السبت, أبريل 13, 2024
الرئيسيةالنقل البحريزيت الزيتون في أمتعة السفر: مغترب يدفع غرامة مالية مرتفعة

زيت الزيتون في أمتعة السفر: مغترب يدفع غرامة مالية مرتفعة

 

لا تخلو الرحلات بين فرنسا والجزائر من الحوادث الغريبة التي يكون سببها في الغالب ما يحمله المغتربون الجزائريون بشكل خاص كان آخرها حمولة زيت الزيتون في أمتعة السفر، ما كان سببا في إثارة الكثير من الجدل .

70 لتر من زيت الزيتون للاستهلاك الشخصي

كشفت شركة Algérie Ferries في وقت سابق، عن تطبيق القواعد الجمركية الجديدة على الأفراد الذين يمارسون نشاطا تجاريا.

حيث بات على التجار الذين ينقلون البضائع تقديم بيان جمركي قبل الوصول إلى ميناء مرسيليا. مع ضرورة تحديد نوع البضائع المنقولة، وإلا سيتم تطبيق القانون في حق الراكب.

لكن على ما يبدو أن أحد المسافرين على رحلة مرسيليا الجزائر بتاريخ 29 مارس الماضي، لم يدرك ضرورة الالتزام بهذه التعليمة، ووجد نفسه مجبرا على دفع غرامة مالية كبيرة بسبب ما يحمله من أمتعة.

وعلى ما يبدو، فقد اعتقد هذا المسافر أنه سيتمكن من تجاوز النظام الجمركي بميناء مرسيليا والعبور بحمولته بدون خسائر إلا أن ما حدث كان العكس.

وتبدأ القصة مع مسافر جزائري قرر في خطوة جريئة، أن يأخذ معه ما لا يقل عن 70 لترا من زيت الزيتون في رحلته البحرية من الجزائر إلى فرنسا والتي قال إنها للاستهلاك الشخصي.

إلا أنه سرعان ما اكتشف أن هذه الخطوة لا يمكن أن يتجاوزها موظفو الميناء بهذه البساطة، وماكان عليه إلا المثول للقوانين الجمركية.

غرامة مالية مرتفعة

والملاحظ أن المسافر بعد اكتشاف حمولته من زيت الزيتون في أمتعة السفر من قبل ضباط الجمارك الفرنسيون، حاول التصريح بأن هذه الكمية مخصصة للاستهلاك الشخصي.

والأكثر من ذلك فقد صرح بأن سعر لتر واحد من زيت الزيتون لا يتعدى سوى 5 دنانير في الجزائر. وهو أمر لا أساس له من الصحة أبدا، وقد فعل ذلك على ما يبدو لتجنب دفع رسوم جمركية مرتفعة.

ومع ذلك، فقد سارعت سلطات الجمارك الفرنسية إلى كشف الخداع. ووجد المسافر نفسه أمام واقع غير سار، وفُرضت عليه غرامة قدرها 245 أورو، إضافة إلى الرسوم الجمركية النظامية على بضائعه.

جدل على مواقع التواصل الاجتماعي

ولأن المسافر لم يتقبل دفع هذه الغرامة ، فقد عمد إلى نشر صورة عن فاتورة الغرامة التي دفعها على مواقع التواصل الاجتماعي وهو ما كان بداية للجدل بين المسافرين.

وقد نشرالمسافر أنه دفع فعلا الغرامة الغرامة يوم 30 مارس الماضي والتي قدرت بـ 245 أورو مقابل 70 لتر من زيت الزيتون “.

وعلى الرغم من حرص الكثير من المغتربين على حمل عدد من المنتجات الجزائرية الى فرنسا من بينها زيت اليتون الذي يعتبر من أجود الاصناف في العالم، الا أن الكمية التي وجدت مع اهذا المسافر لا يمكن تبريرها.

زهنا انقسمت الآراء حول السعر الذي دفعه المسافر. ووجد البعض أن المبلغ مبرر نظرا للكمية المنقولة، بينما يرى البعض الآخر أن السعر مبالغ فيه ويعتبره مرتفعا جدا.

مواد أخرى

فاتورة الغرامة التي دفعها المسافر

لكن من خلال صورة الضريبة صورة الضريبة التي يجب على المسافر دفعها في ميناء مرسيليا انتبه آخرون إلى من خلال الوثيقة المنشورةان الغرامة لا تتتعلق فقط بـ زيت الزيتون .

وبحسب الصورة ازوضح أحد المعلقين أن الوثيقة تضم مواد أخرى بالإضافة إلى زيت الزيتون.

وقال: “ليس هناك زيت زيتون فقط، بل هناك أيضا 30 صندوقا من السيراميك و20 كيلوغراما من التمر، وهو ما قد يفسر ارتفاع مبلغ الضريبة”.

بالمقابل وجد معلقون آخرون المنشور فرصة للتهكم وكتب أحدهم:” أخذت كل زيت الجزائر”.

اقرأ أيضا:

الجمارك الجزائرية تصادر زيت الزيتون؟

هذه أسعار الرحلات المضافة من مرسيليا وأليكانت

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!