السبت, مايو 25, 2024
الرئيسيةأخبارالدكتور إلياس أخاموخ يكشف عن تخفيف إجراءات الحجر الصحي للقادمين لأرض الوطن

الدكتور إلياس أخاموخ يكشف عن تخفيف إجراءات الحجر الصحي للقادمين لأرض الوطن

أكد الدكتور إلياس أخاموخ، عضو اللجنة العلمية لمتابعة فيروس كورونا بالجزائر، اليوم الجمعة، إن الوضعية الصحية متحكم فيها، لكن تبقى مقلقة ولا تبعث على الارتياح و”نتخوف من الأيام القادمة”.

وقال أخاموخ إن الجزائر سجلت شهر نوفمبر الماضي 1300 إصابة يوميا، بالإضافة لتشبع في المستشفيات، ونتخوف من العودة لتلك المرحلة، يضيف أخاموخ.

وكشف الدكتور أخاموخ إن ولايات ولايات العاصمة، وهران، سطيف البليدة قسنطينة والولايات الكبرى تعيش وضعا صعبا، وفي حال ارتفع عدد الإصابات سنلجئ لإجراءات الحجر على بعض المدن.

وبالنسبة للسلالات المتحورة، قال الدكتور إلياس أخاموخ إن الجزائر سجلت أقل من 5% من المصابين بالسلالات الجديدة، مقارنة بانجلترا وفرنسا فيها 95 من هذه السلالة

وقال الدكتور أخاموخ، “أكثر شي نتخوف منه هو الولايات الساحلية التي تضاعف فيها عدد السكان الى 3 أضعاف في الصيف، ثم انتشار الوباء على غرار ما حدث لجيجل العام الماضي”.

وأشار ذات المتحدث إلى أن منظمة الصحة العالمية صنفت الجزائر من بين أكثر الدول امانا في كورونا، مضيفا “بلادنا كانت من بين أولى البلدان التي انطلقت في عملية التلقيح ولو ببطئ، حيث إن هذا الأسبوع “نستقبل مليون جرعة من اللقاح، وفي جويلية مليونين، والعدد يتضاعف في الأشهر القادمة، سنصل إلى المناعة الجماعية قبل نهاية العام إن شاء الله”.

وكشف أخاموخ، “نحن في طور تقييم البروتوكول الخاص بالمطارات، متفائل بتخفيف الإجراءات وربما سنتخلى عن إجراءات الحجر الصحي ونكتفي بالتحاليل قبل وبعد السفر فقط”، قائلا “نتجه لفتح رحلات جديدة لمختلف الدول وأيضا إضافة مطارات جديدة والقرار بيد السلطات العمومية” .

وأكد إنه من بين الآلاف الذين دخلوا البلاد تم اكتشاف 6 حالات إصابة مؤكدة فقط بالفيروس وتم التكفل بهم .

وبالنسبة للبروتوكول الخاص بقاعات الأفراح، أكد إنه جاهز منذ أيام وهو على طاولة السلطات العمومية وهي من ستعلن على استئناف نشاطاتها ، مشددا مرة أخرى إن الأيام القادمة ستكون صعبة، لذلك “رجاءً التزموا بتدابير الوقاية و اقبلوا على التلقيح حتى ننتصر”. يضيف الدكتور إلياس أخاموخ.

مقالات ذات صلة
- Advertisment -

أخر الاخبار

error: المحتوى محمي !!