السبت, مايو 25, 2024
الرئيسيةأخبارالإقامة في فرنسا: لهذا السبب صدر قرار طرد لجزائري متزوج بفرنسية حاملة...

الإقامة في فرنسا: لهذا السبب صدر قرار طرد لجزائري متزوج بفرنسية حاملة للجنسية

يسعى الكثير من الجزائريين على الحصول على تصريح الإقامة في فرنسا، ومع تشديد الإجراءات بات من الصعب تسوية الوضعية رغم الزواج من حاملة للجنسية.

الحصول على تصريح الإقامة في فرنسا

ويعتبر الحصول على تصريح الإقامة في فرنسا معركة يومية يخوضها الجزائريون المقيمون بهذا البلد.

ولضمان بقائهم بشكل قانوني في فرنسا يجب الحصول على تصريح الإقامة،

هذه الوثيقة التي تقدمها المحافظات،

وتسمح لهم بالبقاء والحصول على الرعاية الطبية والعمل والسفر بشكل قانوني.

ولم يعد من السهل في السنوات الأخيرة الحصول على وثيقة الإقامة،

حيث يفشل الكثيرون في الحصول على موعد في الوقت المناسب، ما يهددهم بفقدان السكن والوظائف،

فيما يواجه الكثيرون مصير الترحيل نحو بلدانهم في حال لم يتمكنوا من الحصول على التصريح.

آخر الأرقام حول تصريح الإقامة في فرنسا

يقول أحدث تقرير صادر عن وزارة الداخلية الفرنسية حول الهجرة،

والذي استشهد به موقع Schengen Visa Info بتاريخ 30 جانفي 2024،

إلى أنه تم منح أكثر من 28.1% من تصاريح الإقامة الصادرة للأجانب في عام 2023 أي  90.920 تصريح، لمواطنين من ثلاث جنسيات، وهم المغاربة والجزائريون والتونسيون.

وحصل مواطنو الدول المغاربية الثلاثة على أكبر عدد من تصاريح الإقامة خلال سنة 2023،

رغم انخفاض معدل الإصدار مقارنة بعام 2022، فيما احتل مواطنو المغرب المركز الأول، بحصولهم على 36340 تصريح في عام 2023.

وحصل المغاربة على ما يقرب من 40 ألف تصريح في 2022،

لذلك نشهد انخفاضًا بمقدار 2,914 تصريح إقامة صدر في عام 2023.

ارتفاع عدد تصاريح الإقامة الممنوحة للجزائريين

وتأتي الجزائر في المركز الثاني بين الجنسيات الأكثر حصولا على تصاريح الإقامة في فرنسا عام 2023،

علما أن التصاريح الصادرة للمواطنين الجزائريين في تزايد مقارنة بالفترة ما بين 2019 و 2023.

حيث حصل الجزائريون على ما مجموعه 32180 تصريح إقامة في عام 2023،

مقارنة بـ 29271 في 2022، أي بفارق 2909 تصريحا، وبزيادة قدرها 9.9٪.

جزائري يواجه مصير الطرد من فرنسا رغم زواجه من حاملة للجنسية؟

نقلت صفحة جديد الجالية الجزائرية بفرنسا، قصة لشاب جزائري يواجه قرار الطرد من الأراضي الفرنسية.

وقال صاحب الصفحة أن المهاجر الجزائري هو شاب عمره 32 سنة تزوج من فرنسية في فرنسا.

وأضاف أن المعني دخل إلى فرنسا بطريقة قانونية.

أي عن طريق حصوله على التأشيرة.

حيث قام المهاجر الجزائري بالحصول على عقد في البلدية مع شابة فرنسية حاملة للجنسية.

ليضع فيما بعد طلبه في البريفاكتير للحصول على الإقامة.

لكن أيام فقط أرسل له قرار بالرفض، وصدر في حقه قرار الترحيل من الأراضي الفرنسية؟.

لهذا السبب البريفاكتير لن تمنحك تصريح الإقامة ؟

وفور صدور قرار الترحيل في حق المهاجر الجزائري.

قام الأخير بإيداع طعن لدى البريفاكتير التايع لها، لكن الأخيرة ردت عليه مرة أخرى بالرفض.

فيما شككت محكمة الاستئناف في الجزائري الذي ارتبط بالفرنسية حاملة الجنسية في مدة جد قصيرة.

حيث لم تتعدى المدة 6 أشهر فقط، منذ دخوله إلى الأراضي الفرنسية.

واعتبرت محكمة الاستئناف زواجه من الفرنسية صاحبة الجنسية زواج أبيض.

نصائح مهمة

حيث شددت السلطات الفرنسية إجراءاتها في منح تصاريح الإقامة مؤخرا.

وانتشر الزواج المختلط بكثرة في فرنسا، وفي حال ما كانت مدة المكوث على التراب الفرنسي قصيرة جدا،

فإن المحكمة تعتبر الزواج زواجا أبيضا من أجل الحصول على الوثائق.

ووجه صاحب صفحة جديد الجالية الجزائرية نصيحة جد مهمة للشباب الراغبين في الارتباط من فرنسيات،

وقال أنه ينبغي تدوين اسم الزوج والزوجة كليهما في فاتورة الغاز والكهرباء ومختلف الامور الأخرى.

وذلك لإقناع البريفاكتير،  أن هذا الزواج زواجا حقيقيا وليس أبيضا من أجل الحصول على الوثائق فحسب.

تابع أيضا

تصريح الإقامة بفرنسا بـ 8 آلاف أورو؟

تصريح الإقامة بفرنسا:هذه الفئة يمكن الحصول عليه فورا

Wassila Lamouri
Wassila Lamourihttp://www.djalia-dz.com
كاتبة صحفية وخريجة معهد علوم الاعلام والاتصال ببن عكنون، مختغة في شؤون الهجرة والحياة بالمهجر.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!