السبت, مايو 25, 2024
الرئيسيةأخبارالمساعدات الإجتماعية بفرنسا: فرض قيود جديدة على الجزائريين

المساعدات الإجتماعية بفرنسا: فرض قيود جديدة على الجزائريين

 

تخطط الحكومة الفرنسية إلى تغيير سياستها الخاصة بمنح المساعدات الاجتماعية بفرنسا وذلك بحلول عام 2025 .

المساعدات الاجتماعية بفرنسا

اعتبارا من عام 2025، تخطط الحكومة الفرنسية لتشديد معايير منح المساعدة الاجتماعية من أجل مكافحة الاحتيال.

وبالتالي، سيتعين على المقيمين الأجانب في فرنسا، بما في ذلك الجزائريون، استيفاء شرط جديد للاستفادة من المخصصات العائلية.

وقد تم إنشاء نظام المساعدة الاجتماعية الشامل لدعم المواطنين الأقل قدرة مادية، بما في ذلك الأجانب.

وفي هذا السياق، نجد على وجه الخصوص الدخل التضامني النشط (RSA)، والعلاوات العائلية وحتى المساعدة في السكن.

ويتمتع جميع المقيمين الأجانب من مختلف الجنسيات، بحق الحصول على المساعدات الإجتماعية بفرنسا. حيث يتم منحها بالرجوع إلى الوضع

الاجتماعي للمستفيد المحتمل.

لذلك تشترط الجهة الوصية عددا من الشروط التي يجب استيفاؤها للاستفادة منه.

ومن بين هذه الشروط نجد مدة التواجد على الأراضي الفرنسية.

الحرب على عمليات الاحتيال

ظلت السلطات الفرنسية منذ سنوات، تلاحق عمليات الاحتيال الاجتماعي.

و في أفريل 2023، أعلن غابرييل أتال، بصفته وزيرا للحسابات العامة وقتها، عن قيمة “ثمانية مليارات أورو سنويا”، كتقدير تقريبي مرتبط بالاحتيال الاجتماعي في فرنسا.

وأضاف:” المساعدات الإجتماعية باتت تُدفع لأشخاص غير متواجدين على أؤاضينا”.

وفي ظل الابلاغ عن عدد من حالات الاحتيال هذه، مما يؤدي إلى خسائر كبيرة للخزينة العمومية.

لجأت الحكومة الفرنسية إلى اتخاد تدابير جديدة للتغلب على مشكلة الاحتيال الاجتماعي.

ويجب على المستفيدن احترام الشروط الجديدة حتى يتمكنوا من الحصول على المساعدات الاجتماعية بفرنسا.

هذا الشرط الجديد

لذا فقد أثار مرسوم جديد نُشر في الجريدة الرسمية  بتاريخ 21 أفريل الجاري ضجة كبيرة في فرنسا.

ويتضمن المرسوم قرار تمديد فترة الإقامة اللازمة للمواطنين الأجانب المقيمين في البلاد للحصول على المساعدات الاجتماعية والحد الأدنى للشيخوخة.

وأشار غابرييل أتال لصحيفة BFMTV إلى العمل على زيادة مدة (الحد الأدنى) للإقامة على الأراضي الفرنسية”.

وهو إجراء ضروري لمواجهة الاحتيال الاجتماعي في بلاده.

وعليه، يستوجب على المستفيدين، اعتبارا من جانفي 2025، الإقامة في فرنسا لمدة تسعة أشهر خلال السنة.

وهذا لضمان الحصول على الإعانات العائلية بما في ذلك مكافأة ولادة طفل.

كما سيخضع المستفيدون من الحد الأدنى للشيخوخة لنفس الشرط أيضا.

وللحصول على الإعانات العائلية والحد الأدنى للشيخوخة وتأمين الأرامل وبدل العجز الإضافي، يجب أن يكون المستفيد موجودا لمدة ستة أشهر سنويا على الأراضي الفرنسية.

وفيما يتعلق بالمساعدة السكنية (APL، ALF، ALS)، تمتد المدة إلى ثمانية أشهر في السنة.

اقرأ أيضا:

إيجاد ساعة رولكس و37 ألف أورو في منزل مستفيد من المساعدات الإجتماعية

بسرى سارى للمستفيدين من مساعدات RSA

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!