الأحد, يوليو 21, 2024
الرئيسيةالرحلاتBalearia: برنامج وأسعار رحلات فالنسيا/مستغانم

Balearia: برنامج وأسعار رحلات فالنسيا/مستغانم

طرحت الشركة الإسبانية للنقل البحري للمسافرين Balearia تذاكر رحلات على متن بواخرها إلى غاية سبتمبر 2022.

وتوفر الشركة الإسبانية Balearia رحلات نحو الجزائر بأسعار معقولة مقارنة بالشركات الأجنبية الأخرى.

وعلى سبيل المثال، تقدم الشركة الإسبانية Balearia رحلات من فالنسيا إلى مستغانم عبر موقعها الرسمي بأستعار تبدأ من 270 أورو.

ومع بداية موسم الصيف، يزداد الطلب بقوة من الجالية الجزائرية المقيمة في أوروبا والتي ترغب في العودة إلى البلاد.

كما يفضل العديد من المواطنين الجزائريين السفر عبر رحلات النقل البحري، بسبب الأسعار المعقولة التي تتوفر عليها.

وقد استأنفت الشركة الإسبانية رحلاتها إلى مستغانم في الجزائر من فالنسيا في إسبانيا منذ 20 نوفمبر.

وبعد ما يقرب من عامين من التعليق بسبب جائحة Covid19، يُسمح لشركة النقل البحري الإسبانية بتوفير رحلة واحدة أسبوعيًا من ميناء فالنسيا.

وتم تحديد أوقات المغادرة كل يوم سبت الساعة 6 مساءً. في حين العودة من ميناء مستغانم كل يوم أحد حوالي الساعة 6 مساءً.

تقوم شركة الشحن الإسبانية بتشغيل هذا المعبر من فالنسيا إلى مستغانم في 15 ساعة و 30 دقيقة.

النقل البحري Balearia
Balearia

 

أسعار التذاكر مع Balearia

من حيث أسعار التذاكر ، تبيع الشركة الإسبانية تذاكر من 270 أورو لرحلة فالنسيا – مستغانم ، والتي تعمل مرة واحدة في الأسبوع.

ويتغير هذا السعر وفقًا لأنواع الخدمات المختلفة المقدمة.

كما تحدد الشركة الإسبانية على موقعها على الإنترنت أن هذا العرض يخص راكبًا بسيارة.

وبالمقارنة مع الأسعار المطبقة من قبل الشركات الأخرى ، يجد المسافرون إلى الجزائر هذه الأسعار ميسورة التكلفة للغاية.

وتشير Balearia ، على موقعها ، إلى أن أسعارها “مرنة” وفي متناول الجميع. كما تسمح الشركة لعملائها بتعديل حجزهم مجانًا إذا “تأثرت” رحلتهم بالقيود التي اعتمدتها الحكومة.

وقالت شركة Balearia في بيان صحفي:”إذا كنت لا تعرف متى يمكنك السفر ، فيمكنك أيضًا ترك تاريخ الحجز مفتوحًا وتعيينه لاحقًا. ”

لمزيد من الأخبار عن الرحلات الجوية إلى الجزائر

Bendada Abdelnour
Bendada Abdelnourhttp://www.djalia-dz.com
الكاتب الصحفي عبد النور بن دادة خريج معهد الاعلام جامعة وهران ، متخصص في شؤون الجاليات العربية بالخارج ومتابع ظروف العيش المحيطة بها.
مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!