السبت, مايو 25, 2024
الرئيسيةأخبارتجارة مواد التجميل كابة : وزير التجارة يتوعّد

تجارة مواد التجميل كابة : وزير التجارة يتوعّد

توعد وزير التجارة وترقية الصادرات، كمال رزيق بمحاربة تجارة مواد التجميل كابة،  وقال أن دائرته الوزارية ستقف بالمرصاد ضد هذا النوع من التجارة، الذي يؤثر على تنمية الإنتاج الوطني.

تجارة مواد التجميل كابة تحت مجهر وزارة التجارة

وجاءت تصريحات كمال رزيق، لدى إشرافه على افتتاح ، الأبواب الوطنية حول إنتاج وتصدير المنتجات الكهرومنزلية والمعدات الإلكترونية، بمقر الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، بساحة الشهداء.

وزير التجارة يثني على المنتج المحلي

ومن خلال زيارة الوزير للأبواب المفتوحة حول إنتاج وتصدير المنتجات الكهرومنزلية والمعدات الإلكترونية، كان له لقاء مع مختلف المنتجين المحليين في شتى المجالات.

واستمع وزير التجارة كمال رزيق لانشغالات أصحاب المؤسسات الناشئة، وعبر عن فخره بالمنتج الوطني الذي قال أنه في تحسن مستمر.

كما أكد أن قرار رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون في وقف الاستيراد كان صائبا، حتى نرى مثل هذه الطاقات الشبابية في تنمية الاقتصاد الوطني.

صاحبة ممؤسسة ناشئة تشتكي من تجارة مواد التجميل كابة

وأضاف وزير التجارة لدى استماعه لانشغالات صاحبة مؤسسة ناشئة مختصة في صناعة مواد التجميل، أن وقف الاستيراد في مجال مواد التجميل أترى بثماره حتى نرى مثل هذه المنتجات المحلية بهذه الجودة.

فيما اشتكت صاحبة المؤسسة الناشئة في صناعة مواد التجميل، من المنافسة التي يلقونها من طرف تجارة مواد التجميل كابة، الذين يغرقون السوق حسبها بمواد مهربة من الخارج، تعرقل نشاطهم وتطوير منتجهم.

تابع أيضا ماعليك معرفته حول الأمتعة

الوزير يتوعد بمحاربة تجارة مواد التجميل كابة

واكد الوزير في السياق ان الامر لن يشكل مشكلا من الآن فصاعدا لأي منتج محلي، بالنظر لخطط الوزارة لمحاربة مثل هذا النوع من التجارة غير الشرعية.

وزير التجارة كمال رزيق
وزير التجارة كمال رزيق

وقال أن التلاعبات تحصل لكن الوزارة ستكون بالمرصاد، مشيرا أن الأهم هو وقف الاستيراد، فعلى حسب تعليقه  “كابة أو اثنين ليس مثل كونتونار”، مؤكدا أنا الجزائر تمتلك كامل الإمكانيات لولوج السوق الدولية والتصدير من بابه الواسع في شتى المجالات.

ونظمت الغرفة الجزائرية للتجارة والصناعة، أبوابا مفتوحة حول إنتاج وتصدير المنتجات الكهرومنزلية والمعدات الإلكترونية، وخصصت لجميع الفاعلين في هذا المجال، بهدف الترويج للمنتجات الجزائرية القابلة للتصدير ودعمها وتشجيع الإنتاج الوطني للولوج إلى الأسواق الخارجية.

وتم خلال أيام المعرض، تنظيم ورشات تقنية نشطها خبراء ومختصين في الصناعة الكهرومنزلية والمعدات الإلكترونية.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!