أحداث الجاليةالمميزة

أزمة الوقود في فرنسا تتفاقم… وهذا ما ستتخذه الحكومة

لا تزال أزمة الوقود تضرب فرنسا، بلغت حدّ غلق العديد من المحطات أبوابها، فيما تفكّر الحكومة في اتخاذ قرارات جديدة.

محطات الوقود تغلق أبوابها

وتسبب الإضراب الذي يشنه موظفو توتال إينرجي بشل محطات الوقود بفرنسا، حيث اضطرت الكثير منها إلى الغلق، بسبب نفاد البنزين.

وقالت وسائل إعلامية فرنسة، أن “حوالي نصف محطات الوقود في باريس والضواحي المملوكة لشركة توتال إنرجي لم تعد تبيع البنزين أو الديزل بسبب النقص”.

وأضافت أنه خلال عطلة نهاية الأسبوع، نفد الوقود في 17 من أصل 40 محطة وقود تقع على الطريق الدائري لباريس.

أزمة وقود
أزمة وقود

المواطن الفرنسي يدفع الثمن

قال المتحدث باسم الحكومة الفرنسية أوليفيي فيران، أن الوضعية أصبحت لا تطاق وتدهورت بشكل كبير، مشيرا أن محطات البنزين بفرنسا أصبحت تعاني من انعدام الوقود ما أدى إلى الكثير منها لغلق أبوابها.

وأضاف أن العديد من العمال في فرنسا بسبب عدم إيجاد الوقود أصبحوا بدون عمل لا يستطيعون التنقل إلى مقرات عملهم، كما أن عديد الأسر أصبحت لا تستطيع مرافقة أبناءها إلى المدارس.

كما أن الكثير من الشركات أصبحت تعاني من نقص الوقود، خاصة ما تعلق بشركات النقل، التي لا تستطيع توفير خدماتها للمسافرين كون محطات البنزين مغلقة، والطوابير طويلة على المحطات الأخرى غير التابعة لشركة توتال إينارجي.

الحكومة ستتخذ هذا الإجراء

وقال المتحدث باسم الحكومة أن هذه الأخيرة ستتخذ الإجراءات اللازمة، حتى ولو كان ذلك باستعمال القوة إذا استمر الإضراب، وذلك بغية إجبار العمال على العودة لعملهم، ووضع حدّ لهذه الأزمة التي تضرر منها الجميع.

وقالت شركة توتال إينارجي، أنها مستعدة لاستقبال النقابات ليس جماعيا كل واحد على حدا، وهي الطريقة التي يستعملها أرباب العمل في حالة اضطرابات لتقسيم وحدة النقابات كي تخرج الشركة بأقل الأضرار.

الإضراب المفتوح متواصل

وقالت وسائل إعلامية في فرنسا، أن إضراب موظفي توتال إنرجي يواصلون إضرابهم المفتوح.

حيث أعلنت النقابات سابقا عن تنظيم  احتجاج لمدة ثلاثة أيام للمطالبة بزيادة 10٪ في الأجور، فضلا عن فهرسة الأجور لعام 2022 لتسجيل تضخم مرتفع.

وأمام عدم الاستجابة لمطالب العمال، أعلنت النقابات التي دعت للإضراب في وقت لاحق تمديد الاحتجاج إلى أجل غير مسمى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!