المميزةالنقل البحري

رقم أزرق للاتصال بحرس السواحل في حالات التعرض إلى الخطر في البحر

يبدو أن صيد الأسماك من أقدم المهن حول العالم، لكن خطرها يشبه كثيرا ذلك الذي يتعرض له المهاجرين غير الشرعيين “الحراقة”، خاصة مع حلول فصل الشتاء أين يصبح البحر جحيما خلال هذه الرحلات المليئة بالمشقات.

وبالعودة إلى الجزائر، يمكن القول ان ما يتعرض له الصيادين الجزائريين في عرض البحر، من أخطار نفسه ما يتعرض له الحراقة، ولهذا الأمر، وضعت المصلحة الوطنية لحرس السواحل للقوات البحرية الجزائرية في خدمة الصيادين الجزائريين رقما أزرقا “1054” للاتصال بها في حالة تعرضهم لأي خطر في البحر، لتسهيل عمليات التدخل.

ويساعد هذا الرقم في التقليل من حالات الغرق التي تعترض الصيادين الجزائريين في عرض البحر بسبب اضطراب البحر وسوء الأحوال الجوية، أو الحراقة الذي يخاطرون بأنفسهم للوصول الى الدول الأوروبية عبر قوارب الموت.

وفي الكثير من الأحيان تلتقط شباك صيادين بالسواحل الوطنية، جثّث حراقة في حالات جد متقدّمة من التعفّن، لذلك الرقم 1054 يسهل عليهم الإتصال بحرس السواحل للتدخل فورا وإنتشالها.

وللإشارة، تدخلت وحدات حرس السواحل في العديد من المرات  لنجدة وإنقاذ حياة صياديون من الموت المحقق بعرض البحر.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!