الخميس, يوليو 18, 2024
الرئيسيةالنقل البحريكيف يمرّ هذا الكمّ الهائل من الأمتعة بالميناء رغم التعليمات الأخيرة؟

كيف يمرّ هذا الكمّ الهائل من الأمتعة بالميناء رغم التعليمات الأخيرة؟

على الرغم من التعليمات الأخيرة التي فرضتها الشركة الوطنية للنقل البحري، إلا أن تجار نقل الأمتعة من فرنسا إلى الجزائر يصرون على مواصلة نشاطهم، فكيف يمررون كميات هائلة من الميناء؟.

تعليمات جديدة من الشركة الوطنية حول الأمتعة

كشفت الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين بتاريخ 28 ماي 2024،

عن تعليمات جديدة تخص نقل الأمتعة على متن بواخرها.

وقالت الشركة أنه يمنع منعا باتا حمل أزيد من حقيبتي يد لكل مسافر .

كما منعت تكديس أمتعة على أسقف المركبات

وحذرت المسافرين من نزع مقاعد المركبات واستغلال مساحاتها لتكديس الأمتعة بها.

تفادي إلحاق عربات مجرورة بالمركبات لاستعمالها لنقل السلع والبضائع .

كما حذرت الشركة المسافرين من نقل الأمتعة، بعد عملية الركوب، من المرآب إلى الطوابق العلوية.

مسافرون يلتزمون بتعليمات الشركة الوطنية

وعقب صدور التعليمات السالف ذكرها من طرف الشركة الوطنية،

تساءل المسافرون هل تخصهم هذه التعليمات أم أنها موجهة فقط للبزناسة.

وراحوا ينشرون استفساراتهم عبر مجموعات خاصة بمستعملي النقل البحري،

ومن خلال شهادات مسافرين فإن حمل الأمتعة فوق أسقف المركبات مسموح لكن بشروط،

حيث لا يحق للمسافر تجاوز ارتفاع معين.

ويجب عليه وضع أمتعته داخل حاملة الأمتعة التي لا يجب أن تفوق علوا محددا هي الأخرى (1.9 متر).

كما أن المسافر يحق له حمل دراجتين هوائيتين أو ثلاثة من خلال استعمال حامل للدراجات،

تجارة نقل السلع من فرنسا
تجارة نقل السلع من فرنسا

أما عدا هذا فإنه سيعرض نفسه لرسوم إضافية، أو حجز أمتعته.

تجارة “الترونسبورتور” تعود رغم التضييق؟

ورغم ما ذكر سابقا، من تدابير جديدة تخص نقل الأمتعة في الرحلات البحرية مع الشركة الوطنية.

إلا أن تجار نقل السلع والبضائع من فرنسا إلى الجزائر لا يكترثون ويضربون هذه التعليمات عرض الحائط.

بدليل مواصلتهم لنشاطهم بصفة عادية.

تجارة نقل السلع من فرنسا
تجارة نقل السلع من فرنسا

حيث نشر أحد هؤلاء التجار منشورا عبر صفحة خاصة بنقل الأمتعة والطرود  من فرنسا إلى الجزائر.

وقال أنهم في الخدمة لنقل الحقائب من فرنسا إلى الجزائر.

وأضاف أنهم ينقلون كل الأغراض، “أجهزة تلفاز، حقائب، أدوية، أي شيء يمكن إرساله”.

وقال صاحب المنشور أن موعد الوصول إلى فرنسا سيكون بتاريخ 22 جوان 2024.

كيف ستمر سلعة “الترونسبورتور” من الميناء؟

وأمام التدابير الجديدة التي فرضتها الشركة الوطنية، سنطرح هذا التساؤل:

كيف سيمر الكمل هذا الكم الهائل من الحقائب عبر موانئ الجزائر؟.

وهو ما طرحه أحد المعلقين على المنشور “كيف تكذبون على الناس، لقد تم منع مرور السلعة في الجزائر؟”.

تجارة نقل السلع من فرنسا
تجارة نقل السلع من فرنسا

أما آخر فبدا مترددا وقال “هل ثقة، والسلعة تصل إلى الجزائر رسمي؟”.

تابع أيضا

هكذا يمكنك حول المزيد من أمتعة فوق سقف مركبتك

هل ستتمكن الشركة الوطنية للنق لالبحري من برمجة رحلات الصيف بباخرتين فقط؟

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!