الجمعة, أبريل 19, 2024
الرئيسيةالمميزةتعرّف على أكثر البلدان جذبا للمهاجرين

تعرّف على أكثر البلدان جذبا للمهاجرين

كشفت إحصائية أخيرة نشرتها الأمم المتحدة عن أكثر البلدان جذبا للمهاجرين، حيث تصدّرت الولايات المتحدة الأمريكية التصنيف فيما احتلت الكويت ذيل الترتيب.

الولايات المتحدة على رأس القائمة

وجاءت الولايات المتحدة الأمريكية على رأس القائمة بـ 50.6 مليون وافد يعيشون فيها، وهو رقم يمثل ما نسبته 15 بالمائة من تعداد ساكنيها، وبالتالي تصبح البلد الذي يحتضن أكبر عدد من المهاجرين، تليها ألمانيا (الثانية بـ15.8 مليون وافد) والمملكة العربية السعودية (الثالثة بـ13.5 مليون وافد).

أكثر البلدان جذبا للمهاجرين

روسيا في المركز الرابع

واحتلت روسيا المرتبة الرابعة في تصنيف أكثر دول العالم جذبا للمهاجرين، تلتها بريطانيا في المركز الخامس.

وأضافت الدراسة أن إحصائيات المهاجرين لا تقدر بدقة كبيرة نظرا إلى أن معظم الدول لا تحرص كثيراً على إحصاء أعداد الذين يغادرون البلاد مقارنة مع الدقة إزاء أولئك الذين يدخلون إليها ويستفيدون من الخدمات أو البنية التحتية الممولة من طرف حكوماتها.

روسيا

كشفت دراسة إحصائية أخرى أعدها موقع “إنترنيشينز” المتخصص بالمغتربين والوافدين الذين يعيشون ويعملون خارج بلادهم، أن الولايات المتحدة تحتل المرتبة الأولى في مؤشر الهجرة نحوها سعيا وراء فرص مهنية أفضل.

تابع أيضا أفضل الأوقات للسفر

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة الأمريكية، تصنف في المركز 36 بين 52 دولة من حيث جودة الحياة بالنسبة للمهاجرين، وفي المركز 50 لجهة الرعاية الصحية، إلا أنها جاءت في المركز الأول من حيث توافد المهاجرين إليها.

وشملت الدراسة التي أجراها “إنترنيشنز” على استبيان 11970 وافداً من 177 جنسية مختلفة يعيشون في 181 دولة، حيث طرح عليهم 56 سؤالاً حول العوامل التي دفعتهم للهجرة والجانب المالي الشخصي وجودة الحياة.

الدراسة شملت الرعاية الصحية سهولة الاستقرار

بالإضافة إلى مراحل إجراءات القدوم والبيئة والمناخ وخيارات الترفيه والرعاية الصحية والسلامة والأمن، وسهولة الاستقرار والتي تقيس مستوى التعامل الودّي من المجتمع المحلي وبناء الصداقات واختلاف الثقافة.

كما شملت الأسئلة الموضوع المهني عن الآفاق الوظيفية التي تتوفر في الخارج، والراتب، والأمن الوظيفي، والتوازن بين العمل والترفيه، وثقافة العمل، كما تناولت التحديات التي يواجهها المهاجرون عند وصولهم إلى بلد جديد، كالسكن وحواجز اللغة والإجراءات الإدارية.

دولة الكويت تتذيل الترتيب

واعتمد “إنترنيشنز” في دراسته على البلدان التي شارك منها 50 شخص أو أكثر ما نتج عن وجود 52 دولة ضمنها، وأفرزت الإحصائيات تصدّر إسبانيا وتايوان والنمسا لقائمة جودة الحياة وجاءت الكويت في المرتبة الأخيرة، في حين حلّت المكسيك أولى في نطاق سهولة تكوين الصداقات تليها إندونيسيا والفلبين.

الكويت

الدنمارك أفضل وجهة للعمل في الخارج

واحتلت الدنمارك المركز الأول كالوجهة الأفضل للعمل في الخارج وكذلك من حيث الدول الأكثر أماناً، وتلتها أستراليا وايرلندا لجهة سوق العمل، وسويسرا وفنلندا من حيث الأمن والأمان.

البحرين الأولى في سهولة اندماج الوافدين إليها

وأظهرت البيانات أن مملكة البحرين تحتل المرتبة الأولى في سهولة اندماج الوافدين إليها، تليها الإمارات العربية المتحدة، وسنغافورة.

البحرين

ووفقاً للدراسة فإن الدولة التي يمكنك الحصول فيها على منزل للإقامة بسهولة هي تايلاند، يليها إندونيسيا ومن ثم ماليزيا.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!