الأحد, أبريل 14, 2024
الرئيسيةالمميزةكيف تحوّل عرس سفيان من خنشلة إلى حفل أسطوري؟

كيف تحوّل عرس سفيان من خنشلة إلى حفل أسطوري؟

خرجت والدة سفيان لإقامة مراسيم الحنة لابنها، لتفاجأ بخلو المكان من المدعوين؟ هكذا بدأت قصة أفخم عرس أقيم بمدينة ششار بولاية خنشلة، كيف ذلك؟.

دموع والدة العريس تحرّك مشاعر الجزائريين

انتشرت حادثة عرس الشاب سفيان عقاقنة من ولاية خنشلة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وحركت دموع والدته التي  خرجت من أجل وضع الحنة على يد ابنها، لتجد المكان شبه فارغ، مشاعر رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين قرروا مسح تلك الدموع وتحويل فرح هذا الشاب “الزوالي” لعرس خرافي.

دموع والدة سفيان
دموع والدة سفيان

واستنكر الفايسبوكيون ماحدث مع العريس بشدة، كونه ابن عائلة ميسورة الحال، لم يجد من يحضر حنّته وهي اليوم الذي يسبق يوم العرس وموكب الزفاف، أين تقوم عادة والدة العريس بوضع الحنة وسط حضور أصدقائه وأقاربه.

مراسيم “الحنّة” خالية من المدعويين !

لكن حالة عريس ششار، كانت مختلفة حيث وبمجرد خروج الوالدة لوضع الحنة لابنها فوجئت بوجوده رفقة أطفال صغار ولا وجود لأي من أصدقائه ولا أقاربه، في تلك اللحظة كل شيء جمد في قلب أم كانت تودّ الفرح مع ابنها، وتحركت دموعها وحركت معها مشاعر كامل الجزائريين.

طالع أيضا عروس بريطانية تكمل زفافها بمفردها

وفور انتشار خبر عرس سفيان وما حدث معه ليلة الحنة أسرعت صفحات المنطقة بنشر الخبر الذي أحزن الكثيرين وقرروا التنقل من مختلف مناطق الوطن لمشاركة العريس فرحته، من خلال موكب عرس خيالي لم يكن ليحلم به.

موكب عرس خرافي

ولبّى النداء مشات الشباب، الذين قروا مشاركة سفيان فرحته، وكانت المفاجأة حضور مئات السيارات الفاخرة وتعداد شعبي تعدى الآلاف في موكب “خرافي”، بفرق مصورين والبارود، كما تساءل رواد مواقع التواصل “ماذا فعلت يا إنسان ليكون لك هذه الهبة والحفل الأسطوري؟”.

موكب زفاف خرافي
موكب زفاف خرافي

وحسب ما تم تداوله في من فيديوهات للفرح، فإن سفيان “زوالي” ابن عائلة ميسورة الحال، وينحدر من دائرة شاشار بخنشلة، وعندما قرّر الزواج، لم يجد أحد يشاركه فرحته، لتنطلق تغريدة من أحد صفحات المدينة، وفي لحظة وجد نفسه محاط بأناس لا يعرفهم.

حيث انتفض لأجله، مواطنون من مدينة ششار  وولاية خنشلة، وتلقى مساعدات من جميع مناطق الوطن، فبين ليلة وضحاها، أصبح عريس خنشلة معروفا عند الجميع.

سفيان وسط موكب خرافي
 موكب خرافي

سيارات فاخرة وهدايا للعريس

وبعد انتشار خبر العريس “الزوالي”، باشرت الهدايا والمساعدات تتهاطل على بيته، فهناك من أراد المساعدة بالأموال، ومنهم من شارك في موكب الزفاف الذي قيل عنه أنه “خرافي” بسيارات فاخرة، كما خصص البعض منهم له بيتا من أجل قضاء شهر العسل مع زوجته.

سيبقى هذا العرس راسخا في ذاكرة سفيان ووالدته التي تحولت دموعها إلى دموع فرح بعد أن رأت الفرحة بادية على محيا ابنها الذي عمر بكل هذا الحب والتضامن من طرف أناس لا يعرفهم من مختلف ربوع الوطن.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!