السبت, مايو 18, 2024
الرئيسيةأخبارلـ أبناء الجالية:رحلات العاصمة - وهران /قسنطينة في وقت قياسي بالقطار

لـ أبناء الجالية:رحلات العاصمة – وهران /قسنطينة في وقت قياسي بالقطار

يتنقل أبناء الجالية الجزائرية إلى البلاد في مختلف العطل والمناسبات،

ولتسهيل تنقلهم من الشرق إلى الغرب، هذا ما قررته الحكومة الجزائرية.

أبناء الجالية على موعد مع مشروع جدّ هام

يفضل الكثير من أبناء الجالية التنقل إلى الجزائر عبر النقل الجوي،

لما له من خصائص تضمن الوصول في وقت زمني قصير لا يتعدى الساعة من الزمن.

وعلى عكس المغتربين الذين يفضلون النقل البحري ويتنقلون بسياراتهم،

يجد الأفراد الذين يقصدون البلاد بالطائرة، أنفسهم أمام حتمية قطع مسافات طويلة بسيارات الأجرة أمام زحمة المرور خاصة في موسم الاصطياف.

ويعتبر التنقل عبر القطار حلا عمليا لتفادي زحمة المرور، التي تفرضها الطرقات البرية سيما في العاصمة.

وهذا ما فكرت فيه الحكومة من أجل ضمان قطع مسافات طويلة في وقت زمني قياسي.

حيث تسعى الحكومة الجزائرية إلى تقليص الحجم الساعي للمسافات التي تربط الجزائر بالجهة الغربية للوطن “وهران” والجزائر بالجهة الشرقية “قسنطينة”، عبر خط السكة الحديدية.

مخطط لتقليص الحجم الساعي لرحلات القطار

وحسب ما ورد في موقع “النهار اونلاين” فإنه يكشف مخطط الحكومة  لتطوير السكك الحديدية عن إطلاق عدة مشاريع وتحديث أخرى.

حيث يسعى هذا المخطط من أجل تقليص الحجم الساعي إلى ساعتان و46 دقيقة،

في غضون 2026 بالنسبة لخط السكة الرابط بين الجزائر/وهران.

فيما يسعى ذات المخطط إلى تقليص الحجم الساعي  إلى ثلاث ساعات و12 دقيقة بالنسبة لخط الجزائر، قسنطينة، الأمر الذي سيسهل تنقل أبناء الجالية من العاصمة إلى الشرق الجزائري.

166 دقيقة من العاصمة إلى وهران

وفي إطار ذات المخطط ستطلق الحكومة عدة مشاريع بغية التقليص من الحجم الساعي المستغرق عبر رحلات القطار.

وذلك بداية بتطوير خط الجزائر العفرون على بعد 68 كلم وازدواجية واد سلي يلل على بعد 93 كلم.

فيما سيتم وضع تجهيزات جديدة للإشارة والاتصالات بين خط الخميس وواد سلي وتأهيل وادي تيليلات ومحطة وادي تيليلات.

وذلك بغية بلوغ الوقت المستغرق إلى ثلاث ساعات خلال السنة الجارية مقابل ساعتان و46 دقيقة في غضون 2026.

وستكون سعة الخط بالاستناد إلى تفاصيل المخطط، مع نهاية 2026، بـ216 قطارا في اليوم بدلا من78،

أي بزيادة 177 من المائة وزمن المسافة بساعتين و46 دقيقة وتوفير أزيد من 13 مليون مقعد سنويا.

و 3 ساعات من الجزائر إلى قسنطينة

من جهته خط الجزائر/ قسنطينة الممتد على مسافة 454 كيلومتر،

الذي يستغرق ثماني ساعات جعل السلطات تفكر في تقليص الحجم الساعي بتحديث خط الجزائر الثنية بمسافة 53 كيلومتر،

والثنية برج بوعريريج 175 كلم، ووضع آليات الإشارة على خط سطيف الغورزي.

وتهدف هذه الإجراءات إلى تقليص مدة السفر إلى 6 ساعات و57 دقيقة كمرحلة أولى،

ثم ثلاث ساعات و12 دقيقة خلال 2026، وذلك بتخصيص 180 قطارا في اليوم بدلا من 94 وتوفير تسعة ملايين و828 ألف مقعد سنويا.

تابع أيضا

استئناف النقل بالميترو بهذا التاريخ؟

هل سيستفيد أبناء الجالية من التقاعد في الجزائر؟

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!