الأربعاء, أبريل 24, 2024
الرئيسيةغير مصنفالرحلات البحرية إلى الجزائر: مطلب يخص سفن Algérie Ferries

الرحلات البحرية إلى الجزائر: مطلب يخص سفن Algérie Ferries

تحدث زبائن الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، عن الرحلات البحرية إلى الجزائر، وبالضبط حول وضعية سفن Algérie Ferries، وطالبوا هذه الأخيرة بضرورة تغيير سفنها التي باتت على حدّ تعبيرهم تصلح لأي شيء إلا لنقل المسافرين.

الرحلات البحرية إلى الجزائر : مسافرون مستاؤون من وضعية السفن

ومن خلال منشور عبر صفحة خاصة بمستعملي النقل البحري، على موقع التواصل الاجتماعي، تحدث مسافر عن وضعية سفن Algérie Ferries، وبالتحديد عن باخرة طارق بن زياد، التي قال أنها أصبحت لا تصلح لشيء وعلى الشركة الوطنية للنقل البحري التخلص منها فورا.

تابع أيضا تغيير في مواعيد هذه الرحلات البحرية إلى الجزائر

وهو الرأي الذي تقاسمه أغلب المعلقين على المنشور، الذين قالوا أن وضعية بواخر Algérie Ferries، كلها كارثية، ولا تصلح للسفر، وقالوا انهم لا يفضلون Algérie Ferries في الرحلات البحرية إلى الجزائر ويختارون شركات نقل أخرى .

باخرة طارق بن زياد محلّ انتقاد

وانتقد زبائن الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، الوضعية الكارثية التي آلت إليها باخرة طارق بن زياد، وطالبوا بضرورة التخلي عنها، كونها لا تصلح لقطع المسافات الطوال في عرض البحر.

سفينة طارق بن زياد

فيما قال أحد المسافرين أن باخرة طارق بن زياد، باتت لا تصلح للسفر، وعبّر عن تخوفه من أن يحدث لها عطل في وسط البحر، ويؤدي إلى مالا يحمد عقباه.

تابع أيضا هل سيشل إضراب فرنسا الرحلات البحرية إلى الجزائر؟

من جهة أخرى انتقد المسافرون طريقة تسيير الشركة الوطنية للنقل البحري، حيث قال أحدهم أنه لم يسافر مع الشركة Algérie Ferries منذ سنة 2009، مستغربا من المسافرين الذين يدفعون الكثير في الرحلات البحرية إلى الجزائر “في بواخر خردة مثل هذه؟”.

أما مسافر آخر فعلق بالقول أن النقل البحري في بلادنا عصابة من نوع آخر، لا استقبال، لا باخرة في الوقت، لا نظافة، “ضف إليها بيع التذاكر بالوجوه موسم الاصطياف”.

برلماني يطالب بوضع خطة طوارئ لإنقاذ موسم الاصطياف المقبل

انتقد مؤخرا النائب البرلماني عبد الوهاب يعقوبي من خلال جلسة استماع مشتركة بين لجنتي النقل والخارجية، الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين.

ووصف الوضعية العامة للشركة بالكارثية، موضحا أن Algérie Ferries لا تستغل حاليا سوى سفينتين، هما باجي مختار 3 ، والجزائر 2.

وقال النائب انه من المستحيل تلبية الطلب على النقل البحري، خاصة موسم الاصطياف.

عبد الوهاب يعقوبي
عبد الوهاب يعقوبي

ودعا إلى ضرورة وضع خطة طوارئ لإنقاذ موسم الاصطياف، الذي سيكون كارثيا إذا بقيت الشركة في نفس الظروف الحالية،.

وختم مطالبه بضرورة الإسراع في استئجار سفن أجنبية بغية تصليح ما يجب تصليحه.

هذا ما قاله مدير الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين

وخلال جلسة استماعه أمام نواب لجنة الشؤون الخارجية والتعاون والجماعة ولجنة النقل، أعلن المسؤول الأول في الشركة الوطنية للنقل البحري للمسافرين، وحيد الأكحل عياط أن الشركة ستقتني سفينتين جديدتين قريبا.

وحسب ذات المسؤول فقد منحت السلطات موافقتها للشركة على اقتناء على سفينتين جديدتين، كما أكد على استئجار سفينة أخرى من أجل تعزيز أسطولها وتلبية الطلب المرتفع خاصة خلال موسم الصيف.

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!