرة من ركوب الطائرة وتحاول بشكل مستمر مع زوجها لإقناعه بالسفر عبر الباخرة، لكن بدون جدوى، فهي تعيش رعبا حقيقيا في السماء.

السفر بالطائرة
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!