السبت, أبريل 20, 2024
الرئيسيةمهاجرون بدون إقامةالحراقة الجزائريون بفرنسا: عائلة جزائرية ببوردو تستغيث

الحراقة الجزائريون بفرنسا: عائلة جزائرية ببوردو تستغيث

يعيش الحراقة الجزائريون بفرنسا وضعية صعبة للغاية، وتتضاعف معاناتهم في فصل الشتاء، لكن ما تعيشه عائلة جزائرية ببوردو أمر لا يصدق في عز موسم البرد.

6 عائلات تقطن ببناية ستهدم قريبا

وتحولت حياة عائلة جزائرية رفقة 6 عائلات أخرى إلى جحيم حقيقي منذ تاريخ 08 فيفري 2024.

حيث وجدت هذه العائلات الستة من المهاجرين غير الشرعيين الذين يشغلون مبنى من المقرر هدمه في شارع تشارلز دوميرك، بالقرب من محطة قطار بوردو، أنفسهم بدون كهرباء منذ التاريخ المذكور.

وحسب ما ورد في موقع  france3 فإن العائلات المذكورة تقطن مؤقتا في تلك البناية منذ شهر سبتمبر 2023.

لكن وفي إطار مشروع تحديث بوردو “Euratlantique”، والذي من المقرر أن ينتهي في عام 2027.

قامت المصالح المعنية بتاريخ 8 فيفري 2024، تم قطع الكهرباء عنهم.

وتضاعفت معاناة الأسر المقيمة بفرنسا بطريقة غير شرعية، بعد أن وجدوا أنفسهم يصارعون برد الشتاء القارص، رفقة أطفالهم.

فمن بين القاطنين في البناية أطفال متمدرسين يصعب عليهم  حتى حل واجباتهم المنزلية؟.

الحراقة الجزائريون بفرنسا:العائلة الجزائرية تعاني

وسرد الزوج الجزائري معاناته اليومية لوسائل الإعلام.

ويقول أنه يقاسم زوجته المريضة ظروف كارثية.

ويضيف: “في منتصف الشتاء، ليس لدينا سخان مياه أو أي شيء على الإطلاق”.

“لا يمكننا إعداد الطعام، وزوجتي مريضة بالسكري، وأضطر إلى ترك الأنسولين لها في الثلاجة”.

وتضيف مجموعة أخرى من سكان البناية “نحن نأكل فقط الخبز والجبن ونذهب للاستحمام خارجا، نشعر بالبرد، ونضطر للذهاب إلى السرير للإحماء”.

جمعيات تدعم العائلات المتضررة

وأمام هذا الوضع الذي لا يطاق، تدق الجمعيات ناقوس الخطر.

وقال جيرار كلابي، المتطوع في شبكة التعليم بلا حدود (RESF33): “هذه العائلات تعاني بالفعل”.

وأضاف معاناتهم تضاعفت مع انقطاع التيار الكهربائي، “إنه تجريد من الإنسانية غير مقبول”.

المبنى المملوك لشركة Apsys الخاصة، من المقرر تهديمه قريبا.

وقالت مدينة بوردو ، حسب ذات المصدر، إنها “قلقة بشأن الوضع في المنطقة”.

وتضيف أنها نبهت الأسبوع الماضي من خلال مركز العمل الاجتماعي البلدي (CCAS) أصحاب المصلحة وخاصة مالك المبنى (Apsys) والدولة لإيجاد حل للعائلات المتضررة.

إلى ذلك تحاول السلطات المعنية إيجاد حل بين Enedis والمالك الخاص حتى تتم استعادة الكهرباء.

فيما ستطرح مسألة إعادة الإسكان الطارئ لهذه الأسر عند طردهم، في نهاية العطلة الشتوية.

تابع أيضا

لهذا السبب الغريب طرد هذا الحراق الجزائري

الحراقة الجزائريون…إجراء جديد

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!